أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - أَكْرَهُ الْحِدَادَ...














المزيد.....

أَكْرَهُ الْحِدَادَ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6732 - 2020 / 11 / 14 - 02:01
المحور: الادب والفن
    


بينِي والرحيلِ قُبْلةٌ لَا قُنبلةٌ ...
أمزقُ الكفنَ
أُبعثرُ الكلامَ جملاً ناقصةً...
أدفنُ العزاءَ في محبرةٍ
وأرسمُ وجهاً بشوشاً...
على تِي شُورْتٍ
يحملُ صورتِي وضحكةً...


لنْ أرحلَ ...
أقولُهَا قبلَ الرحيلِ
لَا يقولُهَا عنِّي الرحيلُ :
لَا أحبُّ التأبينَ ...
لَا أحبُّ الموتَى
لَا لِأنِّي أكرهُهُمْ ...
بلْ لِأنِّي أحبُّهُمْ أحياءَ
أنسَاهُمْ ...


أحبُّ البلدَ حتَّى النزيفِْ...
أكرهُ جوعَى الرغيفِ
أصفعُ المُقْتَعِدِينَ الرصيفَ...
يلُوكُونَ الخوفَ
يشعرُونَنِي أنَّنِي لستُ على مايُرامُْ...
والجوعُ فزَّاعةُ الفقراءِ
و عطبُ الثراءِ...


أعشقُ الحريةَ...
أقبضُها في سيجارةٍ
أحرقُ علبَهَا الليليةَ...
و أُشعِلُ أعوادَ الثقابِ
في هواءٍ أتنفَّسُهُ مَأْجُوراً...


أعشقُ الأرضَ ...
أركلُ مُؤَخِّرَةَ العشبِ
ينبتُ دونَ سببٍ ...
يأكلُ البهائمُ الْبَرْسِيمَ
و نأكلُ أطيافَ الطريقِ...
بحثاً عنْ سببٍ
لوجودِ الأشباحِ...






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مُ لْ تَ مَ سٌ // ضِ دَّ // الْ فَ ا يْ سْ بُ و كْ //
- وُجُوهُنَا لَيْسَتْ لَنَا ...
- مَوْتُ الْقِطَطِ...
- زَلْزَلَةٌ وَاحِدَةٌ تَكْفِي...
- ثُقُوبٌ دُونَ لَوْنٍ...
- لُعْبَةُ الْأَكْشَنْ...
- ظُفْرٌ فِي عَيْنِ الْقَصِيدَةِ ...
- أَظْفَارُ الشَّوْقِ...
- ذَاكِرَةٌ لِلْبَيْعِ ...
- سُؤَالُ الْعِنَاقِ ...
- أَجْرَاسٌ لَمْ تُقْرَعْ...
- حَفْلُ كَسْرِ الْقَوَارِيرِ ...
- عُشْبٌ أَحْمَرُ...
- صَوْتُ اللَّانِهَايَاتِ ...
- بَّانُورَامَا الذَّاكِرَةِ ...
- مَوْتُ الْفَرَاشَاتِ ...
- الْحُزْنُ نَجْمَةٌ مُطْفَأَةٌ...
- الْخُبْزُ الْمُرُّ...
- كَاتَالُوغْ الْعَبَثْ ...
- عَيْنُ قِطٍّ...


المزيد.....




- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق
- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...
- -سيبوا الفن زي ما صناعه قدموه-... ابنة سعيد صالح ترفض عرض مس ...
- مولاي رشيد يستقبل وزير الخارجية الكويتي حاملا رسالة من أمير ...
- قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي باللغة العربية ...
- فنان فلسطيني: -إسرائيل هددتني بأني سأكون هدف جيش الدفاع بعد ...
- انتحار خالد الصاوي في -اللي مالوش كبير- يثير ضجة واسعة... في ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - أَكْرَهُ الْحِدَادَ...