أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نضال دروزه - حبيبي ... سأكتب عن لهفات عشقي لك.














المزيد.....

حبيبي ... سأكتب عن لهفات عشقي لك.


محمد نضال دروزه

الحوار المتمدن-العدد: 6647 - 2020 / 8 / 15 - 02:44
المحور: الادب والفن
    


حبيبي ... ساكتب عن لهفات عشقي لك
حبيبي ...
سأكتب عن لهفات عشقي لك:
أصف اشواقي وحبي
وما يدور فى خلـــدي
لتعلم انك ملكت عرش قلبي
سأكتب لك دوماً
أنك حبي وعشقي
كلـماتي وهمسات قلبي
الذي يناجيك بلوعة ألأشواق
يشـــعر دائما بالحنين
الى دفئ أحضانك
فعقلى تــركَ الحديث لقلبي
قلبي الذي يحملُ لك حبي
وأمواجا من ولهي وعشقي
تغمر قلبك واشواق عشقك لي
فالعيون تعشق يا حبيبي
وليس في عشقها ثبات
وتعشق القلوب
وعشقها كله آهاااات
ومن يعشق بالعين
فدوام العشق ساعات
ومن يعشق بالقلب
فعشقه باقي للممات
أما عشيق العين
تراه ساعات ويختفي
وعشيق القلب باقي مع الروح
في كل وقت
وأن غاب عشيق العين
تنساه النظرات
وان غاب عشيق القلب
يراه القلب في الظلمات
ياحبيبي يا عشيقي
(العشق ُ إنْ ملَكَ القلوبَ أذلّها
حتى يطولَ عناق ُ مَن تهواه
ان حبَّكَ في الحشا سُكناه ُ
فحبي لوجهك خالد ٌ ومخلد ٌ
أيموت ُ حبٌُّ في دمي مجراهُ)
أشتهي منك أحضانا ...
وعناقاً حميميا
يروي ظمأ أشواقي
ونهرا من القبلات حرى
تكسر حاجز الصمت والحرمان
و همسات عشق تسري بيننا
تنسينا مرارة البعد ...
حبيبي لك مني
رسالة حب وعشق ..
اكتب حروفها آلاف المرات
أصبحت بين يديك وأحضانك ...
أمرأة تعتز بأعراس أنوثتها
وأعياد حريتها ... وقوتها
بعدخروجها من سجون الخوف
ودنيا ألأوهام
وقيود الكبت والحرمان
والجهل المقدس ...
تعلمت بقربك كيف أكون قوية
وكيف يكون الحب
مبدعا لحياتي
وكيف أسطر الهمسات،،،،،،،،
تعلمت كيف أغازل المعني ،،،،
وكيف اصنع من الحروف،،،،،
كلمات وهمسات حميمية
تعلمت كيف اعيش في دنياك
وحتى في سماك
وكيف أقطف منها النجمات
تعلمت كيف اعشق،،،
قلبك وروحك
وكيانك الشهي
يا أرق واحلي
وأشهى وألذ حبيب






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنت عشيقي وعريس أفراح أنوثتي.
- استوطن عشقك في قلبي.
- أيها ألأحرار من كل قيد غير أنساني.
- حبيبي ... قساوة وحدتي أتعبتني.
- أحبك أنا وأعشقك
- عجب عجب يا امة العرب.
- أيتها المرأة الحيوية ... ثوري.
- شيماء يا جنة العشرين ربيعا يا جنتي.
- لا بد من مكافحة أسس التخلف في المجتمعات العربية.
- لن توجد حريات ديمقراطية في المجتمعات العربية ونساؤها سجينات.
- يا سواح الغفلة ياغفاة العرب؟؟
- العجز الادراكي أساس التخلف في العالم العربي.
- حوار شفاف بيني وبين صديقتي لينا.
- الحريات الديمفقراطية أساس المجتمع المدني.
- لا ديمقراطية ولا حريات ديمقراطية في المجتمعات العربية.
- ما هي الاسباب التي تجعل المجتمعات العربية تعيد انتاج التخلف ...
- أيها الحبيبان العاشقان لبعضكما.
- كم أنت غريب أيها الحب ...؟!
- القراءة تعطيك اجنحة لتطير .... لماذا نقرأ؟وما هي فوائد القرا ...
- عصبية المرأة تأتي من عدم اشباعها الجنسي الكافي ...


المزيد.....




- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي
- أكبر شركة فيديو أمريكية تستثمر في إنتاج الأفلام الروسية


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نضال دروزه - حبيبي ... سأكتب عن لهفات عشقي لك.