أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الاستقرار والتعاون أهم المتطلبات الضرورية لفسح المجال أمام حكومة الكاظمي لمواجهة الأزمات القاتلة














المزيد.....

الاستقرار والتعاون أهم المتطلبات الضرورية لفسح المجال أمام حكومة الكاظمي لمواجهة الأزمات القاتلة


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6722 - 2020 / 11 / 3 - 10:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن الوزارات التي توالت على الحكم في العراق كانت جميعها تمثل الأحزاب السياسية في العراق ما عدا حكومة أياد علاوي وكان المارينز الأمريكي منتشر على الأراضي العراقية والاتفاقيات التي حدثت بين الولايات المتحدة الأمريكية والحكومات العراقية هي منبثقة من الأحزاب السياسية حتى حكومة عادل عبد المهدي التي طالبت الأحزاب السياسية من خلالها بخروج القوات العسكرية الأمريكية من العراق ولم تحدث أية أعمال مقاومة ضد التواجد الأمريكي في العراق في تلك الفترة والغريب بالأمر ظهور أحد قادة الأحزاب السياسية التي تم في عهدها عقود واتفاقيات مع الولايات المتحدة الأمريكية من على شاشة الشرقية نيوز الفضائية يطالب الحكومة التي برأسها الكاظمي بدعم المقاومة ضد الوجود الأمريكي الذي كان من الأولى به والمفروض التصدي بعدم عقد اتفاقيات معهم ومطالبتها منذ ذلك الوقت بالخروج من العراق .. لأن مطالبة حكومة الكاظمي بذلك الطلب الذي يدعم المقاومة الآن هو إحراج آخر للحكومة أمام المجتمع الدولي وإذ لم يكن كذلك كان الأولى بالحكومات التي توالت على الحكم في العراق المبادرة بذلك الطلب بخروج القوات الأمريكية من ذلك الوقت وعدم دعوة الحكومة الآن بدعم المقاومة هذا من ناحية ومن ناحية أخرى العراق ليس مجاوراً لإسرائيل حتى يصبح قاعدة للمقاومة وتتلقى دعم من الحكومة .. إن الحكومة الحالية تواجه أزمات قاتلة تهدد كيان العراق وطن وشعب وتهدد وجوده على الخارطة العالمية .. كما أن العراق الآن بحاجة إلى الأمن والاستقرار التي تساعد على الاستثمار العالمي في العراق والتي تساعد على إنعاش الوطن العراقي وشعبه .. إن استهداف المقرات الأجنبية يضعف موقف وهيبة الدولة أمام دول العالم وشعوبها ويظهر حكومة الكاظمي بالموقف الضعيف والعاجز من بسط الأمن والاستقرار على أرض العراق وعدم الاستفادة من استثمار الدول الأجنبية، إن حدوث مثل هكذا أزمات في أي دولة تتحد جميع قواه من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار في جبهة متحدة لمواجهة هذه الأزمات وإنقاذ الوطن والشعب منها ... إن جميع القوى الوطنية والشعب العراقي ناضل في السابق وقدم الضحايا من أجل حرية وسيادة العراق ويشهد له التاريخ منذ ثورة العشرين حتى قيام ثورة تموز/ 1958 ... إن إنقاذ العراق الآن من أزماته القاتلة وإنقاذه من الجوع والفقر والبطالة هي الحاجة الملحة الآن ... لأن الحكومة لم تعد الآن قادرة أن يستمر شعبها على تحمل الجوع والفقر والفساد الإداري والبطالة وغيرها وهي في نفس الوقت تدخل في صراعات وخلافات وعدم استقرار مما يسبب لها ضرر كبير أمام المجتمع الدولي وشعوب العالم.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مخاطر المخدرات على الصحة والمجتمع في العراق
- ماذا تريد الأحزاب السياسية ؟
- ظاهرة الخوف في المجتمع العراقي
- أهمية المكاتب الإعلامية في مؤسسات الدولة
- ترمب وبايدن وجهان لعملة واحدة
- ظاهرة لابد من محاورة وسؤال حولها ..!!
- الخيمة رمز الثورة ووحدتها وانتصارها
- دور الحزب الشيوعي العراقي في ثورة 14/ تموز/ 1958 المجيدة في ...
- ثورة الجوع والغضب .. الأمل الذي يعيشه الشعب
- الإنسان والعقل
- خاطرة للوطن المستباح الضائع في وادي النسيان
- ثورة الجوع والغضب وتطور الوعي الفكري لدى الشعب العراقي
- اسرائيل تخرج من الباب وتدخل من الشباك
- (العريضي المشاغب والكذاب) الذي يقف حجر عاثر بطريق الإصلاح
- السلم والاستقرار والاطمئنان القاعدة الأساسية لجذب الاستثمار ...
- بمناسبة ولادة جبهة تشرين المنصورة المباركة
- منطق التاريخ وثورة الجوع والغضب التشرينية
- إلى الناطقين بالكلمة الشريفة .. عشاق القلم والحرية
- إلى شباب انتفاضة الجوع والغضب الباسلة
- الحزب الشيوعي العراقي ودوره في النضال الوطني للشعب العراقي


المزيد.....




- تشاووش أوغلو: تركيا تسعى لاستصدار قرار أممي -حيال الاعتداءات ...
- أحداث القدس: المستفيد الوحيد من التصعيد بين الفلسطينيين والإ ...
- الإسلاموفوبيا: رئيس الأركان الفرنسي يدعو جنودا وقعوا على خطا ...
- الصحة الفلسطينية: استشهاد مواطن برصاص الاحتلال في مخيم الفوا ...
- إيران تعلن القضاء على -خلية إرهابية- حاولت التسلل من الحدود ...
- مراسلتنا: صفارات الإنذار تدوي الآن في مدينة الرملة وضواحيها ...
- كتاب جديد يكشف -علاقات غير لائقة- لامرأتين من عائلة ترامب مع ...
- نفاد الوقود في جنوب شرق الولايات المتحدة بعد الهجوم الإلكترو ...
- وسائل إعلام إسرائيلية: 5 قتلى اسرائيليين بمدينة اللد شرق تل ...
- هزة أرضية بقوة 5.8 درجة تضرب ميندورو بالفلبين 


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الاستقرار والتعاون أهم المتطلبات الضرورية لفسح المجال أمام حكومة الكاظمي لمواجهة الأزمات القاتلة