أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - معاداة المثلية الجنسية














المزيد.....

معاداة المثلية الجنسية


منظمة مجتمع الميم في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 6344 - 2019 / 9 / 7 - 19:07
المحور: حقوق مثليي الجنس
    


معاداة المثلية الجنسية
تقول اغنية للمطربة الامريكية الليدي غاغا " بعنوان "ولدت هكذا" والتي جعلها المثليون شعارا لهم في مناسباتهم: "لا يهم اذا كنت مثلي او سوي على التوالي او ثنائي، مثلية، أو متحولة، أنا على الطريق الصحيح يا حبيبي".
هذه الكلمات هي في حقيقة الامر عكست الواقع السيء والمعادي للمثليين جنسيا، وهي تدعو المجتمع الى ان يكون اكثر انصافا، فلا يهم ان تكون اسود او ابيض او فاتح اللون...افرح لأنك ولدت هكذا.
ان ما تعانيه هذه الفئة او الشريحة من المجتمع، وما يتعرضون له من قمع ممنهج، وعزل وفصل في كل مناحي الحياة، لهو دليل قاطع على ان المجتمعات لم تستطع ان او تحاول تقبل وجود الاخر، فمثلي الجنس هو شخص "شاذ" او "غير قانوني" او انه "غير طبيعي"، لا يمكن ان يٌقبل داخل المجتمع، انه يخالف الطبيعة البشرية، او شخص معاقب من قبل الله، فلا يمكن التقرب منه او التعاطي معه في كل شؤون الحياة.
المجتمع قد يقبل ان يتعاطى مع انسان فاسد اداريا وماليا وينهب الاموال ويسرق، الا انه امام المثلي يقف رافضا وممتعضا! المجتمع يقبل القاتل بإسم الدين او بإسم الطائفة او بإسم العشيرة، الا انه يستنكر وجود المثلي! المجتمع لا يعيب الاتجار بالبشر او الدعارة بقدر ما يعيب على وجود المثلي! المجتمع لا يستنكر المجاعة وموت الالاف جوعا في افريقيا واسيا، بل يستنكر وجود المثلي! المجتمع غير ابه بالبيئة او التغير المناخي وما يحصل من كوارث بسببه، لكنه مهتم جدا بوجود المثلي ويخضعه للمراقبة! المجتمع لا يرفض الحروب بقدر ما يرفض المثلي! المجتمع يرجع كل مصائبه ومعاناته بسبب وجود المثليين، وبأن الله يعاقب هذه المجتمعات على افعالها!
كل الابحاث والندوات والمؤتمرات العلمية تؤكد وبما لا يقبل الشك والجدل على ان المثلية ناتجة عن عوامل عده، عوامل منها بيولوجية او بيئية او نفسية، . وقد أظهرت عدة أبحاث علمية أن هذا السلوك الجنسي هو احدى التنوعات الطبيعية في الميول الجنسي لدى الإنسان، ويمتد هذا السلوك بدايةً من ديدان الأرض صعودا إلى الرئيسيات، مع وجود نحو 1500 فصيلة من فصائل الحيوان لوحظ فيها السلوك المثلي. مع العلم أنه، كسلوك، قد أزيل من قائمة الأمراض والاضطرابات النفسية سنة 1973، وذلك طبقاً للجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين". كما تكتب احدى المواقع العلمية. اذن فنحن امام عداء غير مبرر علميا من قبل المجتمع والقائمين عليه لشريحة المجتمع المثلي، لكن بالتأكيد هناك اسباب اجتماعية او لنقل ايهام المجتمع بوجود اسباب اجتماعية للوقوف بالضد من وجود المثليين، فبابا الفاتيكان وبكل زياراته يدافع عن بقاء العائلة ويشترط تماسكها لمرضاة الله، مع انه تنازل عن الكثير من الثوابت الدينية، وبحسبه –البابا- فأن المثليين هم اكثر شريحة تهدد بقاء العائلة، والبابا يكاد لا يختلف عن باقي رؤساء الديانات الاخرى في الحفاظ على دينه، لهذا فهو يسير مع باقي الجوقة في التنديد بوجود هذه الشريحة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,372,186
- المثقف والمثلية الجنسية
- المثلية الجنسية وخرافة حركات الجسد
- ندوة تثقيفية حول المثلية
- الاعلام العراقي يتطرق للمثلية مرتين في ابريل فقط
- المثلية الجنسية وحقوق الانسان
- المثلية الجنسية في السينما العربية
- كلمة حول المثلية الجنسية
- بيان حول اليوم العالمي لمثليّي ومتحولي الجنس


المزيد.....




- إيطاليا تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في مقتل سفيرها بالكونغو ...
- الحراك الجزائري يحيي الذكرى الثانية لانطلاقه
- بلجيكا.. إحالة 14 شخصا إلى المحكمة الجنائية للاشتباه بضلوعهم ...
- الصين.. اعتقال 6 أشخاص بتهمة إهانة جنود قتلوا في اشتباكات مع ...
- العراق: اعتقال إرهابي بارز في عملية استخبارية غربي بغداد
- الرئاسة التونسية: قطر أجلت حكما بإعدام تونسي متهم بالإرهاب ...
- منظمة العفو الدولية تلغي صفة سجين رأي عن الروسي نافالني
- أثارت قضية جوليو ريجيني وباتريك زكي.. إيطاليا تخاطب مصر عبر ...
- بعد تدخل من الرئيس قيس سعيد.. تأجيل إعدام مواطن تونسي في قطر ...
- خطيب زاده : حادثة تحطم الطائرة الاوكرانية ليست من صلاحيات م ...


المزيد.....

- تكنولوجيات المعلومات والاتصالات كحلبة مصارعة: دراسة حالة علم ... / لارا منصور
- المثلية الجنسية بين التاريخ و الديانات الإبراهيمية / أحمد محمود سعيد
- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - معاداة المثلية الجنسية