أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عاطف الدرابسة - العمر المجنون














المزيد.....

العمر المجنون


عاطف الدرابسة

الحوار المتمدن-العدد: 6197 - 2019 / 4 / 10 - 02:43
المحور: الادب والفن
    


قلت لها :

لا تحاولي أن تسرقي النَّدمَ من عينيَّ
أو من تفاصيلِ الجسد
فلن أحجبَ عن نفسي وعنكِ
خيبةَ الأمل !

كلَّ يومٍ أقتربُ من الحقيقةِ
كلمةً أو كلمتين
أحاولُ أن أُمسكَ بكلِّ الخيوطِ المجهولةِ
التي تُحرِّكُنا كالعرائسِ في مسرحِ الحياة !

لن أهربَ من هزائمِنا
لن أهربَ من أسرارِ عذابِنا
أو أسرارِ فسادِنا
لن أهربَ من جهلِنا
ومن حمقِ أحلامِنا
لن أهربَ من عينيكِ
حين كانت تنظرُ إليَّ باحتقارٍ
وهي تُفتِّشُ عن معاني الرُّجولةِ
أو البطولةِ
في ملامحِ وجهيَ المهزوم !

هل تعرفينَ ؟
لقد خلعتُ إرادتي على ذلك السَّريرِ
وتركتُ كرامتي تتألمُ على وسائدِ اللَّيل
وفقدتُ شهامتي على شواطئِ شفاهِ بناتِ اللَّيلِ
لم أعدْ أُتقنُ المشيَ واثقاً دونَ انحناء
لم أعدْ أجيدُ الغضبَ
لم أعدْ أُتقنُ لغةَ الثَّورةِ
أو فلسفةَ الرَّفض
باختصارٍ ..
لم أعدْ أنا .. أنا !
كلُّ الدموعِ التي أذرفها
لا تُطهِّرُ إثماً واحداً من آثامي
فالغارقُ بالآثامِ لا يخشى الخطأ !

أخجلُ من عروبتي
وعينايَ لا ترى سوى امرأةٍ
بثوبِ نومٍ أحمرَ
وشعرٍ على الصدرٍ منثورٍ
وعطرٍ يفوحُ بالعبيرِ
وشفاهٍ بلونِ الكرزِ
أو بلونِ القرميد
وجسدٍ يفيضُ رغبةً
كموجِ البحورِ
وكأسٍ مُعتَّقةٍ
وسريرٍ في فندقٍ لا تَحدُّه النُّجومِ
وغرفةٍ مجنونةِ الألوانِ
مجنونةِ الشُّموع
ترقصُ فيها الأضواءُ
على الجدرانِ
كدوائرِ الماءِ
حين يتنزَّلُ عليها المطرُ !

أخجلُ من عروبتي
وعينايَ لا ترى
سوى وطنٍ من الغثيانِ
يضيعُ
يتبخَّرُ كالماءِ دون درجةِ الغليانِ
يتجمَّدُ على درجةِ حرارةٍ فوقَ الأربعين !

أخجلُ من عروبتي
وعينايَ ترى كالأعمى بلا عصا
أفكاراً مُستعادةً
أحلاماً مُنتهيةَ الصَّلاحيةِ
شباباً ينامُ على حافَّةِ اليأسِ
نساءً لا تلدُ إلا القهرِ
آااااه
ما أكثرَ البعوضَ في ليلِ وطني
لا أعلم :
هل الدَّمُ الذي يجري في شراييني يكفي ؟

أخجلُ من عروبتي
والكذبُ يتسلَّلُ إلى دماغي بتثاقلٍ
كأنَّه دودةٌ عجوزٌ
أو سلحفاةٌ عمياءُ
تشبهُ اقتصادَنا
وصوتٌ كاذبٌ يخطبُ في الحشودِ :
افتحوا كلَّ الأبوابِ
واتركوا البلادَ
تعبثُ بها أيادي الفساد !
افتحوا كلَّ المعابرِ
للعُهرِ وشياطينِ الاقتصاد !
افتحوا كلَّ المنافذِ
وكلَّ الأسواقِ للبيعِ والشراء !
فالأسعارُ هنا - كما علَّمنا حكماؤُنا الجهلاءُ - أرخصُ من التُّرابِ
فضاعَ كلُّ التراب !
آاااه
ما أفسدَ ثقافتَنا !
وما أغلى التُّراب !

د.عاطف الدرابسة






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نصٌّ للكهولِ فقط !
- للعاشقينَ فقط !
- شعبٌ مُصابٌ بارتفاعِ الضغط
- سلالةُ البحار
- سجونٌ .. لا تنتهي !
- صدى الظمأ
- عقولٌ .. حديثةُ الولادة
- حين يعانقُ الشَّوكُ الياسمينَ !
- زمنُ الكلاب
- الصَّوتُ المُسافرُ في الرُّوح ..
- الفسادُ في أوطاننا .. مشروعٌ نهضوِّي
- أملٌ .. بزمنٍ جديد
- أبناء الظلام
- أين مفتاحُ الوطن ؟
- آخرُ قطرةِ ضوء ..
- حلمٌ في خريفِ الليل ..
- حيث البداياتِ .. كان الوصول
- أبتعدُ .. لأرى ..
- التيه الأخير
- الثقة العمياء


المزيد.....




- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...
- ممثل يهزم بطلا للفنون القتالية المختلطة بالضربة القاضية (فيد ...
- وهبي: لن أتخلى عن البكوري وسأترافع عنه متى رفعت السرية عن ال ...
- برلماني مصري يقدم قائمة -ألفاظ بذيئة-... عقوبات تطول الممثلي ...
- قناة يمنية توقف عرض برنامج مقالب رمضاني -يقلد رامز جلال- بعد ...
- سولشار: بوغبا لن يتأثر بالفيلم الوثائقي عن حياته


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عاطف الدرابسة - العمر المجنون