أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نضال دروزه - غابت الشمس وكنا بالفلا نشكوا الغراما.














المزيد.....

غابت الشمس وكنا بالفلا نشكوا الغراما.


محمد نضال دروزه

الحوار المتمدن-العدد: 6758 - 2020 / 12 / 11 - 01:54
المحور: الادب والفن
    


غابت الشمس وكنا بالفلا نشكوا ألغراما.
محمد نضال دروزه.
غابت الشمس وكنا
بألفلا نشكوا ألغراما
قلت: تعالي أضمك يا ملاكي
حبا وحنانا
قالت: الوقت ظلام
قلت: لا تخشي ألظلاما
فانثنت نحوي وتبسمت
عانقتها عانقتني
قبلتها قبلتني
بحرارة الاشواق
قلت: أغمضي عينيك
دعيني اعيش
دفء أحضانك
دفء أنفاسك
يافرحتي بلقاكي
أسمع دقات فلبك
تتسارع بحبي
وأنا أضمك ...
أبوسك بشغف
اشعر بحرارة حبك
وانت تقبليني
دعيني أسبح في جنات جسدك
بلهفة أشواقي
في شلال لهفات شهواتك
هدئي من نيران أشواقي
ولهفاتي اليك
قالت: كيف وأنت اشغلت
نيران شهواتي لشهواتك
سأعلمك معنى ألأنوثة
كيف تثير ذكورتك
وأسلبك عقلك دون خمر
بسحر حيوية محنتي
وثمار جسدي الشهواتي
قلت: فستانك ألأسود يؤلمني
قالت: سأجعلك ترى
جحيم رغبة أشواقك
عندما أرتدي فستاني ألأحمر
على نيران رغبات جسدي.
فارتدته بكل اغراء ودلع
فتبخرت ا
أمامي كل الصور
ألا سحر حضورها
بين يدي وأحضاني
تاهت كل أبصاري
تلعثم لساني
قالت: تعلمني ألآن
حرث فحولتك
في بساتين أنوثتي
زارعا فيها ما شئت
من أعياد عشقك لي
لأعراس فرحي وسعادتي.



#محمد_نضال_دروزه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أحتويك حبيبي ... بك أتمسك.
- فضفضة وعتاب سميحة.
- أنت الشهية ألشهوانية سميحة.
- تحررت من خوفي الذاتي والاجتماعي ... هل تغيرت؟
- ما العمل للأنتقال من ثقافة البداوة الى ثقافة التمدن والتحديث ...
- نشوتنا في عرسنا تنتصر باعياد حرياتنا.
- يا صديقي يا حبيبي يا...
- أيها النساء الحرات ...أيها الرجال الاحرار دعونا نلتقي ...
- ألحريات ألوطنية المدنية ألعلمانية ألديمقراطية.
- تعال حبيبي ...أحتضني ...
- الحب ليس أن تقول:-أحبك-فقط.
- مميزات الحريات العلمانية الديمقراطية.
- يا شهية ألروح وجنات ألأنوثة في ألجسد.
- تقول صديقتي:يا سيد نضال يا سيد الخوارج.
- حبيبي ... سأكتب عن لهفات عشقي لك.
- أنت عشيقي وعريس أفراح أنوثتي.
- استوطن عشقك في قلبي.
- أيها ألأحرار من كل قيد غير أنساني.
- حبيبي ... قساوة وحدتي أتعبتني.
- أحبك أنا وأعشقك


المزيد.....




- مراجعة الأعمال المرشحة لجائزة الشيخ زايد للكتاب
- صدور طبعة جديدة من «باريس في الأدب العربي الحديث»
- اصدارات حديثة...
- -صبرا- والترويج للموساد الإسرائيلي.. أنسنة الاحتلال الثقافي ...
- محام: “أمن الدولة” تجدد حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 1 ...
- المرشح جزء من القصة أو راوٍ لها.. أفلام قصيرة في حملات مرشحي ...
- فرنسا: اتهام نتفليكس بالإساءة إلى الجالية المغاربية بعد عرض ...
- الكرملين: الرواية بأن روسيا تقف وراء أضرار -السيل الشمالي- غ ...
- الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تستخف بحياة أبناء الشعب الفلسطين ...
- مصر,فعاليات أدبية الاسكندرية (قصرثقافة الأنفوشى) يحتفى شعرىا ...


المزيد.....

- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ
- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نضال دروزه - غابت الشمس وكنا بالفلا نشكوا الغراما.