أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - إنفعال شروق














المزيد.....

إنفعال شروق


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 6614 - 2020 / 7 / 9 - 03:22
المحور: الادب والفن
    


وأنا أهذي بنصوص الكتاب مثل إلفة نباح جرو صغير ... أطارد باستقامة العجوز الهرم مستطيلات الإسمنت المرصوفة على سكة الحديد ..تغتالني شمس صباحات شهر أيار وعلى جانبي القضبان المعدنية التي تعكس أشعة براقة تؤذي حدقة العين تنساب بساتين الورد الجوري ، في اكتظاظه غواية وفي عبير عطره الآخاذ النافذ إنفعال شروق البداية.. صباح الخير أيتها الدنيا ..إنه نهار آخر من سنة أخرى ، أمضي في هذيان حروفي اللاتينية ليضحك فلاح بسيط يمتطي حمارته البيضاء ويهز رأسه متعجبا ويطرح علي السلام ... تتناثر النساء وتتكاثر في قطف التيجان الناضجة بعد قليل ستتحول كل هذة الورود المجموعة في أكياس وتباع في السوق إلى مربى عطر الورد أو يمكن له التحول أيضا إلى أساس طبيعي على يد عطار ماهر لأنواع عديدة من الروائح ... النسيم عليل والأرض موزعة بين قطرات الندى وذؤابات الطين ... ترسم العصافير خارطة اللجوء المرير لألتفت برهة نحو البيوت الجديدة التي خرجت متسارعة منهكة تقضم أطراف البساتين وتهرب من سجن المساحة الضيقة التي ورثها المخيم رغم براءة سطوته من ثكنة الجيش الفرنسي يوما ومهاجع الجنود .. أسرح بعيني قليلا في تقلبات سرب من الحمام وهو يغازل طبقات الهواء بالرقص الدائم ودوران متشعب ... يالهذا الطير السعيد يخترق السراب ويطعن بجناحيه غيمة عابرة ... أجلس قليلا على مسار القطار لأمتحن ذاكرتي المحشوة بنعمة المألوف السائد وأنسى كل ما حفظته من رباعيات شكسبير و ميلتون ..أستعيد لهاث أنفاسي وأتلهف ... أمي قد تكون الآن عادت للتو إلى البيت وحبيبات العرق تنز من على جبينها النبوي ومعها عشرة أرغفة طازجة وإبريق حليب ... يوقظني زعيق القطار الأرعن القادم من أقاصي الجزيرة السورية ويسارع للدخول إلى مدينة حلب من بوابتها التي كانت تستقبل قديما قوافل قطعان الجمال المتجهة من جنوب الشرق نحو السوق أسفل سور القلعة الشامخة .. أنزل مسرعا مهرولا وأحث خطاي نحو ظلال تيجان الياسمين المتساقطة على عتبة باب بيتنا المقهور طهارة لأجد عدة الفطور جاهزة ووجه أمي يغني أبيات العتابا وأصابعها تكتفي بتنقية حبات العدس الخضراء المجبولة بقطرات دموعها العفيفة في صينية نحاسية عليها نقوش البسملة وأدعية الرحمن تتمايل كأنها أغصان تتحرك وهي تحتضنها في حجرها .
Nürnberg
8/7/2020




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,069,848,845
- بداية الكلمات الشاحبة
- هرولة على وتر الغياب
- عرش النايات فرح القصيدة
- خراب الخصب في بذخ الدهشة
- امرأة الأبجدية الهالكة
- بياض الشفق مرايا
- ربما قلبي لا يهمني
- غابة المرايا ظلال سقف المطر
- مثل نبيذ حزن الشرفات
- خيمة تضاريس بعيدة
- من التراب وإليه نعود
- زهرة تقاوم الجن .
- إحتفال الأجراس في حصان هارب
- نشيد الفراغ جمر
- ليس في الأجراس معاول
- ظل الذهول الأخير
- وجهي على حجر الكلام
- حنيني في شوط الخيال
- يوميات التجوال الأخير
- هنا لا يحتفل القمر


المزيد.....




- تقنية لدمج اللوحات المرسومة يدوياً في أفلام الرسوم المتحركة ...
- سفير المغرب بجنيف يعيد الوفد الناميبي إلى جادة الصواب
- الفنانة المعتزلة راندا عوض تتصدر الترند بعد ظهورها الإعلامي ...
- اتحاد الاعلام الرياضي ينظم ندوة رياضية في فنون الإذاعة
- سفير البحرين في الرباط: فتح قنصلية في العيون انعكاس لدعم الس ...
- شاهد رد فعل القردة لدى سماعها موسيقى كلاسيكية
- عائشة بن أحمد تنضم إلى محمود حميدة في فيلم -ريتسا-
- شاهد.. الحياة تدب من جديد في شارع المتنبي بالعراق بعد شهور ا ...
- محمد رمضان: الممثل المصري وصوره مع إسرائيليين تثير تساؤلات ح ...
- المغرب: رحيل الفنان محمود الإدريسي صاحب أغنية -ساعة سعيدة- إ ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - إنفعال شروق