أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - على هامش تصريحات الازمي.. او صراخ الازمة- ..














المزيد.....

على هامش تصريحات الازمي.. او صراخ الازمة- ..


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 6704 - 2020 / 10 / 15 - 01:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاشكال هو ان خطاب "الازمة" المعبر عنه من قبل "الازمي" و حزبه المأزوم، لا يجب أن يؤخذ بكل سذاجة، في اطاره الانتخابي او السياسوي الضيق، كما ذهب البعض و هذا طرح سياسي معقول و عقلاني يحترم طبعا .. بل هو التأويل الموضوعي للنازلة..
المسألة هنا كما يمكن وضعها في سياق أعم، هي اشكال سياق عام مازوم، و أزمة بنيوية تتجاوز احزاب اللعبة الانتخابية و حساباتها الضيق العديمة الجدوى و القيمة هنا بالذات !
نحن ربما بصدد تصعيد أعم، لابواق القذارة و الدعارة الفوقية، حيث أن خطاب الازمي، هو نفسه خطاب كيس القمامة "آخنوش"، الذي سبق ان عبر فيه عن ضرورة اعادة "تربية" المغاربة .. و هو لا يتحدث في الغالب، عن كتائب "البيجيدي"، التي رغم وجودها الفعلي الفاعل، داخل فضاء التأثير الاجتماعي، فهي بحكم اصطفافها الآني تتخذ وضع الدفاع اكثر من الهجوم، او حتى ان هجومها من حين لآخر، يكون بخلفية دفاعية مبطنة و صرفة ..
المشترك بين الخطابين البئيسين، لكل من النقيضين السياسيين .. هو ما بات يعرف ب "العدمية"، او التيار العدمي،
و الغريب العجيب، ان هذا التيار لا يضيع او ليس من كثير من صلب اهتمامه، دريهمات "ضباع" البيجيدي، او ملايير "الخماسة"، سواء في قطاع الفلاحة ك "اخنوش"، او حتى الحشيش و الكيف، ك "العماري" سابقا .. كل الطرق تؤدي الى روما بهذا المعنى، و الخدم هنا، ياكلون الثوم بافواههم مقابل ما يجنونه من امتيازات "رخيصة"، و هذه وظيفتهم داخل المنظومة من منظور بنيوي ...
أي تصريف ما لا يقال من كلام ضمن الخطابات الرسمية و التوجهات الكبرى .. باعتبارهم قربهم من بيت الراعي و كلاب المرعى التي يحدث من حين لاخر ان تتصارع بخصوص "بقايا طعام" او "كلبة" هاربة من قلب الحظيرة ..

على النافذين المتحكمين الاسراع بتغيير ملابسهم الداخلية المتسخة .. بمعنى "النخب السياسية و متعلقاتها" من افواه القذارة و الدعارة و قحاب الرصيف، قبل ان يختلط الحابل بالنابل، و لا تجد ما تقدمه كبديل او حتى ك "قربان" للقادم من الكوارث ..






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، نظرتان متقابلتان من موقع الفن
- عيد الغفران اليهودي، قرن و تفاح ، قرد بقرة برتقال ..
- مهزلة دولة .. او محاكمة -عمر الراضي- ..
- مهزلة اسمها -تطبيع-
- حالة اغتصاب .. -من الانثروبولوجيا الى السيكولوجيا و سيكولوجي ...
- حادثتان متتاليتان توثقان لافلاس المجتمع
- خاطرة على هامش التطبيع و سيرورة التطبع !
- - آليات الانتاج الفكري، بين انماط الثقافة و مفاعيل التثاقف-
- في سياقات خرجات -الشرعي-، الاخيرة .. و سؤال الشرعية و المشرو ...
- عريضة الفنانين الكومبارس ..
- عرب الذل و الشقاء و البغاء
- المسؤولية..
- تيه الاعراب .. لعنة من قعر الجحيم
- سقط القناع عن القناع
- -عمر الراضي- لن يكون قربانا لكهنة البؤس هنا و هناك
- قضية -عمر الراضي-، او عندما تعلن الدولة افلاسها !
- ايدي كوهين .. على مهلك يا .. عربي
- اسرائيل تبيع ما تبقى منها للشيطان ..
- توضيح لابد منه
- عمر الراضي، و حكومة الجواسيس و العملاء، بيان اعلان الهزيمة و ...


المزيد.....




- وزير الخارجية الصيني يلتقي قادة طالبان ويدعو إلى السلام
- بيسكوف: لا صحة لادعاءات بايدن بشأن نية روسيا التدخل في انتخا ...
- أوكسجين من إيطاليا وفرنسا لتونس
- دراسة تحذر مما يتسبب في زهاء مئات الآلاف من الوفيات المبكرة ...
- العراق يسجل أعلى حصيلة بإصابات كورونا اليومية
- سرقة حلي بقيمة 3 ملايين يورو خلال سطو مسلح على محل مجوهرات ف ...
- بعد فضيحة تجسس ...حل مجموعة -نوفالبينا- مالكة شركة -ان اس او ...
- هل يشهد العراق تحسنا في الأوضاع الأمنية بعد إنهاء المهمة الق ...
- سباق التسلح: علماء يقولون إن الصين تبني حقل صوامع للصواريخ ا ...
- الأزمة في تونس: القضاء -يحقق في شبهة تلقي ثلاثة أحزاب سياسية ...


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - على هامش تصريحات الازمي.. او صراخ الازمة- ..