أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عبود سالم - بايدن والعراق














المزيد.....

بايدن والعراق


عباس عبود سالم
كاتب وإعلامي


الحوار المتمدن-العدد: 6729 - 2020 / 11 / 11 - 01:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صعود بايدن وسقوط ترامب سيسهم في تراجع نفوذ الثنائي (محمد بن زايد) و (محمد بن سلمان) وبالتالي يتراجع نفوذ محور (ابو ظبي-الرياض) لصالح محور (اسطنبول- الدوحة) المرتبط بحقبة اوباما..
عراقيا سيتصاعد دور حلفاء محور (اسطنبول -الدوحة) بزعامة (الخنجر- النجيفي- ابو مازن) على حساب جماعة محور (ابو ظبي -الرياض) بزعامة الحلبوسي..
عودة الحزبالديموقراطي للبيت الابيض ستسهم في انصراف الولايات المتحدة الى ترميم الداخل الامريكي الذي عادة ما ياخذ اولوية اهتمام الديموقراطيين لكن هذه المرة امام الرئيس بايدن مهمة ترميم القيم الامريكية التي تحدث عن ضياعها خلال الحقبة الترامبية..
ترامب له حسنة الحفاظ على وحدة العراق و على استقرار سوريا ومصر واجهاض اكثر من مشروع انفصالي، واعتقد ان بايدن سيواصل نفس طريق ترامب بخصوص وحدة العراق واستقرار مصر .
علاقة واشنطن مع طهران ستشهد انفراج يؤدي الى تخفيف ضغوطهما على العراق.
ستحاول اسطنبول الدخول على خط التنافس مع القاهرة لزعامة العالم الاسلامي وسيحاول السيسي طرح اوراق جديدة للحفاظ على دور القاهرة في معادلة الصراع والعلاقة مع اسرائيل وفي قضية الحرب على الارهاب.
وسط هذه التغيرات والحركة التي ستشهدها المنطقة ستتغير موازين القوى السياسية العراقية وتتغير معها التحالفات، وسيكون من المناسب البحث عن (سلة جديدة) تمكن بغداد من مغادرة الوهن الذي جاء مع (عادل عبد المهدي) وشركائه ..بداية تعتبر التحولات الاقليمية المرافقة لخسارة ترامب بمثابة تسجيل شهادة وفاة لتحالفي البناءوالاصلاح وبداية نسج تحالفات جديدة داخل وخارج البرلمان..
الحراك السني لاقالة الحلبوسي هو المستفيد من خسارة ترامب اكثر من غيره وسيكون امام امتحان كبير يمكنه من اعادة الدور الحيوي السني للمشاركة في ادارة الدولة وتجاوز المرحلة الحلبوسية التي اراد صانعوها والمستفيدين منها خلق زعامة شعبوية بلا مقومات، وسيكون للمحور الجديد دورا هاما في رسم سياسة جديدة، وسيسعى الكرد الى الاطاحة ببرهم صالح والدفع بشخصية اخرى لرئاسة جمهورية العراق ويبقى امام الشيعة لملمة اوراقهم والخروج بموقف موحد يضمن لهم ايقاف التدهور في شعبيتهم وقوة تاثيرهم وقدرتهم على ادارة الاختلاف في مشهد مختلف.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ماكرون بونابرت والعراق
- من خليك بالبيت الى قوانين التباعد... ملاحظات بخصوص التعاطي ا ...
- لماذا اتفق الجميع على مخالفة الدستور والبقاء بنصف برلمان
- ديموقراطية بلا روح
- كيف يجب ان تنظر النخب العراقية للتظاهرات في امريكا
- فصل السلطات ام تقاسمها
- البدري وحلاق اشبيلة .. عبقرية الصورة وخلود الصوت
- حرب المفردة..نحن ام داعش
- رامز مجنون رسمي ..تحليل نفسي
- تلفزيون العراق من البنكلة الى القمر الصناعي 3
- تلفزيون العراق من البنكلة الى القمر الصناعي 4
- تلفزيون العراق من (البنگلة) الى القمر الصناعي 1
- تلفزيون العراق من (البنگلة) الى القمر الصناعي2
- المال السياسي
- رهينة
- المالكي ..ورحلة البحث عن حلول واقعية
- المصلحة مبتدأ مرفوع.. من ارض الواقع
- إدارة منضبطة تساوي ديمقراطية ناجحة
- طلب تعيين
- حديث عن مابعد الجريمة


المزيد.....




- كوبا: لقاح -أبدالا- المحلي ضد كورونا فعال بنسبة 92.28%
- هزة أرضية بقوة 5.9 درجة تضرب جزر دوديكانيز
- مبعوث أمريكي: واشنطن تجري محادثات بشأن رحيل قوات أجنبية من ل ...
- السعودية تعلن عن إلغاء الرقابة المسبقة على الكتب
- الأميرة لطيفة نجلة حاكم دبي تظهر في إسبانيا - الإندبندنت
- كوبا تعلن عن فعالية لقاحها -عبد الله- ضد كورونا بنسبة 92.28? ...
- عقوبات على مثيري الفتنة.. تحركات برلمانية في مصر لتنظيم الخط ...
- واشنطن: نجري محادثات حول رحيل القوات الأجنبية عن ليبيا
- إغلاق مصنع -بيبسي- في غزة وأصحابه يرجعون السبب لقيود إسرائيل ...
- اليمن.. بارقة أمل لاتفاق سلام بين التحالف العربي والحوثيين


المزيد.....

- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عبود سالم - بايدن والعراق