أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بوناب كمال - المغرب بين مُعسكر التّطبيع ومُعسكر المذلولين














المزيد.....

المغرب بين مُعسكر التّطبيع ومُعسكر المذلولين


بوناب كمال

الحوار المتمدن-العدد: 6759 - 2020 / 12 / 12 - 22:48
المحور: القضية الفلسطينية
    


في كتابه الموسوم بـ "زمن المذلولين: باثولوجيا العلاقات الدولية"؛ يفترضُ برتراند بادي أنّ الإذلال أصبحَ عنصرا مهيكلًا للعلاقات الدّولية، ويرتكزُ زمن الإذلال ،حسبه، إلى قانون التعارض التالي: التقدّم الهائل للعولمة قابلتهُ سياسة مُمنهجة لإنكار الآخر، عن طريق التنكّر لحقوقه وتمايزه؛ فباسم نظرة للعالمية منغلقة على ذاتها بدت الغيْرية خاضعة للمقاييس التي يفرضها الأقوياء.
يستدلّ بادي بحادثة شهيرة؛ من منّا لا يذكرُ تلك الصّورة؟ المشهد يحدثُ في جاكرتا بتاريخ 15 يناير 1998؛ الرئيس الأندونيسي ينحني على وثيقة يُوقّعها كمنْ يوقّع صكّ استسلام؛ كانت تلك في الواقع خطّة التّقشّف المكوّنة من خمسين بندًا التي فرضها عليه صندوق النقد الدّولي؛ وكان خلفه ينتصبُ المدير العام للصندوق بقامته المديدة مكتوف اليدين، وقد بدَا كلّ شيء في وقفته مُهينًا؛ الصحافة الأندونيسية اعتبرتها إهانةً طالت الأمة بأسرها؛ حين تكون الصّورة طاغية فإنها تكتسبُ حيوية خاصة غير آبهة بعمليات التكذيب والنفي والتوضيح؛ ألم يذهب راديو فرنسا الدولي، على لسان مذيعه الذي كان يعلّق على الصورة، إلى حدّ تخيّل الدّموع في عيني "الدكتاتور" العجوز؟
في الحقيقة ما عدّه نظام المخزن المغربي انتصارًا؛ لا يمكن أن يكون إلا استرسالًا واستكانةً للإذلال الذي يمارسه القوي على الضعيف في العلاقات الدولية الجديدة؛ وصور الرئيس الأندونيسي المُنحني تعوّضها صورة تغريدتي ترامب المعلِنة عن مقايضة بين التطبيع مع الاحتلال الصهيوني في مقابل الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء؛ عندما كانت كوريا الشمالية قوية اضطرّ ترامب إلى التوجه إليها طلبًا للسلام، ولكن عندما كانت الرّباط مذلولةً عقدَ معها ترامب المنتهية ولايته مقايضة مشبوهة عبر تويتر؛ مقايضةٌ تخدشُ لا محالة كرامة الشعب المغربي؛ هذه الصّفقة لن تُزيل وجودية القضية الفلسطينية، ولن ترفع المغرب إلى مستوى الولايات المتحدة الأمركية.
رغم التطبيع؛ ستظل الدول المطبّعة في معسكر المذلولين، ولا حيلة لكلّ مُنضوٍ في هذا المعسكر إلا الأخذُ بيد المقهورين ومقارعة المتسلّطين.

صورة الرئيس الأندونيسي وهو يوقّع على وثيقة صندوق النقد الدولي https://www.google.com/url?sa=i&url=https%3A%2F%2Fwww.petertasker.asia%2Farticles%2Ffinance%2Fi-m-fired-how-the-asian-financial-crisis-helped-asia-and-hurt-the-west%2F&psig=AOvVaw3PzAPqUoGPRsnSsjfV8_W8&ust=1607884731541000&source=images&cd=vfe&ved=0CAIQjRxqFwoTCPDXusaLye0CFQAAAAAdAAAAABAx






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مارتن هايدغر والنّازية: العلاقة الغامضة
- مُقتطفاتٌ من كتاب: في عِلمية الفكر الخلدوني - لمؤلّفه مهدي ع ...
- مٌقتطفاتٌ من كتاب: الثقافة السياسية للقيادة في الإمارات العر ...
- فلاديمير بوتين و دَرْسُ التّاريخ القَسْرِي
- عَرْضٌ مُلخّص لكتاب -بن خلدون وماكيافيلي- لمؤلّفه عبد الله ا ...
- عَرْضٌ مُلخّص لكتاب -بن خلدون وماكيافيلي- لمؤلّفه عبد الله ا ...
- في ذكرى رحيل إرنستو تشي غيفارا
- طقوسُ الثقافة التّذْكارية في كرة القدم الأوروبية
- التّيارُ السّائدُ في العلاقات الدولية وَالتّعامي عن العُنصري ...
- وهمُ الأيديولوجيا: المنافسةُ الأمريكية ل الصين لا ترتبط بالع ...
- أغاني المهرجانات في مصر والوعيُ الطّبقي المُسْتَتِر
- النيوليبرالية والتّطْبيعُ مع العنف
- رعايةٌ صحّية بلا حدود: كوبا والأممية الطبّية
- تَعريفٌ بمُبادرةِ الحِزام والطّريق
- تطوّر دراسات السياسة الخارجية في البرازيل
- الشّعبويات غيْر الغربية: الفلبين نموذجًا
- معهدُ نيجيريا للشّؤون الدّولية مُجمّعُ تفكيرٍ في السياسة ال ...
- دور الموسيقي في بناء السّلام أوغندا نموذجًا
- ضدّ المنهج السّقراطي في التّعليم
- مراجعة كتاب: -قدّيسو التقدّم: تاريخ البنّ، الهجرة والهوية ال ...


المزيد.....




- وزارة الإعلام السودانية: الجيش اعتقل حمدوك لأنه رفض تأييد ال ...
- أُغرقت عن قصد..اكتشف موقع حطام سفينة المناصير في سلطنة عُمان ...
- وزارة الإعلام السودانية: الجيش اعتقل حمدوك لأنه رفض تأييد ال ...
- الاتحاد الأوروبي: نتابع أحداث السودان بقلق بالغ وندعو لإعادة ...
- فيديو | حريق في ناقلة حاويات تحمل 52 طناً من المواد الكيميائ ...
- فيديو: زلزال قوي يضرب شمال شرق تايوان
- الإتجار بالبشر: نهاية سعيدة لنيجيرية هُربت لاستغلالها جنسياً ...
- فيديو | حريق في ناقلة حاويات تحمل 52 طناً من المواد الكيميائ ...
- -الصودا دايت- تزيد من الوزن.. كيف ذلك؟
- السودان: قوى عسكرية تعتقل رئيس الحكومة ومعظم الوزراء


المزيد.....

- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الفيلم الفلسطيني بين السردية والواقعية المفرطة والإيديولوجية ... / محمود الصباغ
- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني
- ثورة حتى النصر فلسطين: أزمة وتفكك / سمية عوض
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بوناب كمال - المغرب بين مُعسكر التّطبيع ومُعسكر المذلولين