أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - مثنويات 20














المزيد.....

مثنويات 20


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 6652 - 2020 / 8 / 20 - 14:45
المحور: الادب والفن
    


1
إبليسُ مضمونهُ والشكلُ قدّيسُ .. بالمال بالجاهِ بالنسوانِ مهووسُ
إسلامُنا من هنا أخلاقهُ اكتملت ..وصاحبُ الدين في بغدادَ طاووسُ
................................................................
2
لنا وطنٌ فيه العمامةُ تسرِقُ .. وغابت علومٌ والخرافاتُ تشرقُ
وكنّا هتفنا أننا لا نبيعهُ .... ولكننا بعناهُ والسمّ أزرقُ
..........................................
3
وتلفّعت بالحزنِ وأتزرتْ .. بغدادُ لمّا ماتَ عريانُ
لهفي عليها ماتَ شاعرُها .. لم يبقَ للشعراءِ وديانُ
....................................................
4
وليس لدينا من رشيدٍ وإنما..رجالُ العراق اليوم أشباهُ عبعوبِ
تراه أنيقا في قميصٍ ولحيةٍ.. ..وأفعاله بالقبح سود الغرابيبِ
........................................
5
يا آلَ شخبوط حلّوا عن فلسطينا .. أم زايد الناقص المملوء غسلينا
هذي فلسطيننا والأرضُ طاهرةٌ .. وشعبها صامدٌ نعم المحامونا
....................................
6
يا أهلَ وادي الرافدين سماعِ .. قد طاحَ حظُّ السيّد الجعجاعِ
يا بالعا ذهبَ العراقِ ونفظَهُ.. أفما شبعتَ ؟خسئتَ من بلّاعِ
.................................................
7
يا أيها النوّابُ إنتصفوا .. تاللهِ ليس لديكمُ شرفُ
كلُّ المفاسدِ في رواتبكم ..والرجسُ بين صفوفكم يقفُ
..................................................
8
رهامُ يعقوب هذا اليوم قد قتلت .. يا حشدَ خامنئي هل عاد صدّامُ
فيكم نذالتهُ بانت فوا أسفي .. للماجدات بأرض العزّ تنضامُ
.......................................
9
البعثُ عاد معمّما تعميما.. صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
قتلوا رهامَ العامريّةَ ويلهم .. كم كان قتلُ الغانياتِ ذميما
......................................
10
يتها الكرونا إرفقي بعراقنا .. لا تنزعي الأشواكَ من أحداقنا
تلك المقاومةُ الشريفةُ داعشٌ .. جارت قنابلهم على أسواقنا






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,420,329
- مثنويات 19
- مثنويات 18
- مثنويات 17
- مثنويات 16
- خماسيات2
- خماسات 1
- مثنويات 15
- مثنويات 14
- مثنويات13
- مثنويات 12
- مثنويات 11
- مثنويات 10
- مثنويات 9
- مثنويات 8
- مثنويات 7
- مثنويات 6
- مثنويات 5
- مثنويات 4
- مثنويات 3
- مثنويات 2


المزيد.....




- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - مثنويات 20