أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - حسن مدن - (مناعة القطيع) والأخلاق














المزيد.....

(مناعة القطيع) والأخلاق


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 6703 - 2020 / 10 / 14 - 11:05
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


انتابتني مشاعر متناقضة حين عدت لأولى المقالات التي كتبتها حول جائحة «كورونا»، وكان ذلك في الفترة بين مارس/ آذار، وإبريل/ نيسان الماضيين، فوجدتني كنت أستفظع، يومها، أن عدد المصابين بالفيروس حول العالم، بلغ مليون إصابة، فيما كان عدد المتوفين جراء الإصابة بالآلاف، حيث بدا لي، ولغيري بالتأكيد، أن هذه أرقام مخيفة.
ولكم يبدو هذا باعثاً على السخرية حين نعود إليه اليوم وعدد المتوفين تجاوز المليون، وعدد المصابين يقترب من نحو 40 مليون مصاب حول العالم.
ربما كنا نمني النفس يومها بأن الأمر ما زال قابلاً للسيطرة عليه، تمشياً مع ما تردد، آنذاك، أنه مع ارتفاع درجات الحرارة بحلول الصيف، سيختفي الفيروس أو تضعف قدرته على الانتشار، ومن الآمال، أو الأوهام، التي رادوتنا عن سرعة الوصول إلى علاج فعال للفيروس أو لقاح ضده.
شيء من هذا لم يحدث. جاء الصيف وذهب، والفيروس يتقدّم وينتشر غير آبه بآمالنا، لا علاج له حتى اللحظة، واللقاح المنتظر تحوّل إلى سباق بين الدول، من يعلن أولاً عن تسجيله يحسب نفسه ظافراً، فيما كان المتعين أن تتضافر جهود الدول المتقدمة طبياً وعلمياً بغية اختصار المسافة نحو إنتاجه، وتعميمه حول العالم، لكن بدا أن البشرية، مرة أخرى، لم تتعلم ولا تريد أن تتعلم من الدرس القاسي الذي يلقننا «كورونا» إياه.
أظهر الساسة وحتى بعض القائمين على الرعاية الاجتماعية التي هي حق للإنسان وواجب على الحكومات تجاه مواطنيها استخفافاً بحياة البشر، فأعينهم مصوبة نحو غاياتهم السياسية الضيقة، تارة بالاستخفاف بخطورة الوباء، على نحو الذي يجسده أبلغ تجسيد سلوك الرئيس الأمريكي ترامب، أو عبر تسويق نظرية «مناعة القطيع»، التي مؤداها في كلمات: ليمت من يمت ويصب من يصب، ممن لا يقوى على مقاومة الفيروس، لسنا مسؤولين عن حياة أحد. هاهي الرأسمالية، في نسختها "النيوليبرالية" الأشد توحشاً تفصح عن نفسها نازعة كل الأقنعة.
ذريعة القائلين بـ«مناعة القطيع» هي أن الانتشار الواسع للفيروس، يؤمن مناعة عامة لدى الناس بمرور الوقت، لكن التجربة المريرة لهذه الدعوة غير المسؤولة أدت إلى مصائب في بلدان مثل بريطانيا والبرازيل والولايات المتحدة، حتى إن رؤساء البلدان الثلاثة أنفسهم أصيبوا بالوباء، ولم تنقذ حيواتهم سوى الرعاية الطبية المميزة، لكن من سيؤمن بعض هذه الرعاية للملايين من ضحايا «مناعة القطيع»؟.
يمكن الوقوف عند كلمات مدير منظمة الصحة العالمية التي وصف فيها مناعة القطيع بالأمر غير الأخلاقي، مؤكداً بأنه «لم يسبق في تاريخ الصحة العامة أن استخدمت كاستراتيجية للاستجابة لتفشي المرض، ناهيك عن جائحة».




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,073,081,027
- أطروحات حول الفكر والحرية ودور المثقف
- كيف كُتب التاريخ؟
- نحن و(نوبل)
- (أنا والجدة نينا) لأحمد الرحبي - الأنا في مرآة الآخر الروسي
- كم من - كعب أخيل - عندنا؟
- صراع دول لا حضارات
- مَن نحن؟
- المسكوت عنه في مسألة التعددية الثقافية
- كتاب يوثق تاريخ المرأة البحرينية في القرن العشرين
- المجتمع المدني بين التقديس والشيطنة
- قصص من العالم
- نحن والدولة
- المنفى الجماعي
- صلاح جاهين .. اليومي والمتخيّل
- كيف صنع جمال عبدالناصر مساري
- مرقد الطاغية
- الشجاعة المفتقدة في كتابة تاريخنا البحريني
- كائنات نجيب محفوظ
- عبدالله العروي والخانات الثلاث
- أناييس نن - شظية من هنا، شظية من هناك


المزيد.....




- بعد وقف حملة أبي أحمد على تيغراي.. أكثر من 6 ملايين شخص يواج ...
- توب 5: احتمالات اندلاع حرب شاملة بعد مقتل فخري زاده.. ووقف م ...
- هزة أرضية بقوة 5.7 درجة تضرب شمال غرب الأرجنتين
- ثوران بركان في إندونيسيا
- تركيا.. وفيات كورونا تبلغ مستوى قياسيا مرتفعا
- تنظيم -داعش- يعلن مسؤوليته عن مهاجمة مصفاة نفط في شمال العرا ...
- طبيب مارادون يخضع للتحقيق بتهمة القتل غير المتعمد
- محسن فخري زادة: إيران تدعو الاتحاد الأوروبي لإدانة الاغتيال ...
- طبيب مارادون يخضع للتحقيق بتهمة القتل غير المتعمد
- حريق بمصفاة نفط عراقية بعد استهدافها بصاروخ


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - حسن مدن - (مناعة القطيع) والأخلاق