أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - ثورة الجوع والغضب التشرينية هي الأمل للشعب العراقي














المزيد.....

ثورة الجوع والغضب التشرينية هي الأمل للشعب العراقي


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6737 - 2020 / 11 / 19 - 14:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لماذا تعتبر ثورة الجوع والغضب هي الأمل الذي تهفو إليه القلوب وترنو له العيون في المستقبل الباسم والأفضل للشعب العراقي ؟
إن هذه الثورة استعر لهيبها وتأججت نارها من خلال إدراك جماهيرها الباسلة الواقع المؤلم والحقيقة المرة التي تخيم بكابوسها على صدور الشعب فانخرطوا في غمرة نضال الثورة التي جمعتهم ووحدتهم من أجل إصلاح وتغيير ذلك الواقع المزري نحو حياة أفضل ومستقبل سعيد زاهر .. والصفة التي امتازت بها الثورة عفويتها وكانت عقيدتها ومبدأها وبرنامجها الجوع والفقر والحرمان والبطالة والطائفية والفساد الإداري والمحسوبية والمنسوبية واقتصاد ريعي شعبه استهلاكي غير منتج خامل وهامل يتسكع في المقاهي والشوارع أنهكت جسمه السكائر والنركيلة والمخدرات والعنف الأسري وظاهرة الانتحار.
وقدمت في مسيرتها النضالية المئات من الشهداء والآلاف من الجرحى ومضى عليها عام كامل ولا زالت في عنفوانها وجبروتها وإصرارها وصمودها حتى تحقيق النصر في تحقيق مطاليبها المشروعة.
لقد استعمل خصومها وأعدائها شتى الوسائل العنيفة من قتل وخطف واغتيال حتى عجزوا وخاب ظنهم في إطفاء لهيبها المتوهج لأن وقودها الشعب وإيمانها معاناة ومآسي الشعب .. فلجأ خصومها وأعدائها إلى وسائل الخداع والإغراء والترقيد عن طريق زرع القاعدة المدمرة (فرق تسد) بعد أن تسربت إلى صفوفهم عناصرها واستطاعت أن تحقق مآربها التدميرية التي دفعت نشطاء الثورة إلى التفرقة من خلال تجزئة وحدة جماهير الثورة وتوزعت على إحدى وعشرين حزباً يدخلون من خلالها إلى خوض الانتخابات المبكرة القادمة ..!!؟
الحذر .. الحذر ... يا أبطال الثورة من هذه الخطوة وغيرها التي الغرض منها تفرقتكم شذر مذر .. يا سادتي الكرام .. إن الأسباب التي استعرت منها جذوة ثورتكم الباسلة والتي أضيفت إليها دماء الشهداء الأبطال لم تتحقق لحد الآن التي تعتبر أهدافكم التي تناضلون من أجلها ... فلما ينفرط عقدكم ووحدتكم ؟ إن تفرقتم وفرط عقدكم إلى واحد وعشرين حزب سوف يضعفكم ويفرط بوحدتكم ... وإذا دخلتم الانتخابات متفرقين سوف لا تنالون الفوز بالانتخابات لأن الأصوات المؤيدة لكم سوف تتوزع على واحد وعشرين حزب لكم فلم تنالوا حتى فوز نائب واحد ... كما أن القوى المؤيدة للثورة سوف تضطرب عندها الرؤيا نحوكم والنتيجة سوف تفشل الثورة وتذهب دماء الشهداء سدى ويتسلل اليأس والإحباط إلى قلوب الشعب من جديد ويضاف إلى مآسيهم وتعاستهم ..!!
في وحدتكم قوتكم وهيبتكم ونصركم الذي هو نصر للشعب ... ادخلوا الانتخابات في جبهة واحدة ... وصرخة واحدة وصوت واحد .. وأهداف واحدة ... ومجموعة نواب واحدة ... حتى تحقيق أهداف ثورتكم الباسلة التي هي طموح وأهداف الشعب في الإصلاح والتغيير.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأحزاب السياسية العراقية حفرت قبرها بيدها
- من يتحمل مسؤولية أزمة قانون الاقتراض ؟
- الآثار العراقية وأهمية استغلالها ورعايتها والاهتمام بها
- الوطن المركز الذي يوحد تماسك الشعب العراقي
- حل قوى الأمن الداخلي والجيش العراقي والاقتصاد الريعي أفرز مر ...
- من هو بايدن ؟
- الحزبان الديمقراطي والجمهوري يعملان لأهداف واحدة
- الولايات المتحدة الأمريكية والعراق
- الصين اللاشعبية بين عهدين
- مآثر من نضال الشيوعيين في سجونهم
- الصبي الذي عاقبه والده بالعنف وطرده من البيت
- الشعب ومجلس نواب الشعب
- الاستقرار والتعاون أهم المتطلبات الضرورية لفسح المجال أمام ح ...
- مخاطر المخدرات على الصحة والمجتمع في العراق
- ماذا تريد الأحزاب السياسية ؟
- ظاهرة الخوف في المجتمع العراقي
- أهمية المكاتب الإعلامية في مؤسسات الدولة
- ترمب وبايدن وجهان لعملة واحدة
- ظاهرة لابد من محاورة وسؤال حولها ..!!
- الخيمة رمز الثورة ووحدتها وانتصارها


المزيد.....




- وزير الدفاع التركي عن العلاقات مع مصر: يجب إدراك المنافع
- مذيعة -تتضاعف- عدة مرات في بث مباشر بسبب خلل فني.. شاهد اللح ...
- وزير الدفاع التركي عن العلاقات مع مصر: يجب إدراك المنافع
- إسرائيل شامير: الأقصى لن يحترق! موتوا بغيظكم!
- أبرز شركات الطيران الأوروبية والأمريكية التي علقت رحلاتها إل ...
- لكل مجتهد نصيب.. إيطالي توفي في حادث مروري فتقاضت زوجته وعشي ...
- لكل مجتهد نصيب.. إيطالي توفي في حادث مروري فتقاضت زوجته وعشي ...
- أبرز شركات الطيران الأوروبية والأمريكية التي علقت رحلاتها إل ...
- إصابة شرطي صهيوني بإطلاق نارٍ على سيارة للشرطة في الرملة الم ...
- المقاومة الفلسطينية لأول مرة في تاريخها، اليوم الخميس، من ضر ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - ثورة الجوع والغضب التشرينية هي الأمل للشعب العراقي