أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - يافتاة المياه














المزيد.....

يافتاة المياه


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6745 - 2020 / 11 / 27 - 20:42
المحور: الادب والفن
    


يسيل الضوء موجة تركواز
نحو محيط مياهي
تضطرب الهة سومر
وتهتز بابلونيا العاصفه
بلمسة من اصابعها المخضبة
*
لاتقول غير لغة جسدها الغامض
الوانا وغنجا وموسيقى
وتهذي ابجدية نشيدي
في قصب بلاد المياه
صوفيٌ في توهج حالة الوجد
*
اية ربة سومريةٍ ابتكرت حجارة التركواز فيك
ينبثق غناؤك كريش بجعات مهاجرة
فردوس وعودك دفءٌ
ووشوشوة ورائحة قهوة
على صفنة الصباح
*
حين نصمت نقول بلاغة جسدينا
وحين نروي تخضر برارينا
على شراشف حيرة التجلي الماجن
تهربين الي
واهرب اليك
وكأنا نجمان هاربان
من مجرة التركواز في
مدى المستحيل
مدى النافذة ...
*
في قلبي ضوء شاسع
وفي قلبك افق العتمة
دعينا نكتب اتحادنا
بنجوم سماء الأغتراب
يصير لنا ملاذا
يسمّي تيهنا الأعمى
يسمي لنا بيتا
وعنوان ْ..
*
سنحب المواعيد يوما وسوف نغني
وستَغْسلُ عيناك قمصانَ حزني
يافتاة المياه ..
احفظي لي مواعيد قلبي برغم الحريق
سيكون لنا حلمنا وطنا ً ذات يوم ْ
و نشق اليه على جبل الوعر ِ يوما ً .. طريق
*
أُ ُبـَكـّرُ كيما اقول لها عسل المفرداتْ
تميل على ثنيةٍ في الشراشف وهي تقاوم تيه النعاسْ
كموجة ماء على رمل روحي .. وتمحوَ طعم اليباسْ
فراشةُ قلبي ترفّ ُوورد السرير يميلُ
وصبحي يقول كلاما لنافذتي وهو يرتجل الكلماتْ
وانت ِ .. هناك كحلمٍ بعيدٍ
تمدين كفا لموعدنا المستحيل
لنافذة اغلقتها المسافة .. بل اعتمت ْ صبحَها
لوعةُ الغربات
*
ناسك ٌ هو قلبي وهواكِ صلاة ْ
إنما مُــرّة ٌزهرة ُ العسل ِ الحلو،
وهي في دورة الولادة والموت ؛والذكريات
عشق ُ قلبـيـنا ونحن نُحبُ يافتاة المياه
كي نعيش معا هذهِ الحياةْ
*
لليل لحظة غير مبالية
النبيذ الفة النافذة
حيث ينعكس ضوء شمعة
في سكون وجهينا
وانا وانت فاصل الصمت بين اغنيتين .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بلبلة في رطانة الموجة
- نص تائه
- ذاكرة بغداد كمدينة كوزموبوليتانية في كتاب ذاكرة شارع الرشيد
- نصوص الأحد
- شبه نص ليومياتنا
- مقهى بيكادللي النص والمكان - عن مقهى الدلفين
- عزلة اجبارية - الجزع
- ارتجالات
- تنويعات النهار
- هروب مبكر
- يوميات الشاعر - 23
- يوميات الشاعر- 22
- يوميات الشاعر - 21
- يوميات الشاعر - 20
- يوميات الشاعر - 19
- تذكر لتنسى
- يوميات الشاعر 18
- إلـهٌ عاطل
- يوميات الشاعر - 17
- يوميات الشاعر- 16


المزيد.....




- منظمة السياحة العالمية تدرج القرية الحضارية للمخرج كوستاريكا ...
- أول تعليق من شيرين عبد الوهاب على نبأ انفصالها (فيديو)
- الفنانة المصرية سارة سلامة: مستاءة من أدوار الإغراء وعائلتي ...
- الفريق التجمعي بالمستشارين يجرد اختلالات حكومتي العثماني وا ...
- فتاح العلوي: لن نتردد في اتخاذ قرارات تبدو مجحفة من أجل الإص ...
- ماكي سال يشكر المغرب على مواكبة الخطوات الأولى لمعهد الدفاع ...
- وكالة الأنباء الجزائرية.. هوس مرضي بالمغرب
- وفاة الروائية الكندية ماري كلير بليس
- حفل توقيع رواية -رصاصة في الرأس- لإبراهيم عيسى
- فرقة مسرح «كاركلا» في المجمّع الثقافي في أبوظبي


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - يافتاة المياه