أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عاطف الدرابسة - زهرةُ روحي














المزيد.....

زهرةُ روحي


عاطف الدرابسة

الحوار المتمدن-العدد: 6429 - 2019 / 12 / 5 - 10:24
المحور: الادب والفن
    


قلتُ لها :

أسيرُ بقلبٍ مهجورٍ
وسطَ الزِّحامِ
أحملُ الخريفَ
على كاهلِ العمرِ
عارياً
من كلِّ أوراقِ الحياةِ ..

أُحسُّ أنِّي أُغادرُ عقلي
وأحملُ في روحي
شجرةَ أحلامي
وأُودِّع آخرَ ابتسامةٍ
سقطت من وجهي
واستقرَّت وراءَ الأبوابِ
كطفلٍ لقيط ..

تعالي يا حبيبةُ
نشربُ كأسَ الفقرِ
كأسَ الجوعِ
قبل أن أتركَ آخرَ أيَّامي
أمانةً
في صندوقِ ذاكرتِكِ ..

هذه زهرةُ روحي
مرميَّةٌ
في طريقِ الرِّيحِ
لعلَّ الرِّيحَ تحملُ عطرَها
بعد موتي إليكِ ..

يا حبيبتي :

سأتركُ آثارَ أقدامي هناك :
على سواحلٍ
بلا بحرٍ
في جوفِ أوديةٍ
بلا ماءٍ
بين حقولٍ
بلا زرعٍ
بين بساتينَ
بلا أشجار ..

يا حبيبةُ :

سأتركُ حرفي
أمانةً في صدركِ
ليُصغِي جيَّداً
إلى نبضاتِ قلبكِ
سيحاولُ أن يفهمَ
ما يقولُه النَّبضُ
للدمِ
أو ما تُسِرُّهُ الأحلامُ
إليكِ ..

إن ضاقت عليكِ الدٍّروبُ
إن حاصركِ الزَّمنُ الرَّديءُ
إن جارَ عليكِ الحبُّ
أخرجيه من صدركِ
كأنَّه أمواجٌ
تهدرُ في الرُّوحِ ..

سيأخذكِ من بينِ عيونِهم
ويرحلُ بكِ
إلى الماضي الجميلِ
حين كنَّا نمشي
على سواحلِ اللَّيلِ
ويدي تُخاصركِ
ويدكِ تُخاصرني
ونميل
حيث يميلُ ماءُ البحرِ
ونرقصُ على إيقاعِ الموجِ
ونحلمُ بكوخٍ بريٍّ
وشجرتينِ مأوىً للعصافيرِ
وليلٍ لا يُسلِّمُ روحَهُ
إلَّا لنا ..

يا حبيبةُ :

تعالي نمشي بتثاقُلٍ
كالشَّمسِ
وهي تعبرُ آخرَ ممرٍّ للأصيل
هناكَ في غرفةِ الشَّمسِ
نغفو على ارتجافةِ عناقٍ طويل
كأنَّنا جسدينِ بجسدٍ
كأنَّنا وطنٌ للعاشقينَ
كأننا ملاذٌ للمهاجرينَ
كأنَّنا آخرُ أحلامِ الفقراءِ
وآخرُ حريَّةٍ
لصوتٍ المقهورينَ ..

تعالي أضمُّكِ
كوردةٍ حمراءَ
أو صفراءَ
أو خضراءَ
فيغمرُني أريجكِ
كأنَّه الخمرُ المُعتَّقُ
في الجِرار ..

تعالي أضمُّكِ
كما الأُمُّ
حين تحتضنُ طفلَها الأوَّلِ
فيُصغي لنبضِ القلبِ
بخشوع
وينامُ
ينامُ
ينامُ
ثمَّ حين يستفيقُ
يصرخُ صرخةَ الرَّفضِ
صرخةَ الألمِ
صرخةَ الجوع
وحين يحاولُ الرُّجوع
يخرجُ صوتٌ من أعماقِه
يقولُ :
ليتني ما غادرتُ بطنَ أُمي
ليتني ما خرجتُ
إلى هذهِ الحياة !

هامش :

قالت له :
لِمَ نُولدُ ؟

قال لها :
لنموت !

ما أضيقَ المسافةَ يا حبيبة
ُبين الولادةِ والموت !

د.عاطف الدرابسة






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اجلسي أمامي
- كأنَّكِ السؤال
- رسالةٌ من شابٍّ تخرّجَ حديثاً إلى والده :
- الولادة الثالثة
- رسالةٌ إلى جلالةِ الملكِ عبداللهِ الثَّاني ، من مُعلِّمٍ جاء ...
- شمعة واحدة لا تكفي !
- أنتِ .. والبلد !
- العمر المجنون
- نصٌّ للكهولِ فقط !
- للعاشقينَ فقط !
- شعبٌ مُصابٌ بارتفاعِ الضغط
- سلالةُ البحار
- سجونٌ .. لا تنتهي !
- صدى الظمأ
- عقولٌ .. حديثةُ الولادة
- حين يعانقُ الشَّوكُ الياسمينَ !
- زمنُ الكلاب
- الصَّوتُ المُسافرُ في الرُّوح ..
- الفسادُ في أوطاننا .. مشروعٌ نهضوِّي
- أملٌ .. بزمنٍ جديد


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. ملتقى رفيع المستوى يدعو لدعم جهود المغرب ...
- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عاطف الدرابسة - زهرةُ روحي