أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صالح لفتة - الخائن لا دين لهُ














المزيد.....

الخائن لا دين لهُ


صالح لفتة
كاتب

(Saleh Lafta)


الحوار المتمدن-العدد: 6650 - 2020 / 8 / 18 - 22:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ربط الخيانة بدين معين قمة الغباء وابعد ما يكون عن الحقيقة.
الاصوات النشاز التي تحاول الهاء الامة عن مشاكلها الاساسية وجرها لخطاب كراهية طائفي بغيض من أجل تفتيت الامة أكثر وخدمة للاستعمار الجديد بان يربط جميع مشاكلها التي تعيشها من احتلال اراضي وفقدان امن ومشاكل اقتصادية وسياسية واجتماعية بان يجعل السبب هو الدين او المذهب .
ويحاول ان يربط التطبيع مع اسرائيل بسبب دين السياسي او الحاكم او طائفتة .
فشاه ايران مثلاً كان شيعياً لكن لم يمنعة ذلك بان يكون شرطي اسرائيل في المنطقة عكس النظام الذي جاء بعدة والذي ايضا هو شيعي لكنه يناصب العداء لاسرائيل تركيا يحكمها حزب سني اخواني لكن علم اسرائيل يرفرف فوق رؤوسهم وقائد جيش تحرير لبنان العميل لاسرائيل انطوان لحد كان مسيحيا لكنه كان ينفذ اجندات المحتل الصهيوني .
ينبغي على العقلاء والمثقفين ومن يهتم لامر الامة وواقعها المزري ان ينظر لكل طائفي او من يتحدث ويبرر افعال المطبعين ويربطها بدين او مذهب معين بانه احد جنود اسرائيل المخفيين وانه ينفذ اجندات ومشاريع الكيان الصهيوني وكل سياسي او كاتب او اعلامي يبرر للمطبعين افعالهم او يكثر من كلمات التشكيك وتخفيف ماقامو به حتماً بأن يده بيد الصهاينة تحت الطاولة ولن يطول الامر ويسلم عليهم علانية .



#صالح_لفتة (هاشتاغ)       Saleh_Lafta#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحسين وفلسطين
- أين المثقفين العرب
- نهاية حكم المطبعين
- الخدع القديمة مازالت تنطلي علينا
- امة الجهل
- حالة الشبه بين العراق ولبنان
- في ذكرى انتهاء حرب العراق وايران
- طموحات الزعامة
- بيروت تستحق منكم أكثر
- تصريحات شيطانية
- أزمة الهوية الوطنية
- الدِّيمُقْرَاطِيِّينَ نَفْسُ الْأسْلِحَة الْقَدِيمَة
- بيروت منطقة الصراع
- الْفَقْر الْأَسْبَاب وَالنَّتَائِج
- نظرة الرجل الشرقي للمرأة
- احتلال الكويت بداية الخراب
- آمال تشرين
- السلطة بين الفاشلين والناجحين
- التقليد وأثره في المجتمع
- لماذا لا يُستجاب لدعائنا


المزيد.....




- قُتلوا بعيدًا عن وطنهم.. هذا مصير جنود روس حاولوا تجاوز بلدة ...
- -ساعات حرجة-.. النرويج: المعلومات الأولية حول تسريبات -نورد ...
- شاهد .. الجنود في روسيا يتزوجون قبل إرسالهم إلى ساحة المعركة ...
- رئيسة وزراء الدنمارك تعلق على تسريبات -نورد ستريم-.. هل تعتب ...
- الانتخابات الإيطالية: جورجيا ميلوني تصل إلى رئاسة وزراء إيطا ...
- بدون تعليق: أثار الدمار الذي لحق بمدينة سلوفيانسك الأوكرانية ...
- مروحيات هجومية مي-28 تؤدي مهام قتالية
- هل يقترب الصراع في أوكرانيا من حرب نووية؟
- 93.11 % من سكان مقاطعة زابوروجيه صوتوا لصالح الانضمام إلى رو ...
- البنتاغون: لم نزوّد كييف بمنظوات NASAMS للدفاع الجوي


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صالح لفتة - الخائن لا دين لهُ