أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بوناب كمال - الشّعبويات غيْر الغربية: الفلبين نموذجًا














المزيد.....

الشّعبويات غيْر الغربية: الفلبين نموذجًا


بوناب كمال

الحوار المتمدن-العدد: 6539 - 2020 / 4 / 16 - 21:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تَركّزَ اهتمامُ العالم بشدّة على صعود الشّعبويات في الغرب؛ بدءًا من انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصولًا إلى سياسات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وكذا نجاح اليمين المتطرّف في الانتخابات الأوروبية (لا سيّما في بولندا)؛ وفي ما بَدا أنه أزمة وجودٍ للدّيمقراطية الليبرالية، لم تُول الأدبيات المتراكمة اهتمامًا مماثلًا لصعود الشعبوية في الشرق، وعلى وجه الدّقة مدى قدرة الذّكورية والدين على حشد قاعدة الدّعم وصياغة روايات وطنية تستهدف استعادة أمجاد وعَظمة الماضي، عَقب عقود من الشعور بالإذلال والضعف في المسرح العالمي.
تشير التّوقعات إلى أنّ الفلبين ستكون بحلول عام 2050 في المرتبة التاسعة عالميا من حيث التعداد السكاني، ,وأن الدّولة ،التي تصنّف اليوم على أنها ثالث أكبر دولة كاثوليكية (وسادس أكبر دولة مسيحية)، ستتبوّأ المرتبة العاشرة عالميًا في النّمو الاقتصادي.
يتحدّث مركز بيو للأبحاث عن فشل الفلبين في تطوير طبقة وسطى، حيث لا تتجاوز 15 %، وهي نسبة ضئيلة إذا ما قُورنتْ بدول مجاورة (30% في أندونيسيا، و 40% في ماليزيا و 36% في فييتنام)؛ وقد أدّى هذا الأمر إلى فقدانٍ كبير للثقة في المؤسسات العامة وانتشار آفات المحسوبية والفساد، وكشَف مؤشر الثقة الفلبيني عام 2014 على أنّ 11% فقط من المواطنين لديهم ثقةٌ في الحكومة، بينما صنّفت منظمة الشفافية الدولية الفلبين في المرتبة 59 من حيث الشفافية والمساءلة والحكومية؛ وكردٍّ عنيف على اقتصاد العولمة وعدم المساواة في الثروة التي أوْجدها، كان عُمدة مدينة دافاو في مينداناو "رودريغو دوتيرتي" مؤهّلا لركوب موجة الدّعم الشعبي ومن ثمّ الفوز في انتخابات 2016.
في إحدى خُطبه الانتخابية نبّه دوتيرتي إلى عزمه خوض حربٍ ضدّ المشاكل التي جعلت من الفلبين في حالة ارتباكٍ دائم، وتهدّد بانهيار النظام والقانون (مستويات الفساد العالية، الإجرام، تفشّي بيع المخدرات وغيرها من الأمراض الخبيثة التي تهدّد الألياف الأخلاقية للمجتمع الفلبيني). وفي خطابٍ ، شكّل صدمةً للكثير، صرّح دوتيرتي بأنه يودّ ذبح ثلاث ملايين من مدمني المخدرات، واعترف بأنه كان يقوم شخصيا بقتل المشبه فيهم حين كان عمدة لمدينة دافاو، ولقد كتبت جريدة "مانيلا تايمز" أنّ استخدام الكلمات المؤذية والمُهينة والحطّ من لغة الدّبلوماسية علاماتٌ مميزة في خطابات دوتيرتي، لذلك ليس غريبًا أن يَصف باراك أوباما بـ ابن عاهرة ، ويهاجم الاتحاد الأوروبي ويهدّد بطرد سفرائه إن استمر "حرجُهم" من الحرب على المخدرات؛ كما هدّد علنًا بإغلاق القواعد العسكرية الأمريكية.
يعتقد جوشوا روز (Joshua Roose) أن دوتيرتي يصطفّ مع مخيال الفحولة الفلبينية أو يسعى جاهدًا لإحيائها، فإضافة لإشادته بصانعي الفياجرا، يتباهى بذكائه كعلامة ملازمة لذكوريته، والأغرب أنه ذهب إلى حدّ عقلنة الاغتصاب "طالما هناك جميلات، فهناك اغتصاب".
وجدتْ الكنيسة الكاثوليكية ، التي تتمتّع بتأثير نافذٍ في سكان الفلبين، ذاتها أمام مسؤولٍ كلّه اندفاعٌ لمعاداة الكنيسة وانتقادها بقوة، حيث وصفها دوتيرتي بأنها كلها قذارة ومسيئة للأطفال ومختلسة للأموال، وعاد ليوظف عبارته المفضلة "ابن عاهرة" ليصف بها ،هذه المرة، البابا فرانسيس، رغم ذلك يكشف دوتيرتي عن وعيٍ بقوة الكنيسة وأنّ له كهنةً أصدقاء (في إشارة إلى الكاردينال تاغل الذي يُرشّحه الكثيرون ليكون البابا المستقبلي)؛ وفي مواجهة هذه الرسائل المتناقضة من دوتيرتي تبنّت الكنيسة إستراتيجية "التعاون الحَذرْ"، والتي تنصّ ، كما وردت على لسان رئيس الأساقفة سقراط فيليجاس، على حثّ الكنيسة للشعب على التعامل مع الحكومة وذلك من أجل المصلحة العامة، بمقابل التحلي باليقظة والتنبيه إلى الأخطاء والإرشاد إلى تصحيحها.
أثبتت الرّجولة المفرطة ،التي يعتنقها دوتيرتي، فعاليتها في بلدٍ يواجه تحدّيات اجتماعية واقتصادية ويسعى للتغلب على إرث الاستعمار السّام الذي قوّض التنمية وجعلها في حكم المؤجّل، كما أبانتْ الكنيسة الكاثوليكية ، التي تجسّد وجهة نظر أخلاقية معارضة لـ دوتيرتي، عن موقفٍ إستراتيجي متّزن يضمن لها حضورا في سباق النفوذ السياسي على القرارات في الفلبين.
بتصرّف عن:
Populism and the crisis of Democracy, Volume 3, Edited by Gregor Fitzi & others, Routledge, 2019.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معهدُ نيجيريا للشّؤون الدّولية مُجمّعُ تفكيرٍ في السياسة ال ...
- دور الموسيقي في بناء السّلام أوغندا نموذجًا
- ضدّ المنهج السّقراطي في التّعليم
- مراجعة كتاب: -قدّيسو التقدّم: تاريخ البنّ، الهجرة والهوية ال ...
- عودة يوم القيامة: سباق الأسلحة النووي الجديد، وكيف يمكن ل وا ...
- أدعوك للتعرّف على فريديريك نيتشه الجزء الأول
- السياسة الخارجية النّسوية (مجلة فورين بوليسي) ترجمة : بوناب ...
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة
- العالم يريدك أن تفكر كواقعي (ستيفن والت) ترجمة: د. بوناب كما ...
- أسطورة المنهج في علم السياسة: الجزائر نموذجا
- وهم السيادة
- أفكار من مقدمة كتاب - مأساة سياسات القوى العظمى - ل جون ميرش ...
- عودة الإله جانوس من بوابة إسطنبول
- الطبيعة البشرية والسياسة: بين اليمين واليسار
- مبدأ حسن الجوار الإيجابي في السياسة الخارجية الجزائرية
- عثمان بن عفان وكتاب الأمير ل - مكيافيلي-
- الثيموس والفايسبوك Thymos and Facebook
- كردستان: بوليفيا الشرق، صداقة الجبال وعشق الحرب
- ماذا عن سنغافورة يا فوكوياما!
- علاقة السلطة بالمعرفة في أوروبا: من الصدام إلى الاحتواء


المزيد.....




- المالكي يحدد موعد أجتماع القوى الوطنية بشأن أزمة الانتخابات ...
- الشرطة الألمانية تقبض على 31 لاجئا عراقيا بينهم 10 أطفال عبر ...
- هيئة علماء المسلمين: الفشل الذريع للأحزاب والمليشيات وراء ضع ...
- النزاهة تكشف عن صدور حكمين جديدين بحق نائب الأمين العام لوزا ...
- مفوضية الانتخابات تعلن رد 322 طعناً جديداً
- بيع أعمال لبيكاسو في لاس فيغاس بأكثر من 100 مليون دولار
- بالفيديو.. ديك رومي ينقر مراسلة تلفزيونية ويثير موجه من الضح ...
- الشرطة الألمانية تقبض على 31 لاجئا عراقيا بينهم 10 أطفال عبر ...
- مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي: بوتين دعا بينيت لزيارة مدينة ب ...
- مصر.. بيان عاجل من هيئة الأرصاد بشأن غازات بركان -لا بالما- ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بوناب كمال - الشّعبويات غيْر الغربية: الفلبين نموذجًا