أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - الحلاج الحكيم - جهاد نصره والرؤيا الجديده للاقتصاد ورجالاته














المزيد.....

جهاد نصره والرؤيا الجديده للاقتصاد ورجالاته


الحلاج الحكيم

الحوار المتمدن-العدد: 1597 - 2006 / 6 / 30 - 11:04
المحور: كتابات ساخرة
    


أنا أتابع كل الأحداث السياسية .......واقرأ يوميا ما يزيد عن كتاب على الانترنيت واهتم بالأدب والإبداع .
أصبحت مدمن انترنيت ... كرهتني زوجتي ومل مني أولادي .
أقف دائما في صف الحرية والتعددية السياسية والمجتمع المدني واحلم باني أعيش في ظل هكذا مجتمع .
أنا أيضا مع الزراعة والصناعة الوطنية ..... أتمنى أن تتطور إلى الأمام كل وسائل الإنتاج الزراعي والصناعي الوطني .
آخر الأخبار التي كنت أقراها .
تحركا شعبيا وجماهيريا كبيرا في سوريا . مؤلف من المثقفين والمبدعين . المؤمنين بحرية الرأي وحرية الاقتصاد . وسيادة المجتمع المدني . ويضم في صفوفه المزارعين والصناعيين . بدأ بالضغط على الحكومة . لتغيير سياساتها . وإفساح الحرية أمام هذه الجماهير لتعبر عن نفسها .
و هذه الحركة اتسعت جماهيريا واكتسحت غالبية طبقات الشعب بكل طوائفه ودياناته ومذاهبه .
أرعبت الحكومة هذه التحركات . وتحسست الخطر القادم إليها . مما استدعى معالجة هذا المد الجماهيري والشعبي وقررت تعيين مديرا عاما له صلاحيات واسعة . يمثل تطلعات هذه الجماهير ويلبي مطالبها .
وبعد دراسة وتمحيص واستشارات واستفتاء آراء وقع اختيارها على مفكر وباحث له كتابات في هذا المجال وتحظى آراؤه بتأييد كبير .عند الجماهير وخاصة انه عضو فعال في حزب الكلكه المناضل في دعم . الزراعة وتأييد الصناعة . وخاصة زراعة العنب وصناعة معدات الكلكي .
انه الباحث جهاد نصره .
اهتمت كل وسائل الاعلام بهذا الحدث .... وسجل موقعه على الانترنيت تزايدا ملحوظا في عدد الزوار . وهيأت الفضائيات نفسها للحوار والمقابلات مع المدير الجديد . ومع سائر ابناء الوطن .لتقييم الحدث ومعرفة راي الناس به وما سيتمخض هذا التعيين من حركة جماهيرية واجتماعية قد تقرر مصير سوريا .؟
تحرك المدير الجديد بسرعة .... وبعد اجتماع موسع مع أعضاء حزب الكلكه ووضع الخارطة السياسية والاجتماعية السورية على طاولة البحث والنقاش
وجد ما يلي .
• إن اغلب الجماهير السورية بكل تياراتها وطوائفها واثنياتها هي مع الحرية السياسية وتعدد الأحزاب ومع حرية النشر والتعبير ولو كانت مخالفة للدين .
• هي مع الفن والإبداع ونشر الثقافة الموسيقية والرياضية ....... مع حرية المرأة من حيث لباسها ومظهرها تحت قوانين حضارية تساوي بينها وبين الرجل .
• كل الفعاليات الاقتصادية من مزارعين وصناعيين وتجار مع تنوع الاقتصاد الوطني وحرية البنوك وخاصة الربوية منها . ومع حرية التجارة والاستيراد والتصدير .
لاحظ بعد أن( قرف) الكأس الرابع من العرق المصنوع من الحنبلاس * التي تجود به سهول الزوبار وبرابشبو * ويتم تقطيره وطنيا ......أن هناك أقليات بسيطة لا وزن لها ولا فعل ولا ثقل سياسي نبذها المجتمع ولا يتعدى نشاطها إلا بعض المقالات التي تنشرها صحف ومواقع الكترونية لا يقرأها احد .
هذه الأقليات الفكرية تعتمد الإسلام منهجا في حياتها وتصرفاتها وتعتنق مبادئه وقيمه وتشريعاته على الرغم من اختلافها بالمذهب ..
ومن حرصه على هذه الأقليات وبهدف ضمها إلى الوطن وأيمانا منه بان الوطن للجميع وحرصا على الوحدة الوطنية فقد سارع واتخذ القرارات التالية .
• تحريم العرق بكل أشكاله بما فيها عرق الحنبلاس وإتلاف الأراضي المزروعة بالعنب ومصادرة كل وسائل إنتاج العرق وصناعته .
• تحريم البنوك الربوية والمصارف التي تسهل الربا
• أعلن أن الديمقراطية كفر وفسوق ولغو .... والشورى هي الطريق الأسلم للحكم بانتخابات غير حزبية .
• على المرأة أن تلبس الحجاب من أعلى إلى أسفل بشكل لا يظهر منها شيء واعتماد مبدأ القوامة
• ممنوع النشر والطباعة لأية مادة تاريخية أو سياسية أو أدبية إلا بعد أن تمر على لجنة إسلامية للنظر بها ..... وأي مخالفة لمباديء الإسلام تصادر المطبوعات ويسجن الكاتب .
• الموسيقى والفن والحفلات والرقص شرعا ممنوعة ولا مجال لأي تساهل بها .
ضربت راسي بيدي وقلت في نفسي كم نحن بحاجة إلى مثل هذا المدير الذي يغير قناعته كلها من اجل إرضاء أقلية يجب أن يحترم الجميع قناعتها .
وتمنيت أن يتفضل مفتي سوريا ومن اجل الوطن ولتوحيد الصفوف الوطنية .أن يقتدي بالمدير جهاد نصره ويعلن .ما يلي
• لانعتمد الشريعة الإسلامية ..... بل مواثيق الأمم المتحدة .
• نرفض المصارف الإسلامية .ونعتمد البنوك الربوية
• الخمر حرام ولكن شربه لمن أراد حرية شخصية
• نشجع الفن والحفلات الموسيقية ولكل من أراد الزواج حفلة طرب وموسيقا وشرب خمور . وتتكفل وزارة الأوقاف باجر المطرب والفرقة الموسيقية
• حرية الأحزاب السياسية ولو كانت ألحادية وحقها بالدعاية والنشر
• لا نمانع أبدا بأية كتابات أدبية أو تاريخية تتعرض للإسلام وللكاتب حرية النشر تحت ظل القانون
• للمرأة حقها أن تلبس ما تشاء من الألبسة القصيرة التي لا تستهلك القماش وذلك كي لا ندعم الصين الصديقة ونسوق لها أقمشتها الرخيصة الثمن .
• وبالمثل نسمح بناد للعراة . فنقضي على أقمشة البكيني والمايوهات الأوروبية غالية الثمن ونخنقهم اقتصاديا .
صوت زوجتي ينخر في أذني . ويوقظني من غفوتي ......ركضت مسرعا إليها فوجدتها تعبث بالغسالة الاوتوماتيك وبجانبها عدة أنواع من مساحيق الغسيل . قامت بتجربتها ولم تعمل الغسالة .
قلت لها بلسان العصفوري (شوكوز باشاكوز .... حربتكوز مالو كاتولوز )***
قالت لي الله يجيرنا ..... لحس الكومبيوتر عقلك

*الحنبلاس ثمرة الريحان

**الزوبار وبرابشبو قريتان شمال اللاذقيه

*** معناها بالعربية (العطل من الغسالة وليس من المسحوق )




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,702,865
- العلاقه المتبادله بين العلمانيه والدوله والدين والمجتمع
- البغل
- تقتلك ...... الفئة الباغيه
- في الذكرى السنويه الاولى ....... لقتل يسرى العزامي
- شوكة على قبر محمد الماغوط
- من معجزات الاسلام والمسلمين
- حجاب جارتي
- حماس..... والعسل المر
- عرفات.... وشارون ....والحقيقة الساطعه
- فاتورة مطالبه للسيد عبد الحليم خدام
- مداخله في خطاب السيد حسن نصر الله
- بين فوكوياما .... وروفيل .... الاسلام هو الحل
- بين ابن تيميه .. ورشيد الدين .. الاسلام هو الحل
- وجهة نظر ....... في الاسلام هو الحل
- قناة الجزيره ...... مرة اخرى
- أذا كان اله المسلمين واحد ...............فلماذا حباله متعدده ...
- اعلان دمشق للتغيير الوطني .............ثرثره فوق النيل
- قانون شركات القطاع الانشائي في سوريا ......والمكاييل المختلف ...
- جريمة قتل ...... ام ماساة ثقافة وفكر
- السلام .....انه الحل الضائع


المزيد.....




- مصر.. رانيا يوسف أمام القضاء بتهمة -ارتكاب الفعل الفاضح-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- -الثقافة- الجزائرية تكشف حقيقة استعانتها بمحمد رمضان وهيفاء ...
- إصابة وزير الثقافة عاطف أبو سيف بفيروس كورونا
- باحث طنجاوي يحاضر حول الأدب المغربي النسائي المكتوب بالإسبان ...
- يوروفيجن: بعد اختيارها لأغنية -الشيطان- قبرص تتعرض لضغوط للا ...
- مصر.. -نفذت مشاهد فيلم أجنبي-.. اعترافات مثيرة للمتهم بقتل س ...
- عبد الله زريقة شاعر الهوامش الموجعة.. الذي ترجمه أديب فرنسا ...
- إيراني يصمم دراجة بإطار واحد مستوحاة من أفلام الخيال العلمي ...
- فيلم ايراني يحصد 3 جوائز في مهرجان Garoa البرازيلي


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - الحلاج الحكيم - جهاد نصره والرؤيا الجديده للاقتصاد ورجالاته