أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح لفتة - الحسين وفلسطين














المزيد.....

الحسين وفلسطين


صالح لفتة
كاتب

(Saleh Lafta)


الحوار المتمدن-العدد: 6648 - 2020 / 8 / 16 - 23:17
المحور: القضية الفلسطينية
    


كان الإمام الحسين الذي تمر علينا هذه الايام ذكرى مقتلة في عاشوراء يمتلك من التأييد لشخصه وقضيته ما يشبه التأييد لفلسطين .
كان جميع من يعرف الامام الحسين يدرك احقية قضيته وعدالة معركتة وحتمية نصره ونصرته .
كما هو الموقف عندما كان الجميع يؤيد قضية فلسطين ويدرك مظلومية أهلها ومقدار الظلم التاريخي الذي وقع عليهم .
في بداية مسيرة الامام الحسين كان الجميع ينتظر تحركة ويرى في ثورتة امل لنهاية الظلم الذي كان يحيط بالمجتمع الإسلامي آنذاك .
احتاج الجميع الى امل وفرصة لتغيير الاوضاع التي انحرفت عن ما كانت عليه وانتشر الظلم والفساد والمحسوبية في المجتمع .
لا أحد يستطيع تغيير ذلك الواقع الا شخص قادر على تحريك الناس وبث فيهم روح الثورة وحب التغيير .
بالتأكيد ليس كل من كان يرجو خروج الحسين والتصادم مع يزيد في ذلك الوقت هو ناصراً للحق فربما كان يريد الخلاص من الحسين أو في خروج الحسين مصلحة له لكن الاعم الاغلب تؤيد الحسين.
لكن للاسف عندما تحرك الامام الحسين وتوجه الى العراق التي كان يصله منها رسائل ومكاتيب الأنصار أن أقدم علينا إنما تقدم على جند لك مجندة عندما وصل الى قريب كربلاء كان الوضع قد تغير وراحت الرجال تنفض من حوله وتتركه وحيداً يقاتل هو وبعض من اهله وانصاره الذين اغلبهم أنصار أبيه حتى قتل هو ومن معه في صحراء كربلاء.
نرى الان ان فلسطين واهل فلسطين ينفض من حولها الانصار ويتركون فلسطين واهلها لوحدهم بعدما كان هؤلاء المطبعين هم اعلى الناس صوتاً دفاعاً عن فلسطين
في الحقيقة أن ترك فلسطين شبيه بترك الناس الحق مع الحسين واتباع الباطل فلا الحسين انتقص من قدرة ولا تراجع عن معركتة ولا اهتزت ثقته بعدالة ومشروعية ما هو خارج لأجله وهو الإصلاح في امة جده .
ايضا فلسطين فلن يغير هؤلاء الذين هم اعلنوا التطبيع علناً مع العدو الصهيوني من افكارنا ومن نصرتنا لفلسطين مهما كثر المطبعين وقل أنصار فلسطين.
فلسطين الآن تمثل الحسين ونصرة فلسطين هي نصرة الحسين وهي نصرة الحق .



#صالح_لفتة (هاشتاغ)       Saleh_Lafta#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أين المثقفين العرب
- نهاية حكم المطبعين
- الخدع القديمة مازالت تنطلي علينا
- امة الجهل
- حالة الشبه بين العراق ولبنان
- في ذكرى انتهاء حرب العراق وايران
- طموحات الزعامة
- بيروت تستحق منكم أكثر
- تصريحات شيطانية
- أزمة الهوية الوطنية
- الدِّيمُقْرَاطِيِّينَ نَفْسُ الْأسْلِحَة الْقَدِيمَة
- بيروت منطقة الصراع
- الْفَقْر الْأَسْبَاب وَالنَّتَائِج
- نظرة الرجل الشرقي للمرأة
- احتلال الكويت بداية الخراب
- آمال تشرين
- السلطة بين الفاشلين والناجحين
- التقليد وأثره في المجتمع
- لماذا لا يُستجاب لدعائنا
- مقترحات


المزيد.....




- تفاعل على تغريدة بلينكن بذكرى مقتل خاشقجي.. خديجة جنكيز ترد ...
- تفاعل على تغريدة بلينكن بذكرى مقتل خاشقجي.. خديجة جنكيز ترد ...
- انتخابات البرازيل: لولا وبولسونارو يواجهان جولة إعادة في الا ...
- زيلينسكي يعلن استعادة مناطق أخرى ويعد بالمزيد وروسيا تؤكد إح ...
- الرئيس الفرنسي يتعهد السعي مع شركائه في أوروبا لفرض -عقوبات ...
- البرازيل تتوجه نحو جولة ثانية من الانتخابات بعد تقارب النتائ ...
- البرازيل.. جولة ثانية في انتخابات الرئاسة لعدم حصول أي من ال ...
- لاتفيا.. حزب رئيس الوزراء يفوز بالانتخابات البرلمانية
- الكونغو الديمقراطية.. مصرع 14 مدنيا في هجوم مسلح شرق البلاد ...
- اليمن.. مسؤولون بالحكومة يشنون هجوما على الحوثيين


المزيد.....

- نحو رؤية وسياسات حول الأمن الغذائي والاقتصاد الفلسطيني .. خر ... / غازي الصوراني
- الاقتصاد السياسي للتحالف الاميركي الإسرائيلي - جول بينين / دلير زنكنة
- زيارة بايدن للمنطقة: الخلفيات والنتائج / فؤاد بكر
- التدخلات الدولية والإقليمية ودورها في محاولة تصديع الهوية ال ... / غازي الصوراني
- ندوة جامعة الاقصى حول أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- إسرائيل تمارس نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) ضد الفلسطينيي ... / عيسى أيار
- كتاب بين المشهدين / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تونى كليف والموقف من القضية الفلسطينية / سعيد العليمى
- ” لست سوى واحدة منهم” حنّة آرنت بين اليهودية والصهيونية : قر ... / محمود الصباغ
- بمناسبة 54 عاماً على انطلاقة الجبهة الشعبية التطورات الفكرية ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح لفتة - الحسين وفلسطين