أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - كن معي وأصنع ما تشاء ...














المزيد.....

كن معي وأصنع ما تشاء ...


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 6734 - 2020 / 11 / 16 - 18:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


/ على الأغلب عندما المرء يمد يده للغريق فهو أمام خيارين ، إما الإلتحاق بالغريق أو العيش مدى الحياة في حالة الترقب ، بالطبع ، نزولاً عند المقولة الشهيرة التى تقول ( أتقى شر من أحسنت إليه ) ، وفي الحقيقة ، كان قائل هذه المقولة قد أخذها من الآية القرانية في سورة التوبة ( وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله ) وبالتالي المنقذ في هذه الحالة يتحول إلى مرآة ، تُذكر الغريق بلحظات لعبطته أثناء الغرق وهذا يشعره على الدوام بالنقص تجاه المنقذ ، وهنا نذكر خط المقاومون في لبنان ، لقد انتفض الشعب اللبناني وقالها بصراحة ، كلهن يعني كلهن ، في حين حزب الله والرئيس عون ، يرفضان الاستغاثات الدولية من أجل إرضاء جيفارا لبنان ( جبران باسيل ) ، لكن مع الوقت حسن نصر الله أمين الحزب يكشف عن حقيقة مركزية ، بأن الواقف على رجل ونص ليس سوى الشعب اللبناني وليس تماماً كما يدعى الجيش الاحتلال ، لأن باختصار الجائع والمبهدل هو اللبناني وليس الاسرائيلي ، إذن بصراحة هذه المقاومة التى تذل الناس في ايران والعراق وسوريا ولبنان واليمن والتى بفضلها أصبحوا يشتهون الخبز ، في ذات الوقت ، قياداتها وعائلاتهم يعيشون بالرفاهية وبالتنعم الكامل ، تشير كل الدلالات ، أنها في جوهرها تخدم المشروع الصهيوني ، لأنها تساهم في إفقار الشعوب على كافة الصعد ، وهذا الاكتشاف لا يحتاج إلى معاناة التأمل والتفكير ، بل الناظر لحال شعوب هذه البلدان يصاب بالاكتئاب ، بل من ينظر أكثر يمكن له أن يصاب بالجنون .

وعلى نحو أوضح هذه المرة ، وكما هو معروف عنا وباختصار يتطلبه المقام هنا ، لقد تمسك خط المقاومة بجميع حلفائه ، صحيح أنهم مازالوا على قيد الحياة ، لكن الدول ماتت وماتوا معها شعوبها أو بالاحرى ، لقد صرف لهم ملك الموت شهادات وفاة لكن مع وقف التنفيذ ، وهنا العالم العربي بحاجة لمعرفة أسباب كل هذه المعاناة ، لأن كيف يفسر لنا المقاوم ، مشروعية التعامل مع الاحتلال والغرب ، إذا كانوا أدوات وحلفاء خط المقاومة في صدارة الحدث أو المفاوضات أو الحكومة ، أما في حال كانوا من الأطراف الأخرى ، يصبحون عملاء ، لهذا الأمريكان والأوروبيون والخليجين على استعداد العيش عقود دون تقديم أي مساعدات أو قروض ، ولتبقى هذه الدول على حالها أو أسواء من هذا الحال .

بل ايضاً ما يستوقفنا هو مجاهرة حزب الله الدفاعية عن أشخاص متهمين بالفساد ، كأنه يعيد حكمة الضالين التى مازالت سارية المفعول مع سريان أصحابها ، ( الشيطان الذي تعرف خير من ذلك الذي لم نجرب بعد ) ، إذن ، المعادلة تحولت على هذا الشكل ، الانتماء للمقاومة يسقط عن المنتمي الجاسوسية والاختلاس والتسفيح وجميع مصطلحات الرذيلة ، أي كن معي وأصنع ما يحلو لك ، فالناس حاشين فيك حاشين . والسلام
كاتب عربي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,942,786
- أربعة مناسبات لا تقترب منهم ، تماماً كأيام الحظر الوبائي ...
- إبليس والموت والسد بين مواريث آدم وذي القرنين / أمريكا الحدث ...
- قيمة العملة من قيمة الإنتاج ...
- هل المشكلة بجيرمي كوربين أو بحزب العمال / انصهار الاشتراكية ...
- أرض الصحراء الغربية بقيت دائماً تحت الرماد ...
- ترتيب بيت المسلمين في فرنسا ضرورة عبر مؤتمر جامع ...
- القذافي من الصحراء إلى المدينة / زنقة زنقة على ايقاع قرية قر ...
- مهمة الدولة تتجاوز التدابير الأمنية ...
- موقع المناظرات الأمريكية / جامع المدينة أول جامعة شاملة ومجا ...
- هستيريا المذهبية والاستخفاف بالفيروس وجدانيات ترمب ...
- رسائل هيلاري الافتراضية أسقطت أنظمة افتراضية ، فكيف لو إستخد ...
- الهدف واحد والاختلاف بالمعجم / درويش والمتنبي .
- أهم واحة للتكنولوجيا في العالم / الثورة الهبيزية أنتجت الثور ...
- المطلوب الانتقال من التشابك إلى التضامن ، أما الخطب الديماغو ...
- واحة الإحساء ...
- أخطاء من الصعب تصحيحها ...
- الرئيس ترمب والعالم ...
- وكالة سي آي أيه CIA نقلت البشرية بخفة من التملك الطبيعي إلى ...
- أنه يحدث كل يوم ...
- ماذا يحتاج الأردن في ظل محيط يغلي غلي ...


المزيد.....




- مخبز بأفكار كبيرة يخلق ضجة في دبي
- محمد رمضان يثير تفاعلا بصورة -دولارات في بنطاله-
- شاهد.. لحية من النحل على وجه تونسي
- شاهد: بركان إتنا يقذف سيلا من الحمم البركانية في صقلية والسل ...
- وزير الدفاع الأمريكي: استندنا إلى معلومات استخباراتية وفرها ...
- الصحة تتوعد إحدى النائبات: الصور والأرقام لدينا والقضاء هو ا ...
- معبر حدودي بعد عملية عسكرية.. ما أجندة تركيا بالعراق؟
- وثائق تكشف محادثات مارغريت تاتشر بعد غزو صدام حسن للكويت: يت ...
- وزير الخارجية : العراق لم يطلب إشرافاً أممياً على الانتخابات ...
- -أرماتا- أبدت قدرة منقطعة النظير خلال معرض -آيديكس 2021-


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - كن معي وأصنع ما تشاء ...