أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - تكملة الملحق ...اتجاه حركة التاريخ














المزيد.....

تكملة الملحق ...اتجاه حركة التاريخ


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6759 - 2020 / 12 / 12 - 20:06
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


تكملة _ حركة التاريخ بدلالة عمر الفرد

بعد فهم مفارقة العمر الفردي ، ومصطلح العمر نفسه ، يسهل فهم حركة التاريخ الحقيقية واتجاهها الصحيح .
1
العمر يتزايد بدلالة الحياة ، ويتناقص بدلالة الزمن .
هذا قانون عام وشامل ، بلا استثناء .
برهان هذا القانون التجريبي ، والمباشر ، على كل فرد وبلا استثناء .
بقية العمر تنقص كل لحظة _ بالتزامن _ العمر الحالي يتزايد كل لحظة .
( ومجموعهما هو العمر الحقيقي للفرد ، الحي أو الميت على السواء ) .
....
يمكن الاستنتاج بشكل منطقي ومباشر ، أن بقية العمر والزمن مصدرهما المستقبل ( الأبد ) .
وبالمقابل أيضا ، العمر الحالي ( أو الكامل ) والحياة مصدرهما الماضي ( الأزل ) .
وهما يتحققان دفعة واحدة ، عبر الحاضر والحضور والمحضر ( زمن وحياة ومكان ) .
2
ليس للماضي مكان ، ولا للمستقبل أيضا .
( هذه فكرة ورأي ، وقد تتغير عبر الحوار أو الاكتشافات الجديدة !؟ ) .
العملية دينامية ، ومركبة ، ومباشرة .
وأما بالنسبة للحياة والزمن ، يكون الموضوع اكثر تعقيدا .
الحياة مصدرها الماضي ، لكنها انفصلت عنه ووصلت إلى الواقع المباشر ( الحاضر والحضور والمحضر ) .
الزمن مصدره المستقبل ، لكنه انفصل عنه ووصل إلى الواقع المباشر أيضا ( الحاضر والحضور والمحضر ) .
....
يمكن الاستنتاج ، أن الماضي حياة والمستقبل زمن .
أو العكس ، بنتيجة التبادل العكسي بينهما ؟!
وهذا ما أرجح وجوده ، الماضي زمن والمستقبل حياة .
هذه الفكرة والخبرة أكثر من رأي ، وأقل من معلومة .
يمكن أن اغيرها عبر الحوار أيضا .
3
ماذا عن التاريخ ؟
التاريخ يمثل عمر الانسان ، وما ينطبق على العمر الفردي يمكن تطبيقه بالقياس على التاريخ المشترك بطبيعته .
لكن منطلق التاريخ اللحظة الثلاثية الحالية ، عبر الحاضر والحضور والمحضر .
الحاضر أو المكان ثابت بطبيعته .
حركة الحاضر أو الزمن انتقالية من هنا إلى الماضي ( هناك )
والعكس تماما بالنسية للحضور ...
حركة الحضور والحياة والأحياء انتقالية بعكس الزمن من هنا إلى المستقبل ( هناك ) .
....
يمكن تشبيه حركة العمر ، والتاريخ أيضا ، بحركة المراوحة في المكان . حيث تتقدم بدلالة الحياة وتتراجع بدلالة الزمن .
4
يمكن اعتمادا على ما سبق ، اعتبار الكون مطلق ويدمج المتناقضات بطريقة ( أو طرق ) مجهولة تماما بالنسبة للعالم الحالي .
وهذا اعتقادي وقناعتي أيضا .
....
أما بالنسبة لنظرية التوسع الكوني ، أعتقد أنها سوء قراءة وتفسير لمعطيات التجربة العلمية .
وقد ناقشت هذه الفكرة بشكل تفصيلي وموسع في الكتاب الأول ( النظرية ) ، واكتفي بتلخيص شديد للفكرة :
عندما ننظر إلى الفضاء ( أو أي جهة ومكان ) ، فنحن لا نرى الحاضر ، بل الماضي قبل لحظة . أو الواقع كما كان عليه الحال قبل لحظة .
بعبارة ثانية ،
بسبب السرعة التعاقبية للزمن ( مستقبل ، حاضر ، ماض ) ، نحن لا ندرك سوى الماضي .
وهذا يفسر التناقض بين فيزياء الفلك وفيزياء الكم .
حيث أن فيزياء الكم ، تدرس المجهريات الدقيقة ، وتستطيع التكنولوجيا الحديثة ملاحظة الواقع الحالي بنفس لحظة تحوله إلى الماضي أو المستقبل ( حيث الحياة عبر الحياء تتجه للمستقبل ، والأحداث تتجه للماضي من خلال الزمن ) .
5
الخلاصة
حركة التاريخ دينامية ، ومركبة بطبيعتها ، تبدأ وبطرق ما تزال غير مفهومة ، من الأزمنة الثلاثة معا _ وتعود إليها بالتزامن ( الحاضر والماضي والمستقبل ) .
بعبارة ثانية ، لا يتحرك التاريخ بشكل أحادي ، أو بسيط ومفرد .
لا يتجه التاريخ إلى الماضي ولا إلى المستقبل ، بل يحدث في الواقع الموضوعي _ الذي يدمج المكان والزمن والحياة بطرق غير مفهومة ، وتحتاج إلى الاهتمام والبحث العلمي والثقافي بالتزامن .
أعتقد أن علم الزمن ، ربما ينشا خلال حياتي !
بالطلع هذا حلم وأمل مشروع _ نحن محكومون بالأمل .
....






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ملحق ...سنة 2020 مرت من هنا
- سنة 2020 مرت من هنا 12
- سنة 2020 مرت من هنا 11 مع التكملة والرسالة
- رسالة مفتوحة إلى أدونيس
- سنة 2020 مرت من هنا 11
- سنة 2020 مرت من هنا 10
- ملحق خاص
- سنة 2020 مرت من هنا 9
- سنة 2020 مرت من هنا 8
- سنة 2020 مرت من هنا 7
- سنة 2020 مرت من هنا _ الشهر قبل الأخير ( النص الكامل )
- سنة 2020 مرت من هنا _ الشهر قبل الأخير
- سنة 2020 مرت من هنا 6
- سنة 2020 مرت من هنا 5
- سنة 2020 مرت من هنا 4
- سنة 2020 مرت من هنا _ مقدمة وخاتمة بالنزامن
- سنة 2020 مرت من هنا _ مقدمة الحلقة الثانية
- سنة 2020 مرت من هنا _ الحلقة الأولى
- سنة 2020 مرت من هنا
- كتاب السعادة _ باب 5 مع فصوله وهوامشه وملحقاته


المزيد.....




- في اليوم العالمي للتوعية بالتأتأة.. أبرز المعلومات والحقائق ...
- تحذير بـ-رمز أحمر-.. تغير المناخ يتسبب بآثار متفاقمة على صحة ...
- بوتين لبينيت: لدى روسيا وإسرائيل نقاط تماس بشأن سوريا لاسيما ...
- بكين ردا على تقرير للاتحاد الأوروبي: تايوان جزء لا يتجزأ من ...
- 22 أكتوبر 1998 / 22 أكتوبر 2021 -الأحداث المغربية-... 23 سنة ...
- الجيش الأمريكي يفشل في اختبار سلاح فرط صوتي بعيد المدى
- إيران تصدر تعليقاً جديداً بشأن الانتخابات العراقية
- مفوضية الانتخابات توصي برد 174 طعناً وقبول 7
- إصابات أثناء تنفيذ مذكرة قبض بحق نجل أحد مالكي القنوات العرا ...
- أرقام مخيفة عن آثار التغير المناخي في العراق


المزيد.....

- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - تكملة الملحق ...اتجاه حركة التاريخ