أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - اياد جمال الدين الشخصية المضطربة ومفهومة عن المثليين والمثليات














المزيد.....

اياد جمال الدين الشخصية المضطربة ومفهومة عن المثليين والمثليات


منظمة مجتمع الميم في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 6770 - 2020 / 12 / 24 - 22:58
المحور: حقوق مثليي الجنس
    


اياد جمال الدين (مواليد 1961) هو سياسي ورجل دين ومفكر عراقي. كان ينتمي إلى حزب الأحرار المنخرط في القائمة العراقية وشغل منصب نائب في مجلس النواب العراقي للفترة من 2005 حتى 2010 عن محافظة ذي قار. من بين آرائه أن الديموقراطية يجب أن تفرض بالقوة. كما ويعارض إنشاء دولة ذات نظام ديني أو ما يسمى بولاية الفقيه عند الشيعة ويدعو إلى إقامة دولة علمانية بعيدة عن تدخل المرجعيات وتضمن حرية الاقلياتُِ. في مقال له ‏عن الطقوس والعلمانية يقول بالحرف الواحد " إنّ شغل الدولة الأول هو ؛ إدارة الإختلافات..والمحافظة على
حقوق الإنسان وحقوق الأقليّات .. وَإِنْ كانت الأقليّة من قبيل ( المثليين والمثليات).."
كما ويقول : "حقوق الإنسان تعني أن ينال الفرد كافة حقوقه ولا يُهين أحد كرامته سواء كان أعزب متزوج مثلي مُغاير الخ... بشرط أن لا يخالف القانون ولا يؤذي الأخرين .."
في حين نجد له الكثير في حسابه عبر تويتر من التغريدات المسيئة للمثليين وآخرها تغريدة مفادها أن من بين الراقصين فرحًا بفوز الرئيس الجديد للولايات المتحدة الامريكية (بايدن) هم المناويك واضعا المثليين بين قوسين كما ووجدت العديد من التغريدات الصادمة ومن ابرزها سلسلة تغريدات يشير فيها الى رفع علم المثليين للاحتفال بـ "اليوم العالمي ضد رهاب المثلية الجنسية ورهاب التحول الجنسي" ولجذب الأنظار نحو "حقوق المثليين والمتحولين جنسيا" مشيرا الى ان الاتحاد الاوروبي يحتقر ويزدري العراق والعراقيون لذلك اقدم على رفع علم المثليين في أرضه معتبرا ان العراق دولة اللادولة وبأن لو كان في العراق حكومة ورئيس وزراء وبرلمان محترم لما تجرأت البعثة ورفعت العلم في بغداد . ايضًا في تغريدة اخرى نراه يستشيط غضبا من محاولة الديمقراطيين لتمرير مشروع قانون عدم ذكر جنس المولود وتحديد جنسه من قبله حين بلوغه سن الثمانية عشر، وبأنه يجد ذلك دفع الناس للشذوذ بذريعة الحرية، اما من بين اكثر تغريداته انفصاما هي تغريدة نعت وشبّه فيها ترمب (هتلر) وان انصاره هم انصار الاسرة المحافظة الكارهين للشذوذ والرذيلة وإنهم بناة الحضارة الامريكية العضمى، يبدو لي انه بات من الواضح تناقض اراءه ومواقفه بشكل يظهر وكأنه يعاني فصاما فتارة يتهجم على المثليين ناعتا اياهم ب (المناويك) وتارة يدعو للدولة المدنية التي تحمي الافراد والاقليات بمن فيهم المثليين !

- النسويات مسترجلات

يبدو لي هذا الادعاء كأية فكرة ومفهوم مغلوطين حول النسوية والنسويات مثل كره النسويات للرجال او ضرورة كون المرأة النسوية مثلية او انها قبيحة ومضطربة وكريهة وحتى عاهرة، في الحقيقة جميعها محاولات للأساءة وشيطنة الحركة ومن يتبناها. إذ ليست كل نسوية هي بالضرورة مسترجلة وهذا لا يسيء اطلاقا الى المسترجلات إذ انه خيار آخر قد تختاره المرأة بأن ترفض معايير مجتمع معين حول الانوثة او ان ترفض حتى هويتها الجنسية وتختار لها أخرى، إذ ان جوهر النسوية هو منح الخيار اولا وأخيرا بيد المرأة . ومن اجل التعريف بالنسوية بإختصار فهي ليست إلا نظال من اجل نيل حرية المرأة والمساواة مع الرجال والتصدي للتمييز ضدها بكل أشكاله وصوره. ولعل اياد جمال الدين بحاجة لمعايير مجتمعه حول الاسترجال والرجولة بأن يكون ذو كلمة واحدة وموقف واحد وان يكف عن نعت النسويات بالمسترجلات لأنها فكرة سطحية لا تفضح ولا تسيء ولا تشير سوى لفظاعة جهله




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,530,287
- المثلية الجنسية
- المثلية الجنسية والقانون
- من اجل الدفاع عن مثليتنا الجنسية
- جو بايدن والمثلية الجنسية
- هل هناك صفات محددة للمثلي-ة؟
- هل المثلية الجنسية مخيفة؟
- العائلة ومثليي الجنس
- مثليو الجنس- بين المخيال والواقع
- الاغتراب عند المثليين
- ثلالث رؤى حول المثلية
- رسالة الى المجتمع
- هيا بنا نهري.... سارة حجازي قتلها الاخر
- قيم وتقاليد المجتمع والمثليين
- عندما يتحدث -الطب النفسي- عن المثلية قاسم حسين صالح نموذجا
- لمناسبة رفع علم المثليين حوار سلطة الإسلام السياسي مع مثلي ا ...
- بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية الحرية وا ...
- -واخيرا رقصنا- رحلة اكتشاف الذات
- المثلية الجنسية في الرواية العربية
- الاعلان عن المثلية الخطوة الاولى للاعتراف
- جائحة كورونا والمثليين


المزيد.....




- مؤسسات المجتمع المدني تهدد بالامتناع عن الرقابة بالانتخابات ...
- الأردن يدرج التسول ضمن -الاتجار بالبشر- ويغلظ العقوبة
- بعد 60 عاما من موته.. بي بي سي: فرنسا تعترف بتعذيب مناضلا جز ...
- الجنائية الدولية تعتزم فتح تحقيق بجرائم الحرب في فلسطين
- الأونروا تشكر مركز الملك سلمان للإغاثة لدعم اللاجئين الفلسطي ...
- حقوقيون بالأمم المتحدة يحثون السعودية على الإفراج عن 3 شبان ...
- احتجاجات في غزة... لماذا أقرت -أونروا- آلية السلة الموحدة ل ...
- شاهد لحظة اعتقال منفذ الهجوم المسلح في مدينة فيتلاندا السويد ...
- اعتقال اثنين من منفذي الهجمات على مطار أربيل
- تقرير غربي يدعو لسرعة التحرك إزاء الوضع الإنساني بجنوب السود ...


المزيد.....

- المثلية الجنسية تاريخيا لدى مجموعة من المدنيات الثقافية. / صفوان قسام
- تكنولوجيات المعلومات والاتصالات كحلبة مصارعة: دراسة حالة علم ... / لارا منصور
- المثلية الجنسية بين التاريخ و الديانات الإبراهيمية / أحمد محمود سعيد
- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - اياد جمال الدين الشخصية المضطربة ومفهومة عن المثليين والمثليات