أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - زوبعة في فنجان الفيس بوك














المزيد.....

زوبعة في فنجان الفيس بوك


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 6717 - 2020 / 10 / 28 - 08:22
المحور: الادب والفن
    


1
ثلاثة أيّامٍ من الفيسِ أُفصَلُ .. وفي الفيسِ حمقى يسفهونَ فأعدلُ
وإنّي رثيتُ الفيسَ لمّا تسلّمت .. إدارتَهَ هذي البغيُّ توكّلُ
فيا بنتَ كرمان الخبيثِ تمهّلي .. فإنّ مقال الحقّ لا يتمهّلُ
وقالوا لها لو تسرحينَ بنعجةٍ .. ولا تدَعي يبكي على الفيسِ نوبلُ
ولو ذاتُ أصلٍ كنتُ أهجو أصولَها .. ولكنّها خرقاءُ تمشي وتحجلُ
..........................................
2
أسفي لهذا الفيس أصبح داعشاً .. متأسلمَ الآراء لم يتعلمنِ
لوغبتُ عنكم في تويترَ نلتقي .. أوموقعي بحوارنا المتمدّنِ
.........................................................
3
في الفيس حريّةُ التعبير تنقصنا .. وتزدري العقلَ حمقى بنتُ كرمانِ
لو استطعتُ لكنتُ اليومَ أهجرهُ .. لكنّما فيه أصحابي وخلّاني
...............................................
4
قل للرقيعةِ يا توكُّلُ إخرسي ..يا بنتَ كرمان الخسيسِ المفلسِ
هلّا دخلتِ صحيفتي وقرأتِها.. ثمّ افصليني بعد كلّ تجسّسِ
...............................................
5
ما بالُ مارك روزنبرك يخدعنا .. فاختارَ ناساً بلا علمٍ ولا أدبِ
كأنّهُ بوشُ لمّا اختارَ طاقمَهُ .. لحكمِ بغدادَ أحزابا من الخشبِ
توكُّلٌ بنتُ كرمانٍ رئيستُهم .. عارٌ على الفيسِ أعرابٌ بلا حسبِ
....................................................
6
يا بنتَ كرمان اللئيم توكُّلا.. إنّا لنعجبُ كيف نالت نوبلا
هي داعشٌ وفواحشٌ وبراقشٌ .. مغرورةٌ ليست تساوي مغزلا
لبست حجابا كي تغطّي قبحَها .. والخبثُ تحت الطرحتينِ تأصّلا
وتعثمنت في الطائفيةِ روحُها .. كرهت عروبتها وصارت عيطلا
يمنيّةٌ وتحوّلت تركيّةً .. هل كان منها أوردكانٌ أرذلا ؟

.............................................
7
يا بنتَ كرمان أنتِ اليومَ فاجرةٌ .. وأنتِ فاجرةٌ يا بنتَ كرمانِ
شلّت يمينُ الذي أعطاكِ جائزةً .. قد خابَ نوبلُ من دَعشى ودَعشانِ
......................................................
8
يا صاحبَ الفيسِ هل في الفيس أخلاقُ ..إن قلتُ حقّا فحرمانٌ وإغلاقُ
كأنّ طاقمَكَ الأعرابَ شرذمةٌ ..من العمائمِ دعّاشٌ وفسّاقُ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,120,028
- مثنويات 22
- مثنويات 21
- مثنويات 20
- مثنويات 19
- مثنويات 18
- مثنويات 17
- مثنويات 16
- خماسيات2
- خماسات 1
- مثنويات 15
- مثنويات 14
- مثنويات13
- مثنويات 12
- مثنويات 11
- مثنويات 10
- مثنويات 9
- مثنويات 8
- مثنويات 7
- مثنويات 6
- مثنويات 5


المزيد.....




- الشاعر الكريك يصدر ديوانا جديدا -ما بعد الخريف-
- وفاة الفنانة المصرية أحلام الجريتلي عن 73 سنة
- الجزائر تُقنن دعوة الفنانين الأجانب حفاظا على المرجعية الثقا ...
- -توم أند جيري- يتصدر إيرادات السينما في أمريكا الشمالية (فيد ...
- وفاة الفنانة المصرية أحلام الجريتلي
- وفاة الفنانة المصرية أحلام الجريتلي عن عمر ناهز الـ70 عاما
- أكثر من 400 موقع يضم أسرار التاريخ.. خفايا تحت تراب الأنبار ...
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان متأثرا بفيروس كورونا
- الفنانة نهال عنبر تروي تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة يوسف ش ...
- رأفت الهجان أشهر أعماله… محطات في حياة الممثل المصري يوسف شع ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - زوبعة في فنجان الفيس بوك