أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - الْجُنْدِيَّةُ الْمَجْهُولَةُ...( مَقْبَرَةُ النِّسَاءِ...)














المزيد.....

الْجُنْدِيَّةُ الْمَجْهُولَةُ...( مَقْبَرَةُ النِّسَاءِ...)


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6646 - 2020 / 8 / 14 - 14:47
المحور: الادب والفن
    


مُهْدَاةٌ إِلَى نِسَاءِ بَابِ سَبْتَةَ :

على البوَّابَةِ المنسيَّةِ ...
قميصٌ معروضٌ للبيعِ
وامرأةٌ تتصببُ عرقاً...
تشرحُ :
لماذَا سُرِقَ قميصُ الحبِّ...؟
وكيفَ مَزَّقَتْهُ سكاكينُ المدينةِ...؟


وجوهٌ مُكَرْمَشَةٌ ...
كَسَلَاحِفَ مُمَدَّدةٍ تُطفئُ الجحيمَ
عن قِشْرتِهَا...
تتساءلُ :
كيفَ قُدَّ القميصُ من قُبُلٍ و من دُبُرٍ
ولبِستْهُ المدينةُ...؟


على بابِ الغُربةِ نِسْوةٌ ...
يَجْدَعْنَ أُنوفَهُنَّ
كَيْ تذبحْنَ رائحةَ الذئبِ...
وهو يحشُو وَبَرَهُ في صدورِهِنَّ
يَتَشَمَّمُ أثرَ الجريمةِ الإِلِكْتْرُونِيَّةِ ...
كُنَّ يحلبْنَ المطرَ
من جرادِ المدينةِ...


على حبلِ سُرَّتِهِنَّ ...
نحتْنَ لوحةً رقميةً بإسْمِ
الجنديةِ المجهولةِ...
لَفَّفْنَ التعبَ في كَبْسُولَةٍ
ثمَّ دَخَّنْنَ قهوةً مالحةً...
طويْنَ الطريقَ في أرحامِهنَّ
وزرعْنَ عازلاً طِبِّياً
كيْ لَا يُنْجِبْنَ الغربةَ...


على بَوَّابَةِ الوطنِ ...
دَهَنْنَ قلوبَهُنَّ بِكْرِيمٍ مُضَادٍّ
للحبِّ...
يقيهِنَّ الغربَةَ و يُعلِّمُهُنَّ :
أنَّ الأحلامَ عصفوراتٍ
لَا تطيرُ...
و أنَّ زُلَيْخَةَ لمْ تلبسْ
قميصَهُ...
بلْ ماتَتْ على شَامَةٍ
حوَّلَتْهُ جُبًّا...
لمْ تشربْ ماءَهُ ولَا اغتسلتْ
ماتتْ على أنِينِ الماءِ...


يتذكَّرُ امرأةً
تَذْرَعُ الزمنَ...
و تمشِي على سَكَاكِينِ
المدينةِ...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حِوَارٌ مُصَادَرٌ...
- هُولْدِينْغُ الْحَرْبِ...
- النَّوَافِذُ تسْبَحُ فِي الْفَضَاءِ...
- مَارْكُوتِينْغْ الْحُزْنِ...
- وَلِيمَةُ الْمَوْتِ...
- عُرْسُ الرَّمَادِ...
- الرَّائِحَةُ الْحَمْرَاءُ...
- غَيْمٌ مَسْلُولٌ ...
- مِدْخَنَةُ الْعِيدِ....
- غَرَانِيقُ الْكَآبَةِ...
- تَخَارِيفْ...
- مَزَامِيرُ صَاحِبَةِ التَّاجِ...
- دُونَ رَصِيدٍ...
- الْأَبَاجُورَةُ الْعَمْيَاءُ...
- دُونَ فَوَاكِهَ...
- قُِبْلَةٌ مَحْرُوقَةٌ...
- الْجَرَّافَةُ...
- لَيْسَ لِلْحُبِّ لُغَةٌ...
- هَلِْ الْأَرْضُ تَدُورُ ...؟
- هَلْ يَبْكِي اللَّهُ...؟


المزيد.....




- قطع حديث محمد رمضان في افتتاح- الجونة- وسط جدل حول حضوره وإع ...
- -أميدرا- التونسية.. من هنا مر المحاربون الرومان
- السعودية.. الفنان فايز المالكي يتوسط في قضية تحرش (فيديو)
- حفل الفنان عمرو دياب في العقبة يثير غضب الأردنيين (صور+فيديو ...
- سهرة موسيقية بانامل عمرو سليم علي المسرح المكشوف بالاوبرا
- كاظم الساهر يحيي أولى أمسيات إكسبو 2020 -الخالدة- ويقدم 3 أغ ...
- مجلس الأمن يوجه قرارا صارما لقيادة الجبهة الانفصالية
- -النيل يعانق بغداد-.. الملتقى الدولي الثالث للفن التشكيلي
- الفنان اللبناني وائل كفوري يتعرض لحادث سير شمال بيروت
- واقعة أقرب للروايات والأفلام..عائلة مصرية تعثر على ابنها الض ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - الْجُنْدِيَّةُ الْمَجْهُولَةُ...( مَقْبَرَةُ النِّسَاءِ...)