أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - من اجل الدفاع عن مثليتنا الجنسية














المزيد.....

من اجل الدفاع عن مثليتنا الجنسية


منظمة مجتمع الميم في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 6728 - 2020 / 11 / 10 - 11:34
المحور: حقوق مثليي الجنس
    


في ظل الانفتاح وتطور وسائل الاتصال واتساع مواقع التواصل الاجتماعي، صار بالإمكان انشاء مجموعات من المثليين والمثليات ومزدوجي الجنس والمتحولين، هذه المجاميع في وسعها تجمع الافكار والسياسات من كل انحاء العالم، من اجل دعم قضايا المثلية الجنسية، وكذلك في وسعها ان تخلق محاور وتفرض على مجتمعها، وتناول افكار معاكسة للنمط الاجتماعي السائد، لأنها تنظم نشاطات تثقيفية وتخلق ترابطاً بين افراد مجتمعها.
ان اهمية هذه التجمعات تساعدنا على تثقيف أنفسنا وتعريف الاخرين وتثقيفهم، وفي نفس الوقت تتيح الفرصة لبعض المثليين والمثليات للتكلم عن أنفسهم، وان ما يثير اهمية هذه التجمعات هو جعل المثليين يتسلحون بالنظريات والأفكار، لتكون سلاح يتحررون به من مفاهيم المجتمع الذكوري، القامع لمعظم ما يتعلق بالجنس.
ومن خلال هذه التجمعات والگروبات، نستطيع ان نحرر أنفسنا من رهاب المثلية، الذي ينعكس علينا في اللاوعي، من خلال مجتمعات ترفضنا على الاطلاق ان تثقيف النفس يزيد الوعي وأرى ان علينا إذا كنا نرغب في تغيير المجتمع الذي يرفضنا، ان نبدأ بتغيير افكارنا السلبية كمثليين ومثليات، فمعظمنا يعاني من فترة اضطهاد طويلة وقاسية ادت الى اختباء وتزوير هويتنا النفسية والجنسية.
ان معظم المثليين يتقبلون الحياة المزدوجة، ونعلم ان هناك الكثير من المواقف والحالات التي تجري في العالم، والتي يؤدي فيها تعريف الانسان بجنسيته المثلية الى خطر على حياته/ها، وفي معظم الحالات يتم الاستغناء عن هذا الخطر، فيجب ان نعرف كيفية المقاومة.
ان اهمية التضامن والتوعية والتثقيف شيء أساسي، واهمية اثبات ان المثلية الجنسية شيئاً طبيعياً، وليس مرضا او حالة بحاجة الى تصليح او شذوذ، واننا نملك القدرة التي تفرض على الاخرين كيفية التعامل معنا، فاذا تصرفت كفريسة فسوف يفترسونك، واذا تصرفت مع الشعور بالذنب او بالعار فستعزز الفكرة القائلة بان هناك شيئا يدعو للذنب والعار.
نحن المثليين والمثليات ومزدوجي الميل والمتحولين، تقع على عاتقنا مسؤولية تحررنا، اذا ان تثقيف انفسنا يمنحنا الجرأة لنيل حقنا في العيش، فالحرية تؤخذ ولا تعطي.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,322,339
- جو بايدن والمثلية الجنسية
- هل هناك صفات محددة للمثلي-ة؟
- هل المثلية الجنسية مخيفة؟
- العائلة ومثليي الجنس
- مثليو الجنس- بين المخيال والواقع
- الاغتراب عند المثليين
- ثلالث رؤى حول المثلية
- رسالة الى المجتمع
- هيا بنا نهري.... سارة حجازي قتلها الاخر
- قيم وتقاليد المجتمع والمثليين
- عندما يتحدث -الطب النفسي- عن المثلية قاسم حسين صالح نموذجا
- لمناسبة رفع علم المثليين حوار سلطة الإسلام السياسي مع مثلي ا ...
- بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية الحرية وا ...
- -واخيرا رقصنا- رحلة اكتشاف الذات
- المثلية الجنسية في الرواية العربية
- الاعلان عن المثلية الخطوة الاولى للاعتراف
- جائحة كورونا والمثليين
- معاداة المثلية الجنسية
- المثقف والمثلية الجنسية
- المثلية الجنسية وخرافة حركات الجسد


المزيد.....




- إيطاليا تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في مقتل سفيرها بالكونغو ...
- الحراك الجزائري يحيي الذكرى الثانية لانطلاقه
- بلجيكا.. إحالة 14 شخصا إلى المحكمة الجنائية للاشتباه بضلوعهم ...
- الصين.. اعتقال 6 أشخاص بتهمة إهانة جنود قتلوا في اشتباكات مع ...
- العراق: اعتقال إرهابي بارز في عملية استخبارية غربي بغداد
- الرئاسة التونسية: قطر أجلت حكما بإعدام تونسي متهم بالإرهاب ...
- منظمة العفو الدولية تلغي صفة سجين رأي عن الروسي نافالني
- أثارت قضية جوليو ريجيني وباتريك زكي.. إيطاليا تخاطب مصر عبر ...
- بعد تدخل من الرئيس قيس سعيد.. تأجيل إعدام مواطن تونسي في قطر ...
- خطيب زاده : حادثة تحطم الطائرة الاوكرانية ليست من صلاحيات م ...


المزيد.....

- تكنولوجيات المعلومات والاتصالات كحلبة مصارعة: دراسة حالة علم ... / لارا منصور
- المثلية الجنسية بين التاريخ و الديانات الإبراهيمية / أحمد محمود سعيد
- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - من اجل الدفاع عن مثليتنا الجنسية