أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - مَارْكُوتِينْغْ الْحُزْنِ...














المزيد.....

مَارْكُوتِينْغْ الْحُزْنِ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6642 - 2020 / 8 / 10 - 12:11
المحور: الادب والفن
    


لِلْحزنِ حافظةُ نقودٍ كبيرةٌ...
مملوءةٍ بالأوراقِ النقديةِ
والمعدنيةِ وفَكَّةٍ سائلةٍ...
لتسهيلِ المرورِ
منَْ الشمالِ إلَى الجنوبِ...


فِي السوقِ الحرةِ...
لِتحريرِ الأسعارِ والإعفاءِ الضريبِي
رَبْطَةُ عنقٍ منْ ماركةٍ عالميةٍ...
معروضةٍ فِي فِيتْرِينَةٍ ملونةٍ
مكتوبٌ تحتَ
LA TENDANCE :
تصلحُ مشنقةً للكبارِ
وسوطاً لتأديبِ الصغارِ...


فِي موسمِ التخفيضاتِ والإبادةِ الجماعيةِ
LIQUIDATION TOTAL...
وزعَ الأثرياءُ مدخراتٍ منَْ الحزنِ الأبيضِ
علَى فقراءِ الحزنِ الأسودِ ...
هَلْ فِي الحزنِ نقطٌ بيضاءُ ونقطٌ سوداءُ ...؟
أولَ مرةٍ أعرفُ :
أنَّ الحزنَ يقفُ ضدَّ الميزِ العنصرِيِّ...


فِي شارعِ LAFAYETTE وسطَ باريسْ ...
فِي المقاطعةِ التاسعةَ عشرَ
ناطحةُ زجاجٍ بنفسِ الإسمِ ...
تعرضُ سراويلَ فضفاضةً
منْ أجلِ أَنَاقَةِ الحزنِ وراحتِهِ...


فِي LA PLACE D OPERA...
بنفسِ المقاطعةِ
المعهدُ الأُوبِّرَالِي ...
علَى سلالِيمِهِ
مهاجرونَ ...
يناقشونَ الإِثْنِيَّاتِ
وَلَا أحدَ يفهمُ الآخرَ...


هَاشْتَاغْ ...
سجلَ صوتاً يناقشُ
الحزنَ والهجرةَ...
وحقيبةً
تمسحُ الغُرْبَةَ
ثمَّ تغادرُ المطارَ...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وَلِيمَةُ الْمَوْتِ...
- عُرْسُ الرَّمَادِ...
- الرَّائِحَةُ الْحَمْرَاءُ...
- غَيْمٌ مَسْلُولٌ ...
- مِدْخَنَةُ الْعِيدِ....
- غَرَانِيقُ الْكَآبَةِ...
- تَخَارِيفْ...
- مَزَامِيرُ صَاحِبَةِ التَّاجِ...
- دُونَ رَصِيدٍ...
- الْأَبَاجُورَةُ الْعَمْيَاءُ...
- دُونَ فَوَاكِهَ...
- قُِبْلَةٌ مَحْرُوقَةٌ...
- الْجَرَّافَةُ...
- لَيْسَ لِلْحُبِّ لُغَةٌ...
- هَلِْ الْأَرْضُ تَدُورُ ...؟
- هَلْ يَبْكِي اللَّهُ...؟
- مَنْ قَتَلَ اللَّهَ...؟
- عِنْدَمَا تَجِفُّ الْأَجْفَانُ ...
- قَوْسٌ مُغْلَقٌ ...
- طَوَارِئُ غَرِيبَةٌ...


المزيد.....




- كاريكاتير القدس: الأربعاء
- شاهد: فنان ألباني يقدم -علاجاً نفسياً- عبر رسمه صوراً شخصية ...
- جون بيتروتشيلي يشارك بأفكاره في الشارقة للكتاب
- أهم مشاهير الطبخ ضمن فعاليات معرض الشارقة للكتاب 
- دبي: انطلاق موسم القرية العالمية بمشاركة 80 ثقافة
- أمريكا.. احتمال توجيه تهم جنائية في قضية مقتل مصورة على يد ا ...
- الغارديان: اكتشاف جديد قد يعيد كتابة تاريخ المومياوات القديم ...
- 40 فنانا عراقيا يوجهون رسالة عبر لوحاتهم.. لدينا حلم أن يحكم ...
- الجزائر.. وزارة ثالثة تعلن إنهاء التعامل باللغة الفرنسية
- الرد المفحم على أكاذيب علي أعراس (فيديو)


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - مَارْكُوتِينْغْ الْحُزْنِ...