أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - الاغتراب عند المثليين














المزيد.....

الاغتراب عند المثليين


منظمة مجتمع الميم في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 6636 - 2020 / 8 / 4 - 02:27
المحور: حقوق مثليي الجنس
    


عادة ما يفسر الاغتراب بأنه شكل من اشكال الضياع، وقد اخذ الاغتراب اشكالا وتعريفات متنوعة، فالماركسية عندها الاغتراب يأخذ شكلا طبقيا، الانسان يعاني من التفاوت الطبقي في المجتمع الذي يعيش فيه، او ان العامل هو انسان ينتج أشياء لا يمكن له ان يستمتع بها، لهذا يشعر بالاغتراب، الضياع، الاستلاب؛ اما الفلسفة الوجودية فإنها ترى الاغتراب على ان الحياة ضرب من الوجود الزائف، وقوف الانسان امام قوى الطبيعة عاجزا، يفكر في مصير الجنس البشري؛ اما الاغتراب الديني فهو يتحدث عن الموت وما بعده، فيكون موضوع الانسان الأوحد هو ما سيؤول اليه مصيره بعد الموت.

الاغتراب عند المثليين قد يشمل جميع تلك الاغترابات، وقد يكون اقساها، فهذا الانسان يجد نفسه "يختلف" عن الاخرين، فهو اذن انفصال، يعيش عزلة، يعجز عن التعايش مع الاخرين، فيكون لا مبالي، يشعر بعدم الانتماء لأي شيء، يعيش حالة من التوتر النفسي، فهذا المثلي قد يرى نفسه انه لا يستطيع مجاراة الحياة والعيش بسلام مع هذا المجتمع، بسبب نظرة المجتمع له، يشعر انه غير مرغوب به، فيتلاشى تفكيره وتتحطم قدرته على التواصل.

لكن هل كل ما هو واقع يكون بالضرورة مقبولا؟ هل يجب الاستسلام لمجتمع كهذا؟ الا يجب على الانسان ان يناضل في سبيل حياته، واولى الخطوات لذلك هي الثقة بالنفس، ان هذا الانسان "المثلي" ما يفعله هو من شأنه فقط، لا يمكن لأي انسان اخر ان يجبره على أفعال هو غير مقتنع بها، وعليه ان لا يسمح لأي اخر ان يقنعه بأن افعاله وسلوكياته هي خطأ، الثقة بالانا هي المفتاح الحقيقي امام المثلي لكي يتجاوز مشكلة الاغتراب، مشكلة الانفصال والعزل، اجبار وارغام المجتمع على حقيقة وجوده، كسر كل الحواجز امام المجتمع، محاولة الغاء تلك المفاهيم الخاطئة حول المثلية، تلك هي الخطوات الواجب عملها، وكل تلك الخطوات تبدأ بالثقة بالانا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,376,597
- ثلالث رؤى حول المثلية
- رسالة الى المجتمع
- هيا بنا نهري.... سارة حجازي قتلها الاخر
- قيم وتقاليد المجتمع والمثليين
- عندما يتحدث -الطب النفسي- عن المثلية قاسم حسين صالح نموذجا
- لمناسبة رفع علم المثليين حوار سلطة الإسلام السياسي مع مثلي ا ...
- بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية الحرية وا ...
- -واخيرا رقصنا- رحلة اكتشاف الذات
- المثلية الجنسية في الرواية العربية
- الاعلان عن المثلية الخطوة الاولى للاعتراف
- جائحة كورونا والمثليين
- معاداة المثلية الجنسية
- المثقف والمثلية الجنسية
- المثلية الجنسية وخرافة حركات الجسد
- ندوة تثقيفية حول المثلية
- الاعلام العراقي يتطرق للمثلية مرتين في ابريل فقط
- المثلية الجنسية وحقوق الانسان
- المثلية الجنسية في السينما العربية
- كلمة حول المثلية الجنسية
- بيان حول اليوم العالمي لمثليّي ومتحولي الجنس


المزيد.....




- إيطاليا تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في مقتل سفيرها بالكونغو ...
- الحراك الجزائري يحيي الذكرى الثانية لانطلاقه
- بلجيكا.. إحالة 14 شخصا إلى المحكمة الجنائية للاشتباه بضلوعهم ...
- الصين.. اعتقال 6 أشخاص بتهمة إهانة جنود قتلوا في اشتباكات مع ...
- العراق: اعتقال إرهابي بارز في عملية استخبارية غربي بغداد
- الرئاسة التونسية: قطر أجلت حكما بإعدام تونسي متهم بالإرهاب ...
- منظمة العفو الدولية تلغي صفة سجين رأي عن الروسي نافالني
- أثارت قضية جوليو ريجيني وباتريك زكي.. إيطاليا تخاطب مصر عبر ...
- بعد تدخل من الرئيس قيس سعيد.. تأجيل إعدام مواطن تونسي في قطر ...
- خطيب زاده : حادثة تحطم الطائرة الاوكرانية ليست من صلاحيات م ...


المزيد.....

- تكنولوجيات المعلومات والاتصالات كحلبة مصارعة: دراسة حالة علم ... / لارا منصور
- المثلية الجنسية بين التاريخ و الديانات الإبراهيمية / أحمد محمود سعيد
- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - الاغتراب عند المثليين