أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عاطف الدرابسة - تحدَّث إليٌَ بلغة لا تشبه لغتَهم














المزيد.....

تحدَّث إليٌَ بلغة لا تشبه لغتَهم


عاطف الدرابسة

الحوار المتمدن-العدد: 6625 - 2020 / 7 / 22 - 00:30
المحور: الادب والفن
    


قالت له :

لا تتحدَّث إليَّ
بصوتِ الأنبياءِ
أو الأولياءِ
أو الأبرياء ..

تحدَّث إليَّ
بصوتِ النَّبيذِ المُعتَّقِ
بصوتِ الخمرِ
أو بصوتِ آخرِ كأسٍ
تذوَّقتُها معكَ ..

أعدنِي إلى عهدِ مراهقتي
أعدنِي طفلةً
على عتباتِ العشرين ..

أعدنِي أُكمِلُ بجسدي
حين أرقصُ
آخرَ النَّغمات ..

تحدَّث إليَّ
بصوت الطَّباشيرِ
على الجدرانِ ..

بصوتِ الفراشاتِ
لتُعيدَ إليَّ
أوَّلَ الذَّاكرةِ
وأوَّلَ الأُمنيات ..

تحدَّث إليَّ
بصوتِ العصافيرِ
قُبيلَ الغروبِ
لأملأَ اللَّيلَ معكَ
بالأغاني
بالرَّقصِ
بالآهات ..

تحدَّث إليَّ
بصوتِ المقموعينَ
المقهورينَ ..

بصوتِ الوطنِ
المُنتحِبِ
المُختنِقِ
بصوتِ الجوع ..

تحدَّث إليَّ
بأصواتِ المُهمَّشِينَ
على الأرصفةِ
وفي الممرَّاتِ الضَّيِّقةِ
وفي فناءِ الحارات ..

تحدَّث إليَّ
بصوتكِ المطعونِ
بخنجرِ الخيانات ..

تحدَّث إليَّ
بصوتِ القضبانِ
التي تختزنُ في خلاياها
آخرَ أسرارِ السجناء ..

تحدَّث إليَّ
بصوتِ أمِّي
وصوتِ أُمِّكَ ..

تحدَّث إليَّ
وأصغِ جيداً
كيف تبكي العذارى
وكيف تبكي الحوريَّات ..

كُفَّ عن الشَّكوى
كُفَّ عن الألمِ
ففي ظهرِي
آلافُ السَّكاكينِ
المغروسةِ
كسنابلِ القمحِ
كالرِّماحِ في الرِّمال ..

كُفَّ عن الشَّكوى
كُفَّ عن التَّذمُّرِ
كُفَّ عن الضَّعفِ
كُفَّ عن العجزِ
وتعالَ معي نتجوَّلُ
في أنحاءِ الوطن
أو في أنحاءِ الذِّكريات
لنستعيدَ معاً
آخرَ القصائدِ المنفيَّةِ
آخرَ اللَّوحاتِ المهاجرةِ
آخرَ الأنغامِ النَّاقصةِ
آخرَ المدنِ المُحترِقة ..

تعال لنزورَ معاً
كلَّ الملاجئِ
وكلَّ المقابرِ
وكلَّ السُّجونِ
وكلَّ المدارسِ المُعطَّلَة ...

هاتِ يدكَ
وامضِ معي
نستعيرُ أقصى الألمِ
من صدورِ الأُمَّهات ..

لا تُحِوِّل حرفكَ
عن الجرحِ العميقِ
في جسدي
وفي جسدِ البلد ..

لا تُحِوِّل حرفكَ
عن قصورِهم
وحدائِقهم
فكلُّ حجرٍ
بُنِيَ بدمِنا
بدمعِنا ..

وكلُّ سُورٍ
شُيِّدَ بحرمانِنا
وجوعِنا ..

وكلُّ زهرةٍ
أينعت في حدائِقهم
لا تُثمِرُ إلا آلامَنا
أحزانَنا
يأسَنا ..

لا تُحِوِّل حرفكَ
عن نهارِنا الحزينِ
فحرفُكَ يا سيِّدِ الحرفِ
كالنَّارِ
تُشعلُ ما تبقَّى من ذاكرتِنا
وذاكرةِ أيَّامِنا القاسيةِ
فالذَّاكرةُ يا سيِّدي
كالأرضِ
تحمي الجذور ..

د.عاطف الدرابسة






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من الرماد .. ينبعث
- لا أنصحكُم بقراءةِ أفكاري ..
- المسافةُ بين عقلي وقلبي
- أنا الذي قتلَ الشَّيطان ..
- شيطانُ الخيالِ ..
- زهرةُ روحي
- اجلسي أمامي
- كأنَّكِ السؤال
- رسالةٌ من شابٍّ تخرّجَ حديثاً إلى والده :
- الولادة الثالثة
- رسالةٌ إلى جلالةِ الملكِ عبداللهِ الثَّاني ، من مُعلِّمٍ جاء ...
- شمعة واحدة لا تكفي !
- أنتِ .. والبلد !
- العمر المجنون
- نصٌّ للكهولِ فقط !
- للعاشقينَ فقط !
- شعبٌ مُصابٌ بارتفاعِ الضغط
- سلالةُ البحار
- سجونٌ .. لا تنتهي !
- صدى الظمأ


المزيد.....




- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-
- بسبب اختلالات.. أمكراز يعفي مدير «لانابيك»
- موسم -ضرب الفنانات- في رمضان.. ياسمين عبد العزيز تتصدر القائ ...
- شاعر الثورة والسلطة.. ذكرى رحيل -الخال- عبد الرحمن الأبنودي ...
- سوريا: الأسد يترشح لولاية رئاسية جديدة والمعارضة تندد بـ-مسر ...
- وزيرة الثقافة ومحافظة الجيزة يفتتحان معرض فيصل للكتاب وسط إج ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عاطف الدرابسة - تحدَّث إليٌَ بلغة لا تشبه لغتَهم