أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - شذرات 1














المزيد.....

شذرات 1


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 6722 - 2020 / 11 / 3 - 23:40
المحور: الادب والفن
    


1
أقولُ لأصحابي إليكم مقالتي .... أنا الشاعرُ الهجّاءُ هذي رسالتي
شتمتُ رجالَ الدين حين تنابزوا..وقد خلطوا في الدين رجسَ السياسةِ
...............................................................
2
أكنُّ إلى الفسبوك أحلى مودّةٍ .. وأزجي جميل الوقت والوقت مثمرُ
لئن ضايقوني سوف أبقى أحبّهُ .. فما أنا عصفورٌ ولا الفيسُ بيدرُ
...........................................
3
الربُّ ربّكَ والقرآنُ قرآني .. أوديسةُ العربِ من أمجادِ عدنانِ
كلّ المذاهب قد هاجت مساوئها .. وصاحبُ الدينِ في زيفٍ وبهتانِ
...................................
4
المفرداتُ عذارى حين أنظمها..مكبوتةً تصطلي من شدة الشبقِ
وهذه كلماتي نصفُ ضاحكةٍ .. ونصفُ باكيةٍ في العالم القلقِ
........................................
5
الموتُ يسخرُ من كُرونا الدورقِ .. فابرأ بنفسكَ للسماء وأطرقِ
واشربْ من الصهباءِ كأسَ فضيلةٍ .. ودعِ الخرافةَ للشقيّ الأخرقِ
.....................................................
6
أبصرتُ صحبي في دمشقَ دواهيا .. هذا معارضةً وذاكَ مواليا
وبقيتُ وحدي بينهم متفرّجا .. لا تزعلوا إنّي شبعتُ مآسيا
....................................................
7
أتعلمُ يا بفلوف صحبُكَ أفلسوا..وأنّ دعاة فرويد في الليل عسعسوا
وقد أصبح الدولارُ سبعينَ روبلاً..ولم نتهيّبْ فالموظّفُ يعطسُ
...............................................
8
أتوبُ من الإلحاد إن كنتُ ملحدًا..ولكنني في الحالتين منافقُ
لعمرُكَ إنّ الدين أصبحَ فاسدًا..وكلُّ رجال الدين فينا عفالقُ
............................................................
9
أجدُّ على الفسبوك حينا وأمزحُ ..أيغضبُ ربّي من كلامي ويفرحُ
فقل للّصوص العابثين بديننا .. لُحاكُم بها صدامُ يعوي وينبحُ
..............................................
10
أحنّ لأيامي الخوالي وأطربُ ..ولكنّ أيّامي الحوالي لأعذبُ
لئن كنتُ مأخوذا بشتّى صروفها..فإنّ جمال الفكر أندى وأرحبُ






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,477,278
- زوبعة في فنجان الفيس بوك
- مثنويات 22
- مثنويات 21
- مثنويات 20
- مثنويات 19
- مثنويات 18
- مثنويات 17
- مثنويات 16
- خماسيات2
- خماسات 1
- مثنويات 15
- مثنويات 14
- مثنويات13
- مثنويات 12
- مثنويات 11
- مثنويات 10
- مثنويات 9
- مثنويات 8
- مثنويات 7
- مثنويات 6


المزيد.....




- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - شذرات 1