أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى غازي الأميري - منديلٌ مُطرزٌ بالوَجد














المزيد.....

منديلٌ مُطرزٌ بالوَجد


يحيى غازي الأميري

الحوار المتمدن-العدد: 6703 - 2020 / 10 / 14 - 03:43
المحور: الادب والفن
    


أُديرُ قُرص الأُغنِيَةِ مِنْ جَدِيد
يَتَسلَّلُ صَوتُ النَغمِ وَاللَحنِ وَالكَلام
لِدَقاتِ قَلِبي
يَنتظِمُ الِاثنانِ مَعاً
بالغِناءِ وَالطَرَب
{منديل الحلو يا منديله ، على دقة قلبي بغنيله
آه يا سيد المناديل ،محياك يا جميل}
أَعودُ مُنتَشِياً
لِانهمكَ مُجَدداً
بِتَمريرِ النَّول
كَالنَّساجِ الماهِر
لِأُعَشق خُيوطَ الودِّ
(السِّدَى باللُّحمَة)
لأطرزَ مِنْ خَيالي المُتوهِّج
فِي وسطِ نَسيجِ حَريرِ القَزِّ
الحَرفُ الأَولُ
مِن اسمينا
الأَلفِ وَالياء،
دَورَةُ حَياةِ لُغة الضَّادِ
فَفِيها تَبدَأَ وَتَكتَمِل
وَأَجعَلُهُما
مُتَشابِكينِ مُتَلازمينِ
مُتَلاصِقينِ مُتَناغِمينِ
يَدُورانِ فِي أَفلاكٍ
سَرمَديَّة
مُستَخدِماً أجمَلَ اسالِيبِ الإبداعِ
فِي الخَطِّ
وَأَبهى ألوانِ الزُّهورِ الزاهيَةِ
للخَيطِ
هَدية للصِيقة نَبَضاتِ القلبِ
شَريكَتِي بالحَياةِ وَالوَجد
بعيدِ مِيلادِها المَيمون
لِيَستَرِيحَ بَيْنَ يَدَيها
أَجَمَل المَناديل
- مَنديل الحلو-
مَصنوعٌ
مِنْ بَتلاتِ رُوحي
وَنول قَلبِي
مالمو في 12 تشرين الأول / أكتوبر 2020
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* منديل الحلو: أغنية مصرية قديمة مشهورة، غناء المطرب (عبد العزيز محمود ) و كلمات الشاعر (مرسي جميل عزيز)
تقول كلمات الأغنية : (منديل الحلو يا منديله ، على دقة قلب بغنيله، آه يا سيد المناديل، محلاك يا جميل، على خصر نحيل، يخطر ويميل، ولا غصن البان، يا سلام سلم ... )
النَولُ: المِنوالُ يُحاك عليه الثوب، وَهو أنبوب فولاذيّ أو أسطوانة خشبيَّة تُلفّ حَول آلة الغزل. ودولاب النَّول: ماكنة لغزل الخيوط لها عجلة تُدار باليد أو القدم ومغزل واحد.
سَرمَديّ : الدائم الذي لا ينقطع، لا أول له ولا أخر، خارج من مقولة الزّمان، موجود بلا بدء ولا نهاية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رَبّاه : القيظُ سَعيرَ نَارٍ بلا دُخان
- هَلْ بالأُفُقِ هُدهُد؟
- هَلْ بالغَ العَرَّافُ بِخُطُوطِ الكَفِّ
- مَرَّ سَرِيعاً كاَلخَيال
- الصّياغَةُ مِهنَةُ أَبِي فِي الحَربِ وَالسَّلام
- القصاصُ مِنْ القَناص
- مِنْ أَرضِ مَيسان جَاءَ الأَبِيُّ أَبِي
- المَشاعِرُ الإِنسانِيَّةُ فِي أدَبِ الرَّسائِلِ الإِخوانيَّة
- نُصوصٌ مِنْ فُصولٍ داميَة
- رُهابُ الاِنزلاق
- بشديد الغَضَب؛ اِنتفض الشعب
- إِرحَلْ، اِنتَفض الشَّبابُ
- اِنتِفاضَةُ تِشرِين سَتُعِيدُ الوَطن
- وعود عرقوب وَ انتفاضة الكرامة
- دَقَّتْ سَاعَةُ الأَمل
- الظَّفَرُ لِنسَاءِ العِراق
- صدور المجموعة الشعرية (هَذَيانٌ مَع الفَجْر) مع حفل التوقيع
- نَظريات أصلِ المندائيين/ مُحاضرة للباحثِ خزعل الماجدي فِي ما ...
- لِقَاءٌ لا يُنسَى
- سَتار الحَيدر ثائرٌ مِنْ كَحلاءِ مَيسان *


المزيد.....




- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...
- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى غازي الأميري - منديلٌ مُطرزٌ بالوَجد