أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحلاج الحكيم - عرفات.... وشارون ....والحقيقة الساطعه














المزيد.....

عرفات.... وشارون ....والحقيقة الساطعه


الحلاج الحكيم

الحوار المتمدن-العدد: 1425 - 2006 / 1 / 9 - 10:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عرفات ... وشارون.....والحقيقة الساطعة .

لا يتبادر إلى ذهن احد من القراء الأعزاء أن موضوع المقالة .كما يبدو من عنوانها لها علاقة بعرفات أو شارون .

فالأول مضى وأصبح في العالم الآخر ....

والثاني (مع تمنياتي الصادقة له بالشفاء ) يبدو انه يحزم حقائبه أيضا باتجاه العالم الآخر .

وسيصبح الاثنان معا في ذاكرة التاريخ .

لكنني وجدت العنوان مدخلا لعرض مشاهدات تعكس واقع مجتمعين مختلفين .

وساترك الحكم على هذين المجتمعين لمن يريد .

مشاهد مرض عرفات .
رجل تقدم بالسن وظهر مرضه منذ عدة سنوات . فقدان بالذاكرة .وصعوبة بالنطق .وتشوش بالذهن .ودلائل واضحة على عدم القدرة على التركيز .

وفود وأطباء عرب تستطلع حالته .مقتنعة تماما بان الرجل أصبحت أيامه معدودة .ومع ذلك كان خيار نقله إلى دولة أوروبية (وليس عربية ) .

بقي الرجل على الرغم من مرضه ممسكا بالقرارات السياسية .والاهم الاقتصادية .وخاصة حسابات البنوك والأموال .والجميع يعرف أنها بحسابات شخصية له .

أصرت الجماهير الفلسطينية على اعتقادها أن عرفات لا يمكن أن يموت .واحتشدت الجماهير الفلسطينية (المسلحة وغير المسلحة ).بمظاهر هستيرية ودبت الفوضى في الشوارع .

استنفر السياسيين الفلسطينيين أمام مقر الرجل المريض وعلائم الذهول واضحة على وجوههم .

انتشرت روايات عن مؤامرة قذرة مفادها تسميمه بمواد مجهولة .؟

مرض الرجل الشديد افقده عقله وظهر واضحا عندما مد فمه إلى يد احد الممسكين به ليقبلها .متزامنة مع مظاهر البؤس في تصرفات الجماهير المحتشدة لتوديعه.

ظل الجميع ولأيام طويلة يترقب ويتابع مرضه وكأن عطارة المستشفى الفرنسي ستصلح ما افسد الدهر . ؟

ابتدأت حرب الاتهامات بين زوجته والقيادة الفلسطينية محورها وراثة أمواله.
انعكست وتفاعل معها الشارع والرجل لم يفارق الحياة بعد .

جاء موضوع التقرير الطبي ليأجج مشاعر الناس ويثير تكهنات وإشاعات. وخلافات شغلت الفضائيات العربية ومحلليها السياسيين والطبيين .

ما زلنا نسمع حتى الآن. عن مؤامرة السم .وضرورة الكشف عن تلك الحقيقة المزعومة .

مشاهد مرض شارون .

رجل متقدم بالعمر ومن الطبيعي أن يصاب بجلطة دماغية .نقل على أثرها إلى المستشفى عولج وعاد إلى عمله كرئيس للوزارة .بلا... احتفالات ....ولا جماهير ...ولا مسيرات ...

في مزرعته .أصيب بجلطة أخرى .نقل بسيارة إسعاف إلى مشفى وطني . وهو قيد المعالجة .
كل ما في الموضوع :
رئيس المستشفى يصرح للأعلام عن وضعه الصحي .

حاولت جاهدا رؤية احد متجمع أمام المستشفى بسلاح أو يدونه .لم استطع وكأن الموضوع لا يعني أحدا من الإسرائيليين . والرجل زعيم حزب له جماهيره الشعبية .

حسب الدستور يتولى نائب رئيس الوزارة مهام الرئيس في حال غيابه .

وهذا ما حصل .... بكل بساطه .

إن كانت هذه المشاهدات المقارنه . غير مقنعه لتبيان الفرق بين المجتمع المتحضر والآخر المتخلف .
سأنتظر ... قليلا لأنقل مشاهدات أخرى.

تبين الفرق بشكل أوضح . بين تشييع عرفات في رام الله وتشييع شارون في حال موته .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فاتورة مطالبه للسيد عبد الحليم خدام
- مداخله في خطاب السيد حسن نصر الله
- بين فوكوياما .... وروفيل .... الاسلام هو الحل
- بين ابن تيميه .. ورشيد الدين .. الاسلام هو الحل
- وجهة نظر ....... في الاسلام هو الحل
- قناة الجزيره ...... مرة اخرى
- أذا كان اله المسلمين واحد ...............فلماذا حباله متعدده ...
- اعلان دمشق للتغيير الوطني .............ثرثره فوق النيل
- قانون شركات القطاع الانشائي في سوريا ......والمكاييل المختلف ...
- جريمة قتل ...... ام ماساة ثقافة وفكر
- السلام .....انه الحل الضائع
- وهم الحداثة والتطوير ......وواقعية التخلف وقوته
- من ينقذ من .... في النداء الوطني للانقاذ ....المقدم من الاخو ...
- للوردة والشوكه ....... نسغ واحد
- المجتمع المنتج ..... ينتج فكرا ايضا
- فانتازيا كونية اسلاميه


المزيد.....




- الشرطة البريطانية: فتح محطة لندن بريدج بعد إخلائها إثر بلاغ ...
- 9 حقائق عن الملكة إليزابيث في ذكرى ميلادها الـ95
- بوتين: نتوخى أقصى درجات ضبط النفس لكن مدبري أي استفزازات سين ...
- الجيش الثالث المصري يستعد عسكريا
- مصر.. نشر آخر كلمات -ضابط مصري خائن- بعد تسهيله عملية اغتيال ...
- روسيا تتخذ قرارا مستقلا بإنشاء محطة فضائية مدارية جديدة
- رئيس المجلس الانتقالي ونجل ديبي يشغل منصب -رئيس الجمهورية- ف ...
- سياسيون ومشاهير يعربون عن سعادتهم بحكم إدانة قاتل جورج فلويد ...
- فيديو: عجوز أوكراني يعيش في المنطقة الممنوعة في تشرنوبيل منذ ...
- فيديو: هجوم الحوثيين المتواصل في اتجاه مأرب قد يغير مسار الن ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحلاج الحكيم - عرفات.... وشارون ....والحقيقة الساطعه