أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آدم الحسن - البداية من القمة ( 1 )














المزيد.....

البداية من القمة ( 1 )


آدم الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 6742 - 2020 / 11 / 24 - 01:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كان ذلك في اواخر السبعينيات من القرن الماضي حين اطلق تنغ سياو بنغ مشروعه الإصلاحي تحت اسم ( البداية من القمة ) لبناء صين حديثة تبنى ليس على انقاض الفترة الشيوعية الماوية و انما لإحداث طفرة نوعية في البنية الاقتصادية و الاجتماعية للدولة الصينية مع الحفاظ على السياق العام لمنهج الاقتصاد المقيد و الموجه من قبل الحزب الشيوعي الصيني .

لم يقل تنغ سياو بنغ علينا أن نصل الى القمة بل قال علينا أن نبدأ من القمة و في هذا فرق هائل في المعنى و فرق جوهري في ما سيتضمنه مشروعه من اهداف و خطط و سياسات في كل الأصعدة ----- !!

و كان السؤال التالي الذي طرحه تنغ سياو بنغ مرات و مرات و بطرق مختلفة هو :

اين هي القمة و كيف يمكن الوصول اليها للبدء منها .. ؟

و وصل الى استنتاجات مهمة عبر عنها في العديد من الأمثلة و الأقوال الصينية القديمة و منها المقولة الصينية :
ليس مهم لون القطة بل المهم هو امكانيتها على اصطياد الفئران ----- !!

كان يريد من خلال هذه المقولة الصينية القديمة الدفاع عن النهج البراغماتي الذي سيكون العمود الفقري لمشروعه الإصلاحي ,

البراغماتية و الابتعاد عن المبادئ الثورية هي ايديولوجية الحزب الشيوعي الصيني في مرحلة الإصلاح و التغيير التي دعا اليها تنغ سياو بنغ

خمن القيادي و المفكر تنغ سياو بنغ أن الصين بحاجة الى حوالي خمسين سنة للوصول للقمة على الصعيد العالمي في كافة مجالات العلوم و التكنولوجية و القدرات الاقتصادية و الصناعية و لتكون تلك القمة هي بداية مسيرة الصين الجديدة و الواعدة ,


كيف الوصول للقمة : وضع الحزب الشيوعي برامجه الإصلاحية وفق النهج الاستراتيجي الذي اراده تنغ سياو بنغ ليكون مسار و خارطة طريق للوصول للقمة المنشودة حيث اعتمدت هذه البرامج على الأمور العملية التالية :

اولا : انهاء حالة العداء و التضاد مع ما كان يسمونها بالإمبريالية الأمريكية و اقامة بدلا عن ذلك حالة من التعايش السلمي و العلاقات المتطورة مع الولايات المتحدة الأمريكية و حلفائها في كل المجالات ,

ثانيا : تعزيز الروح الوطنية للصينيين بدلا عن النهج الأممي و هو بعبارة اخرى يقود الى ما يمكن تسميته بمنهج ( الصين اولا ) ,

ثالثا : فتح باب الاستثمار على مصراعيه و اعطاء شركات الاستثمار الأجنبية كل التسهيلات و الامتيازات و الإعفاءات الجمركية و الضريبية بما يجعل الصين بيئة جاذبة للاستمارات الأجنبي بقوة حيث تم اقرار القوانين ذات الصلة من قبل الحزب الشيوعي الصيني الحاكم و المتحكم بكل التشريعات و القوانين في الدولة الصينية ,

رابعا : الوقوف على الحياد في الكثير من النزاعات و الصراعات السياسية في عموم الساحة الدولية بالقدر الذي لا يتعارض مع المصلحة الوطنية الصينية العليا ,

خامسا : اعتماد كل الأساليب التي تؤدي الى نقل العلوم و المعرفة و التكنولوجية الى الداخل الصيني منها اقامة المعارض لمختلف نشاطات الشركات الأجنبية ,

سادسا : تطوير برامج الهندسة العكسية و التي هي باختصار مقلوب للهندسة التقليدية حيث يتم الوصول الى التصاميم و ما يتعلق بها من معلومات فنية من خلال تحليل و دراسة المنتج المصنع في البلدان الصناعية الأكثر تطورا كالولايات المتحدة الأمريكية و اليابان و دول اوربية و غيرها من الدول و منها اسرائيل بعكس الهندسة التقليدية التي يتم من خلالها التصنيع وفق التصاميم المعدة لهذا الغرض ,

سابعا : شراء الخبرة و المعرفة من الشركات في البلدان الصناعية الأكثر تطورا مع تطوير اساليب التجسس الصناعي للحصول على اكبر قدر من خبرات تلك الشركات ,

ثامنا : ارسال مئات الاف من الطلاب الصينيين للبلدان الأكثر تطورا لإكمال دراستهم في ارقى جامعات تلك البلدان و على نفقة الحكومة الصينية حيث بلغت التخصيصات السنوية لهذا الأسلوب في نقل المعرفة عشرات مليارات الدولارات و على سبيل المثال لا الحصر يوجد حاليا حوالي 350 الف طالب صيني يدرس في ارقى الجامعات الأمريكية .

يتبع



#آدم_الحسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شتائم ظالمة و غير منصفة بحق الشعب العراقي .... !!
- اغنية للأمل
- التحالف المدني الديمقراطي و الخارطة السياسية للعراق بعد الان ...
- العلمانية و الدولة المدنية نقيضان لا يتعايشان .... !!
- ما بين مقتل القذافي و اعتقال صدام خوف همجي .... !!
- تحية للمعتصمين في ول ستريت ... !!
- هل فات موعد قطار الحل السلمي للأزمة السورية .... !!
- ماذا يلوح في افق الأزمة السورية ... !!
- سوريا وطن يشيده البعث بجماجم و دماء ابناء سوريا ... !!
- الطريق الى قندهار يبدأ بخطوة واحدة .... !! (2 )
- الطريق الى قندهار يبدأ بخطوة واحدة .... !! (1)
- هل المحاصصة مشكلة ام هي الحل .... ؟؟ ( 4 )
- هل المحاصصة مشكلة ام هي الحل .... ؟؟ ( 3 )
- هل المحاصصة مشكلة ام هي الحل .... ؟؟ ( 2 )
- هل المحاصصة مشكلة ام هي الحل .... ؟؟ (1)
- كيف تأسست القائمة العراقية بنسختها الجديدة ... ؟؟
- تصريحات اياد علاوي الفاشلة .... اسبابها ودوافعها .... !!
- لوحة رسمها معتوه
- علاوي يقول : للمعارك احنه جاهزين للديمقراطيه احنه جاهزين ... ...
- تصريحات غريبة ومريبة لأحد قادة القائمة العراقية ... !!


المزيد.....




- ارتفاع أسعار المواد الغذائية يدفع بعض الكينيين لوجبة واحدة ف ...
- روسيا وأوكرانيا: كييف تعلن سقوط مدينة ليسيتشانسك الشرقية بأي ...
- شاهد: البابا فرنسيس يقود قداساً للصلاة من أجل إحلال السلام ف ...
- روغوزين يحدد مواعيد إطلاق صواريخ -أنغارا- الثقيلة والخفيفة
- ضحك هاريس يثير استياء أمريكيين
- احتفاء إماراتي بنجاح مهمة -سيريوس 21- الفضائية
- -إنت فين يلا-.. تسجيلات صوتية تكشف تهديدات قاتل الطالبة نيرة ...
- بيونغ يانغ تنتقد سيئول في الذكرى الـ50 لإعلان بيان 4 يوليو ا ...
- خبير مصري يشرح ظاهرة اقتراب مذنّب -بان ستارز- من الأرض
- عاجل.. مصدر حكومي أفغاني للجزيرة: قتلى وجرحى في هجوم استهدف ...


المزيد.....

- «الأحزاب العربية في إسرائيل» محور العدد 52 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الديمقراطية الرقمية والديمقراطية التشاركية الرقمية. / محمد أوبالاك
- قراءة في كتاب ألفرد وُليم مَكّوي (بهدف التحكّم بالعالم) / محمد الأزرقي
- فلنحلم بثورة / لوديفين بانتيني
- حرب المئة عام / فهد سليمان
- حرب المئة عام 1947-..... / فهد سليمان
- اصول العقائد البارزانية /
- رؤية فكرية للحوار الوطني: الفرصة البديلة للتحول الطوعي لدولة ... / حاتم الجوهرى
- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آدم الحسن - البداية من القمة ( 1 )