أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - عن بيروت وعني!..














المزيد.....

عن بيروت وعني!..


يعقوب زامل الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 6638 - 2020 / 8 / 6 - 20:40
المحور: الادب والفن
    


............
مقيمٌ
كما إلتماع الولادة،
أي حقل من عناقيد جنح الليل
يفزز قلبي،
وأي حزن
خلف غيابي فيكِ، بيروت
سينبت حزنا لزمن قادم
سيبكي في أوردتي، وينوح
خوفا عليكِ
كأنني مرفأ للبكاء إليكِ؟
من بغداد لبيروت
أبكي وحيداً،
تلك زهرة اغمضتها سحب البارود
تتيه نهاراً
سأترك لها وجهي فنار بكاء
وكما منديل مهجور
أذوب بغصة طفلة..
ببياضها المتداعي، المشنوق،
وكم رفيفا يظل بقلبي
يبحث عن رحم امرأة، يسكنها
سيولد رجلا طيبا
ولا يختنق
بغبار الاسود والاحمر
والالوان السامة،
وأنا أبحث عن جهتي فيكِ...
عني!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,068,327,703
- فقط لقرع طبول!
- المحطات واشياء أخرى..
- الهمس وما سيأتي!
- قصةٌ، لم تكتمِل بعد!
- - هم - يَدعونَكِ القمر
- وللأسباب حتما..
- تخوم الآماد! قصة قصيرة
- - وِلك هجع -!
- هزي ما استطعتِ..
- ليتك لا تذهب!..
- غٌرفة!..
- في الزرقة الأبدية!..
- ثم أبعد من ذلك..
- وليس بي ما ينطفئ!
- الزرقاء المُذّهبة!..
- ما يأتي منكِ ومني!
- لا كما ينبغي!
- كانت ملأى بالنوافذ!
- دونَ أن يعرِفَ، لماذا!
- ليتني أستطيع!


المزيد.....




- من يكتب اعترافات الجزائر المتأخرة حول الصحراء؟!!
- الكركرات.. الرئيس الإفواري يعبر عن دعمه للمغرب ولمبادرات جلا ...
- قياديون في حزب زيان ينتفضون ضد سلوكاته وحروبه الشخصية
- كنيسة الحسن الكبير وروائع شوشه وألبان القوقاز.. عمارة قره با ...
- حليمة آدن عارضة الأزياء المحجبة تعتزل لأسباب دينية
- تضحية نور الشريف وعمر الشريف منسق كامب ديفيد.. مواقف الفناني ...
- فنانة سورية تعلن خبر وفاة زوجها وتوجه رسالة لمتابعيها
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يقضي بإحداث -صندوق محمد ا ...
- البرلمان الأوروبي يدين انتهاك حقوق الانسان بالجزائر
- نزلاء أكبر سجن في سوريا يحتفلون بعيد الثقافة الوطني (فيديو) ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - عن بيروت وعني!..