أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آدم الحسن - البداية من القمة ( 6 )














المزيد.....

البداية من القمة ( 6 )


آدم الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 6753 - 2020 / 12 / 6 - 13:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لابد و أن يشغل موضوع حريات و حقوق الأنسان في الصين اهتمام الكثير من المتابعين لشأن هذا البلد الذي يعيش فيه اكثر من مليار و اربعمائة مليون انسان .

و حين يتم تناول حقوق العاملين لدى القطاع الخاص في الصين و لدى القطاع التابع للدولة الصينية فأن هذا الأمر يشمل اكثر من ثمانمائة مليون انسان يعمل في هذه القطاعات و من هنا يتجسد ضخامة الموضوع و اتساعه ... !!


قبل كل شيء من الضروري الوقوف عند حقيقية مهمة و هي أن القادة الصينيين , و المقصود هنا هم قادة الحزب الشيوعي الصيني , لا يدعون أن النظام في الصين هو نظام ليبرالي بل هم يقرون بكل وضوح أنهم يقودون نظام يطبق ديكتاتورية الطبقات المنتجة للشعب الصيني بأسره ( هذا التعبير يستخدمه القادة الشيوعيون الإصلاحيون في الصين بعد ان تخلوا عن المفهوم التقليدي للماركسية بصورتها اللينينية المتشددة و الذي هو نظام ديكتاتورية البروليتارية )

الإصلاحيون من قادة الحزب الشيوعي الصيني يكررون دائما أنهم يريدون الانتقال الى شكل صيني من الليبرالية لكن دون اللجوء الى اسلوب الصدمة أو اسلوب الانتقال السريع .
لقد طرح هؤلاء القادة الإصلاحيون منذ زمن قائدهم الأول تنغ سياو بنغ أنهم بصدد بناء نظام ليس على طريقة الليبرالية في الدول الرأسمالية و كذلك بعيدا عن النهج اللينيني المتشدد و سموا هذا الطريق الذي يسعون للسير عليه ب (( الطريق الثالث )) .

ليس فقط البروليتارية و انما كل العاملين في الصين ليس لها الحق في الأضراب أو الاحتجاجات السلمي المطلبي لتحسين ظروف العمل او ظروفهم المعاشية و عليهم قسرا أن يدركوا ضرورات و متطلبات الصعود للقمة للبدء منها .. !!

و لكي تحقق البروليتارية و كل العاملين في القطاعات المختلفة شيء من مطالبهم ما عليهم سوى طرح مطالبهم من خلال النقابات التي هي الأخرى مسيطر عليها من قبل الحزب الشيوعي الصيني حيث تقوم هذه النقابات بدورها في نقل هذه المطاليب الى القيادات في الحزب الشيوعي الصيني لاتخاذ فعل يناسب المسيرة نحو الصعود للقمة ... !!
و هنا لابد من الإشارة الى أن قدر لا بأس به من الإنجازات لصالح الطبقات المنتجة قد تحقق فعلا و خصوصا على صعيد الضمان الصحي و التعليم و بعض الخدمات الضرورية الأخرى .

اجيال كاملة من الشعب الصيني عليها التضحية من اجل الأجيال القادمة الذين سيعيشون في نعيم القاعدة الإنتاجية التي يتم بنائها بأيادي و عقول الأجيال الحالية و الأجيال التي سبقتهم و انجزت التراكم الكمي الضروري للوصول الى القمة .. !! هكذا تقول قيادات الحزب الشيوعي الصيني .

استغلال جيل لجيل الذي سبقه هو شكل من اشكال الاضطهاد و أن هذا النوع من الاستغلال لا يقل قساوة عن استغلال طبقة لطبقة اخرى من نفس الجيل ... !!

و بحجة أن التطور بحاجة الى تراكم كمي كبير لفائض القيمة و أنه كلما زاد هذا الفائض كلما زادت معه سرعة تكامل التنمية و تطورها ... !! تسير الصين بخطى سريعة لبلوغ القمة ,

لكن بالمقابل ماذا كان سيكون حال الشعب الصيني بدون هذا الشكل من الديكتاتورية ... ؟
و هل يمكن تسمية هذه الديكتاتورية بالديكتاتورية الإيجابية و الضرورية ...؟
و هل يمكن القول أن بدون هذا النهج الاستبدادي لكان الشعب الصيني يعيش الان في حالة من البؤس و الفقر و انتشار الجريمة و المخدرات ... !!

(( يتبع ))



#آدم_الحسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البداية من القمة ( 5 )
- البداية من القمة ( 4 )
- البداية من القمة ( 3 )
- البداية من القمة ( 2 )
- البداية من القمة ( 1 )
- شتائم ظالمة و غير منصفة بحق الشعب العراقي .... !!
- اغنية للأمل
- التحالف المدني الديمقراطي و الخارطة السياسية للعراق بعد الان ...
- العلمانية و الدولة المدنية نقيضان لا يتعايشان .... !!
- ما بين مقتل القذافي و اعتقال صدام خوف همجي .... !!
- تحية للمعتصمين في ول ستريت ... !!
- هل فات موعد قطار الحل السلمي للأزمة السورية .... !!
- ماذا يلوح في افق الأزمة السورية ... !!
- سوريا وطن يشيده البعث بجماجم و دماء ابناء سوريا ... !!
- الطريق الى قندهار يبدأ بخطوة واحدة .... !! (2 )
- الطريق الى قندهار يبدأ بخطوة واحدة .... !! (1)
- هل المحاصصة مشكلة ام هي الحل .... ؟؟ ( 4 )
- هل المحاصصة مشكلة ام هي الحل .... ؟؟ ( 3 )
- هل المحاصصة مشكلة ام هي الحل .... ؟؟ ( 2 )
- هل المحاصصة مشكلة ام هي الحل .... ؟؟ (1)


المزيد.....




- هل ترغب باصطحاب حيوانك الأليف خلال إجازتك الصيفية؟ اتبع هذه ...
- أدرعي ينشر فيديو من داخل غرفة عمليات البحرية الإسرائيلية لحظ ...
- مطار الملك فهد بالدمام في السعودية يؤكد اتخاذ إجراءات وعودة ...
- أدرعي ينشر فيديو من داخل غرفة عمليات البحرية الإسرائيلية لحظ ...
- مطار الملك فهد بالدمام في السعودية يؤكد اتخاذ إجراءات وعودة ...
- أستراليا تدعو عشرات آلاف السكان إلى إخلاء منازلهم تحسبا لحدو ...
- زيلينسكي: الجيش الروسي يسيطر على أكثر من 2600 مدينة وبلدة وق ...
- الكاظمي يفتتح محطة ميسان الاستثمارية
- وزير الصدر: بين الصدر وبين الله عهداً .. لن يرجع العراق للتو ...
- العمل: نسب الفقر تتزايد واستراتيجية -الخمس سنوات- لم تُفعَّل ...


المزيد.....

- «الأحزاب العربية في إسرائيل» محور العدد 52 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الديمقراطية الرقمية والديمقراطية التشاركية الرقمية. / محمد أوبالاك
- قراءة في كتاب ألفرد وُليم مَكّوي (بهدف التحكّم بالعالم) / محمد الأزرقي
- فلنحلم بثورة / لوديفين بانتيني
- حرب المئة عام / فهد سليمان
- حرب المئة عام 1947-..... / فهد سليمان
- اصول العقائد البارزانية /
- رؤية فكرية للحوار الوطني: الفرصة البديلة للتحول الطوعي لدولة ... / حاتم الجوهرى
- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آدم الحسن - البداية من القمة ( 6 )