أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - مثنويات 3














المزيد.....

مثنويات 3


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 6512 - 2020 / 3 / 12 - 22:17
المحور: الادب والفن
    


1
كرونا خطيرٌ ليس سهلا علاجهُ..فقد يأكل الأذهانَ فايروس ليماني
وخامنئي المشلولُ كلّت يمينهُ .. وفي لعبة الألفاظ رافسهُ جاني
..................................
2
تلك الضرورة قادتْنا بقسوتها..مثلَ الخراف من المأساة للهزلِ
شكرا لبوشكَ لمّا قدّ قائدَنا .. سحقا لبوشكَ لمّا جاءَ بالسفَلِ
..............................
3
البعثُ قد سرق العروبةَ عنوةً .. واليومَ يحتكر الإلهَ معمّمُ
بلعوا العراقَ ورافديهِ ونفطهُ..والأفْقُ في حكم العمامةِ مظلمُ
.........................................
4
جمع العمالةَ والعمامةَ نائبٌ.. متعطّشٌ للجنس والأموالِ
وتراهُ في السبعين وهي صبيّةٌ..والناسُ جوعى يا لسوء الحالِ
........................................................
5
حتامَ تهجو يا نزارُ شيوخَنا.. وتقولُ عنهم فاسدونَ لصوصُ
لم ينجُ منهم سيّدٌ أوتابعٌ .. إذ مالهم يوم العذابِ محيصُ
..................................................
6
حزبُ الفضيلةِ لا فضيلةَ عندهم ..لادينَ لا ناموسَ لا أخلاقُ
كانو عفالقةً وعند بريمرٍ. . . شدّوا العمائمَ والحياةُ نفاقُ


......................................................
7
حكومة الله في بغداد سارقةٌ.. يا صاحبي كنتَ تمريني وأمريكا
قل للحكيم وقل للصدر ويحكما .. نبيّكم قاسمٌ والربّ أمريكا
...............................................................
8
حوارٌ يضيقُ الفيسُ منه سفاهةً..لتشتعل الأنفاس في جمر آهاتِ
ولمّا تنابزنا فقال ابنُ متعةٍ .. فجاوبهُ يا ذاك يا ابن الرفيقاتِ
...................................................
9
حوى الدينُ في الجَهرِ الفضائلَ كلّها.. وفي السرّ يستوفونَ كلّ الرذائلِ
أنا الرجلَ الأعمى الأصمَّ الذي رأى .. مفاسدَهم في جيبهم والمفاصلِ
.................................................
10
دواعشَ إيرانِ السلامُ عليكمُ .. لقد كنتمُ واللهِ شرَّ الدواعشِ
لخامنئي وترامب ذلّت عمائمٌ.. ولكن علينا كالكلاب البراقشِ






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,457,405
- مثنويات 2
- تنهدات ذاتية 8
- مثنويات 1
- ذكرى سعيد متروك
- أبي
- تنهدات ذاتية 7
- محنة مواطن
- يوميات الانتفاضة 5
- يوميات الانتفاضة 4
- وداعا محمد شحرور
- يوميات الانتفاضة 3
- ذكرى الجواهري
- يوميات الانتفاضة 2
- يوميات الانتفاضة 1
- إلى الحُطيئة
- تنهدات ذاتية 6
- تنهدات ذاتية 5
- سيّد القمني رائد التنوير
- تنهدات ذاتية 4
- اعتراف متأخّر


المزيد.....




- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - مثنويات 3