أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد نضال دروزه - ما العمل للأنتقال من ثقافة البداوة الى ثقافة التمدن والتحديث؟














المزيد.....

ما العمل للأنتقال من ثقافة البداوة الى ثقافة التمدن والتحديث؟


محمد نضال دروزه

الحوار المتمدن-العدد: 6725 - 2020 / 11 / 6 - 01:40
المحور: المجتمع المدني
    


ما العمل للانتقال من ثقافة البداوة الى ثقافة التمدن والتحديث؟
محمد نضال دروزه.
ما العمل للانتقال من ثقافة البداوة الى ثقافة التمدن والتحديث
الثقافة هي شبكة منظومات القيم والعادات والتقاليد، ومنظومات معرفية ومعلوماتية، تكون ذهنيات أفراد المجتمع.تسيطر على تفكيرهم وسلوكهم، وتحدد مفاهيمهم الشمولية الدالة على نظرتهم إلى الكون والحياة والموت والإنسان، ومهامه وقدراته وحدوده، وما ينبغي أن يعمل وما لا ينبغي أن يعمل. وهي مجموعة من المنظومات المتداخلة يمكن تصنيفها كما يلي:
1. منظومات أساليب التفكير والتمثلات، وتضم مجموع التصورات والرموز التي يستعملها الأفراد والمجموعات داخل ثقافة معينة، للتعرف إلى أنفسهم وإلى بعضهم البعض، وإلى العالم الذي من حولهم، والتي يوظفونها بالتالي في إنتاج المعرفة وإخصابها.
2. منظومات المعايير وتشمل كل ما يتعلق بالقيم الأخلاقية والدينية والجمالية، التي يستند عليها الناس، داخل ثقافة معينة، في الحكم على الأفعال والسلوك.
3. منظومات التعبير، وتشمل الكيفيات المادية والصورية(الرمزية) التي يتم بها الإفصاح عن التصورات والقيم والتعبير عن الإحساسات والأفكار.
4. منظومات العمل، وتشمل الوسائط التقنية التي تمكن من السيطرة بصورة ملائمة، بدرجة ما، على الوسط الذي يعيش فيه الناس داخل ثقافة معينة.
تعرضت الثقافات في المجتمعات الحية،لتغيير جذري متواصل،أدى إلى تطوير العناصر الايجابية فيها، بعد تنقيتها من العناصر السلبية التي رافقتها في أزمنة الانحطاط والسيطرة الخارجية، والأنظمة الاستبدادية، وانتقلت من ثقافة التخلف والفوضى والفساد والإعاقة، الى ثقافة الإحياء والتنمية والتطور.
يتجلى المشهد الثقافي في حياة المجتمع، في الأنساق الثقافية التي تظهر في أساليب العمل والتعامل بين الأفراد، في جميع المؤسسات الحكومية والأهلية، في المدن و الأرياف وفي الإنتاج الاقتصادي والزراعي وفي الإنتاج الفكري العلمي والأدبي والفني في الشعر والغناء والقصص والروايات والمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، في هذا المشهد تبدو بوضوح نوعية القيم والمفاهيم السائدة، ويظهر المستوى التعليمي والثقافي والحضاري للمجتمع.
فإذا كانت المنظومات الثقافية لمجتمع ما غير متجانسة، تكون شبكة الذهنيات بين أفراد هذا المجتمع مهلهلة ومتضاربة.... وتكون ثقافته راكده، وثقافة راكدة، عاجزة عن النمو والتطور مما يجعل أفراده معاقين ثقافيا.فالوضعية الثقافية العامة للعرب والفلسطينيين، ولليسار الديمقراطي والمجتمع المدني، في حالة ضعف وأزمة شاملة، تستدعي أقصى درجة من العقلية النقدية التحليلية، لإبراز عناصر القوة والضعف في داخلها، حيث أنها مازالت تنتج حياة اجتماعية متخلفة، وأجيالا معاقة ثقافيا وحضاريا.
فكيف ظهرت الثقافة العربية وما هي مكوناتها؟
إن الوحدة الجدلية في الحراك الاجتماعي، بين التاريخ والحاضر في المجتمعات العربية، على أراضيها الصحراوية وشبه الصحراوية التي تعاني من ندرة المياه والموارد الطبيعية، كونت المفاهيم والمنظومات الثقافية في واقع الحياة المعاشة.
فقانون الندرة، وعدم قدرة الفرد الحصول على حاجاته إلا بالقليل ولد الخوف وعدم الشعور بالأمان، ففقد العقل قدرته على حب المعرفة والتجريب. فنشأ التكتل القبلي والعشائري، والاستسلام للقضاء والقدر. فتكرست قيم ومفاهيم الجهل والخوف والفقر والخرافة والنفاق والفوضى والفساد، والإتكالية، في البنية الثقافية لهذه التجمعات القبلية المتناثرة المتناحرة الغير مستقرة. هذه البنية الثقافية البدوية، تشد الفرد والجماعة للمحافظة على التقليدي والقديم لسهولته، ونبذ الجديد والتجديد وعدم المغامرة في التغيير لصعوبته، والخوف من خسارة التقليدي والقديم لندرته والتعود عليه، ولشعوره ببعض الأمن والأمان بحوزته.
فاستغلت السلطة الأبوية( القبلية والطائفية) حرص الأغلبية على محاربة التجديد والتطور والتغيير، وسيلة للحكم والتسلط والقمع والاستبداد. بأنظمة سياسية واقتصادية واجتماعية وفكرية قهرية لتدجين الرعية لخدمة مصالح السلطة الحاكمة، فارتمت الرعية في الركود الثقافي، وهي عاجزة عن التخلص من مستنقعات وقيود ثقافة البداوة.
فكلما ظهرت محاولات لاستعمال العقل والعلم والتمدن تكون ثقافة البداوة لها بالمرصاد، تنقض عليها في أقرب فرصة، فتضعف فاعليتها إن لم تقضي عليها. لان قانون الندرة والحاجة يغذي ويقوي ويحرك ثقافة البداوة المدمرة لأي تقدم مدني أو حضاري. فمن أهم مكونات ثقافة البداوة ذهنيات الخوف والعجز والقصور.
وبالتحليل العلمي لأنساق الخطاب الثقافي المتداول، نكتشف أنه مكون من شبكة من ذهنيات الجهل والتخمين، والتردد والكسل والخوف والخرافة. وذهنيات الاضطهاد والاستبداد وذهنيات الفوضى والفساد والنفاق، وذهنيات التبرير والوهم والإتكالية، وذهنيات التطويع والتدجين. وهذه الذهنيات هي أهم مكونات ثقافة البداوة السائدة.
وليس فخرا أن المجتمعات العربية، مجتمعات عاطفية، يحركها انفعال عشوائي أو غوغائي، فهي لم ترب على استعمال العقل المعرفي والسببي والنقدي، وإنما تربت وتثقفت على التخويف من عقاب السلطان، وغواية الشيطان، وعقاب الرحمن، والتسليم بالقضاء والقدر، والقناعة بما تيسر من الأرزاق الشحيحة، والرضا بالجهل والخرافة، وتقديم فروض الطاعة لأولياء الأمور، ونبذ حرية التفكير وحرية التعبير وحق الاعتراض. فأصبحت مجتمعات عاطفية، دون عقل سببي أو تجريبي، ودون إرادة فاعلة، تعمل بالمؤثر والاستجابة.
فكيف تستطيع مؤسسات المجتمع المدني وعلى رأسها الأسر والمدارس والجامعات تخريج أجيال تحمل خطابا ثقافيا تقدميا؟ ينقل المجتمع من ثقافة البداوة والتخلف الحضاري الى ثقافة التمدن والتغيير والتطور والتحديث؟
محمد نضال دروزه.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نشوتنا في عرسنا تنتصر باعياد حرياتنا.
- يا صديقي يا حبيبي يا...
- أيها النساء الحرات ...أيها الرجال الاحرار دعونا نلتقي ...
- ألحريات ألوطنية المدنية ألعلمانية ألديمقراطية.
- تعال حبيبي ...أحتضني ...
- الحب ليس أن تقول:-أحبك-فقط.
- مميزات الحريات العلمانية الديمقراطية.
- يا شهية ألروح وجنات ألأنوثة في ألجسد.
- تقول صديقتي:يا سيد نضال يا سيد الخوارج.
- حبيبي ... سأكتب عن لهفات عشقي لك.
- أنت عشيقي وعريس أفراح أنوثتي.
- استوطن عشقك في قلبي.
- أيها ألأحرار من كل قيد غير أنساني.
- حبيبي ... قساوة وحدتي أتعبتني.
- أحبك أنا وأعشقك
- عجب عجب يا امة العرب.
- أيتها المرأة الحيوية ... ثوري.
- شيماء يا جنة العشرين ربيعا يا جنتي.
- لا بد من مكافحة أسس التخلف في المجتمعات العربية.
- لن توجد حريات ديمقراطية في المجتمعات العربية ونساؤها سجينات.


المزيد.....




- شاهد: تجمع امام مقر الامم المتحدة بجنيف نصرة لفلسطين
- سورية وروسيا تواصلان العمل المستمر لتأمين عودة اللاجئين السو ...
- مندوب العراق بالأمم المتحدة: مرحلة ما بعد دحر داعش تتطلب مزي ...
- اعتقالات ومنع إسعاف مصابين.. شهيد وعشرات الجرحى بمواجهات مع ...
- مجلس أوروبا يحضّ اليونان على وقف صد المهاجرين والوفاء بالتزا ...
- مجلس أوروبا يحضّ اليونان على وقف صد المهاجرين والوفاء بالتزا ...
- الأمم المتحدة تدعو لمضاعفة لقاحات كورونا وتوزيعها بشكل أكثر ...
- مطرانية البحيرة تُعلق على إعدام وائل سعد قاتل الأنبا أبيفاني ...
- الأمم المتحدة تندد بـ-تراجع- حرية التعبير في إقليم كردستان ا ...
- الأمم المتحدة تدعو إلى مضاعفة إنتاج لقاحات كورونا في العالم ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد نضال دروزه - ما العمل للأنتقال من ثقافة البداوة الى ثقافة التمدن والتحديث؟