أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صالح لفتة - الذاكرة الضعيفة للعرب














المزيد.....

الذاكرة الضعيفة للعرب


صالح لفتة
كاتب

(Saleh Lafta)


الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 19:21
المحور: كتابات ساخرة
    


كورونا ، اصابات جديدة ،الحجر الصحي ،التباعد الاجتماعي ، كوفيد19 ،الصين، لقاح ،تجارب، كمامات وكفوف ،كل هذه المصطلحات التي غزت حياتنا بقوة لمدة اكثر من ستة اشهر بدأت تفقد بريقها الان ليس بسبب نهاية الوباء اللعين كوفيد ١٩ او وجود لقاح له بل لان العرب اصابهم الملل من تكرار هذه الكلمات واصبحت لا تجذبهم ولا تستهويهم مواضيع الحديث حولها شأنها شأن الكثير من المواضيع والامور والقضايا العربية حتى المصيرية منها فقط تأخذ حيز معين في احاديث الناس ثم تنزوي وتندثر بسهولة .
حتى اعداءنا عروفوا هذا عنا واصبحوا لا يولون رفضنا او قبولنا اي اهتمام ويفعلون ما يريدون هكذا كان العرب منذ القِدم وهكذا سيبقون تسرق اراضيهم وتنتهك مقدساتهم وتسحق مصالحهم وكرامتهم ولن يثوروا او يقولوا كلا ابداً وأن حدث امر وابدو رأيهم فقط مجرد وقت قليل وتنتهي وتبرد فورتهم .
هذا الامر رأيناه جلياً عند تطبيق اتفاق السلام بين الامارات واسرائيل لم يبقى عربي في شرق الارض وغربها الا وادلى بدلوه وانتقد وشتم وسب وثار لكنه الان اصبح الامر عادياً عندما اعلنت البحرين توقيع السلام لماذا لان الامر لم يبقى يثيرة او يستحق بنظرة ولو كلمات قليلة .



#صالح_لفتة (هاشتاغ)       Saleh_Lafta#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اتفاق تضيع الحقوق
- 11 ايلول حجة الاستعمار الجديد
- احداث 11سبتمبر
- من يتحمل الفيضانات والخسائر في السودان
- حرب العراق وايران
- الحذر من خدع الاحزاب
- كفاءات استبعدت لأسباب تافهه
- الانتخابات العراقية القادمة
- ماذا يوحدنا
- سيرحل الامن والامان
- لعبة الخطاب الطائفي
- الأخوة والاخاء
- التناقض العربي
- السودان البلد القادم بالتطبيع
- الجامعة العربية والاتحاد الاوروبي
- الحذر من العنف والتخريب
- العلاقات العراقية الامريكية
- مهزلة المحكمة الدولية
- الخائن لا دين لهُ
- الحسين وفلسطين


المزيد.....




- فيلم -انظر كيف يهربون-.. البحث عن القاتل على طريقة أجاثا كري ...
- تأملات- ما الفرق بين العبيد والعباد؟ وماذا جاء في وصية عمرو ...
- سياح تمتعوا بمتحف بيروت في غياب الضوء.. انقطاع الكهرباء يعرض ...
- الأرشيفات.. حراس الذاكرة ودولة القانون
- فنان كبير يتعرض لهجوم عنيف بعد تصريحاته ضد سعيد صالح وإشادته ...
- ريانا نجمة عرض سوبر بول 2023
- نائبة: مشروع سينما الشعب سيساهم في تشكيل الوعى لدى الشباب
- موسيقي عبقري..طفل مصاب بالتوحد يعزف أي مقطوعة يسمعها لمرة وا ...
- ممثل سينمائي ومسرحي فرنسي يحصل على الجنسية الروسية
- معرض عن شامبليون في متحف لوفر-لنس يعيد للمصريين -صوتهم-


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صالح لفتة - الذاكرة الضعيفة للعرب