أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - هل المثلية الجنسية مخيفة؟














المزيد.....

هل المثلية الجنسية مخيفة؟


منظمة مجتمع الميم في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 6686 - 2020 / 9 / 24 - 00:18
المحور: حقوق مثليي الجنس
    


هومو فوبيا: هو حالةُ خوفٍ من التواجد حول أشخاصٍ مثليين، أو حمل مشاعر كرهٍ أو ازدراءٍ نحوهم من قبل غيريي الجنس.

الكثير يخشى من ان يعرف ان صديقه او صديقته او أحد افراد الاسرة او زميل-ة في العمل، يخشى ان يكون مثليا، وخوفه هذا ناجم عن اشكال التربية المحافظة، ففي هذه المجتمعات لم يتم تجاوز قضية "لباس المرأة" او خروجها او عملها، فكيف بقضية المثلية الجنسية، لهذا فأن هذه المجتمعات تزرع وتنمي داخلها ما يسمى ب "رهاب المثلية" او ما يدعى اصطلاحا "هومو فوبيا"، وهي في الحقيقة نوع من الخوف المفرط تجاه قضية المثلية، وهي في درجة معينة توجه سلبي تجاه الافراد المثليون، بالتالي فهي شرعنة للقمع، وحالة من التمييز.

حتى في الغرب فأن تنمية الخوف هو أحد أسلحة الكنيسة، فقد وصفت المثليون ب "المختلين جوهريا"، وهذه الكلمات هي جزء من حملة يقودها أصحاب الديانات لتعزيز الخوف من المثليين، فهم يرسخوا بين الناس مفاهيم "تدمير العائلة" و "ضياع العادات" و "غضب الاله"، الى غيرها من الكلمات التي تزيد من خوف الناس، وكأن القرون الوسطى قد عادت، لكن ليس على الساحرات هذه المرة، بل على مثليي الجنس.

لا تشير أي من الأبحاث العلمية المختصة بأن المثليين هم افراد "مختلو الصحة النفسية" او "غريبو الاطوار"، بل ان بعض الأبحاث وجدت ان من يعادي المثلية هم بالذات عدوانيون، ويتسمون بصحة نفسية مربكة وقلقة، وتشير بعض تلك الدراسات الى ان هؤلاء العدوانيون تجاه المثلية قد يكونوا هم بالذات من يكبت رغباته المثلية.

قد تكون الثنائية "سوي/منحرف" او "طبيعي/شاذ" هي أحد الدعامات التي يستند عليها كارهي المثلية، وهي التي تعزز خوف المجتمع من المثليين، فأي انسان يتخذ طريق آخر عما ترسمه الديانات او العادات والتقاليد يكون شخصا "غير طبيعي وغير سوي، أي انه شاذ او منحرف، عليه فيجب الخوف وعدم الاقتراب منه، وهذا الفهم يزيد من مشاعر الكره تجاه المثليون.

ان نشر مشاعر الازدراء والكره بين الناس تجاه مثليو الجنس، ما هو الا حالة من القمع تجاه هذه الفئة، فهي تجعل المجتمع يمتلك اليات "دفاع" ضد المثليون، وهو ما يجر الى القبول بقمع المثليين، ان هذا الخوف هو في المحصلة النهائية تشريع لهجوم وقتل للمثليين.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,374,326
- العائلة ومثليي الجنس
- مثليو الجنس- بين المخيال والواقع
- الاغتراب عند المثليين
- ثلالث رؤى حول المثلية
- رسالة الى المجتمع
- هيا بنا نهري.... سارة حجازي قتلها الاخر
- قيم وتقاليد المجتمع والمثليين
- عندما يتحدث -الطب النفسي- عن المثلية قاسم حسين صالح نموذجا
- لمناسبة رفع علم المثليين حوار سلطة الإسلام السياسي مع مثلي ا ...
- بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية الحرية وا ...
- -واخيرا رقصنا- رحلة اكتشاف الذات
- المثلية الجنسية في الرواية العربية
- الاعلان عن المثلية الخطوة الاولى للاعتراف
- جائحة كورونا والمثليين
- معاداة المثلية الجنسية
- المثقف والمثلية الجنسية
- المثلية الجنسية وخرافة حركات الجسد
- ندوة تثقيفية حول المثلية
- الاعلام العراقي يتطرق للمثلية مرتين في ابريل فقط
- المثلية الجنسية وحقوق الانسان


المزيد.....




- إيطاليا تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في مقتل سفيرها بالكونغو ...
- الحراك الجزائري يحيي الذكرى الثانية لانطلاقه
- بلجيكا.. إحالة 14 شخصا إلى المحكمة الجنائية للاشتباه بضلوعهم ...
- الصين.. اعتقال 6 أشخاص بتهمة إهانة جنود قتلوا في اشتباكات مع ...
- العراق: اعتقال إرهابي بارز في عملية استخبارية غربي بغداد
- الرئاسة التونسية: قطر أجلت حكما بإعدام تونسي متهم بالإرهاب ...
- منظمة العفو الدولية تلغي صفة سجين رأي عن الروسي نافالني
- أثارت قضية جوليو ريجيني وباتريك زكي.. إيطاليا تخاطب مصر عبر ...
- بعد تدخل من الرئيس قيس سعيد.. تأجيل إعدام مواطن تونسي في قطر ...
- خطيب زاده : حادثة تحطم الطائرة الاوكرانية ليست من صلاحيات م ...


المزيد.....

- تكنولوجيات المعلومات والاتصالات كحلبة مصارعة: دراسة حالة علم ... / لارا منصور
- المثلية الجنسية بين التاريخ و الديانات الإبراهيمية / أحمد محمود سعيد
- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - هل المثلية الجنسية مخيفة؟