أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - مثنويات 17














المزيد.....

مثنويات 17


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 6626 - 2020 / 7 / 24 - 20:46
المحور: الادب والفن
    


1
ضحّى بأخلاقهِ من أجل سمعتهِ.. وكم تباهى علينا وهو طرطورُ
حتى شهادته كانت مزوّرةً .... لكنّهُ في طريق الجهل دكتورُ
.....................................
2
قل للقيامة قومي وارقصي هچعا .. بغدادُنا امتلأت من شوقها وجعا
إنّ الجحيمَ بوادي الشرق موعدنا.. إمّا الهروبُ جميعا أو نموتُ معا
...................................................
3
كان العراقُ لصدّامٍ وأخوتهِ .. واليومَ للدين والمستثمرِ الدينا
والأخوة الكردُ قد نالوا محاصصةً .. وشعبهم ظلَّ كالباقيىنَ مسكينا
..............................................
4
كم ستدعونهُ ولا يستجيبُ ..ذلك المختفي الأصمُّ الغريبُ
اتركوه وشأنه واستفيقوا..أيها الأبوامُ استدارَ الغروبُ
......................................................
5
كم صُديديمٍ بعدهُ خابوا.. رؤساءٌ والشرُّ نوّابُ
كلّهم نصّابونَ يا وطني .. والإمامُ الخطيبُ كذّابُ
.........................................
6
لا تكن عثماني ولا إيراني .. كن عراقي في ملتقى الأقرانِ
واتخذْ من ثقافة العصرِ فكراً .. لستَ صعلوكا أو قليلَ الشانِ
..................................
7
لا داعشٌ منّا ولا صدّامُ .. فإلى الجحيم البعثُ والإسلامُ
دارُ العراق عريقةٌ مدنيّةٌ .. من بابلٍ من سومرالهندامُ
.............................................
8
من ذلك الحين صوتُ الجهلِ زمجارُ.. وصاحبُ العقل مكلومٌ ومحتارُ
الشيخُ يملكُ للغادينَ أجوبةً .... والقلبُ يسالُ أين الاهلُ والدارُ
..............................................................
9
من الشآمِ إلى مصرٍ فبغدادِ .. قادَ العروبةَ أوغادٌ لأوغادِ
يا أمة العربِ عذرا تلك نخبتنا..والدينُ ما بين قوّادٍ وموسادِ
....................................
10
منافقون يرونَ الدينَ مكسبةً .. عزّا وجاها وأموالا بلا عملِ
لكنّما العارُ والشنّارُ لطّخهم.. كطغمةٍ في جبين العالم الأزلي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,107,175
- مثنويات 16
- خماسيات2
- خماسات 1
- مثنويات 15
- مثنويات 14
- مثنويات13
- مثنويات 12
- مثنويات 11
- مثنويات 10
- مثنويات 9
- مثنويات 8
- مثنويات 7
- مثنويات 6
- مثنويات 5
- مثنويات 4
- مثنويات 3
- مثنويات 2
- تنهدات ذاتية 8
- مثنويات 1
- ذكرى سعيد متروك


المزيد.....




- رجال الأمن يحبطون نشاط استوديو أفلام اباحية في مدينة روسية
- رسالة غامضة من دينا الشربيني تكشف -سبب- انفصالها عن عمرو ديا ...
- -حلال عليكم حرام علينا-... فنانون وتجار تونسيون ينتقدون الاح ...
- المهاجل الشعبية.. أهازيج اليمنيين تعاني ضعف التوثيق وغياب ال ...
- إليسا لأول مرة على برج خليفة.. ونيشان يعلق
- راكان: حزب يمتلك تلك التجربة هو الاقدر على تقديم الحلول لهذا ...
- مصر.. وفاة الفنان أشرف هيكل بفيروس كورونا
- مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين متعلقة بالتعيين في ...
- صدور رواية -نيرفانا- للكاتب الجزائري الكبير أمين الزاوي
- -فعل حب- تأليف سارة البدري


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - مثنويات 17