أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - هرولة على وتر الغياب














المزيد.....

هرولة على وتر الغياب


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 6560 - 2020 / 5 / 10 - 13:54
المحور: الادب والفن
    


والسماء غيمة الأرض والجبل
نصيب التفاصيل اليومية
رغبة العيش الهادئ الصاخب
عجوز الظل على عطر الأمنيات
وطائر النبوءات الأسطورية
من أنت !
يا غريب الشمس المستحيلة ..
كل الأرض لك بساط فكاهة
دموع الماضي إرث الحاضر ..
عشب الخليقة
وأنا بين ذراعيك أرجوحة أزلية
ودفء غطاء الصوف
قبلتي المندثرة
ولا أتحرك ...
أعطني قبلة أخرى
عنوان التحدي
في خميرة التأمل
تتوسع عيوني
أنطق الكلمات الجديدة
في كل هبة ريح
و أتعلم .

لهذا الأجل الموعود ..
نامي مطمئنة على وحل الزحام
قيثارة الروح
الأحذية قلق مصير
والناس هرولة على وتر الغياب .

وأنت كما ترغب الطيور على غرائز أسمك
أغنية المحال على زينة الحياة اليومية
بوح لا يتذكر
صمت المعنى على صفحة ماء
هذا الأفق عنيد
والسماء الزرقاء تجمع بذار النبوءات
ظلك دهشة الخمر
حجارة الجدران على سفح
أنت رحلة الغياب في كل عيد ...
الحب قدره الحدس
وعلى أكتافك
جسد اليتم أعشاش التوقعات
توارى حيث تلد الأرض
و ينبثق فيك رحم الصخر .


حين تصافح الظلال
نجوم رماد يهتز
أتفقد صباحي الأعزل
وأقطف من جرحي
خوف مرارة تخشى
الشمس مازالت لي مأوى
عياء أسماء تتوثب
المنفى أصل الأرض
وقلب الناس حافر آثام يتنزى
يقتات
على الرصيف الآخر
متحف الدهر .
ماذا بعد الخروج الحذر ننتظر ؟
هواجس أشباح تقترب !
كهف عتبات
تنكر في الشوق
مرمى مراياها
تغزل أنفاس الوميض الهارب
روح بكاء يجتر
. يضمحل من حولنا الترقب
ونرتمي في إغراء ثوب الفطام
رغوة عدم ....
هدم المهاجع البغيضة
والبحث في سوق الأباطرة
عن مقابر جديدة .

من يكشف للريح أسرار الخطوة الأولى
وللمزمار
صمت الأشجار
في عبق الغيمات اليتيمة ,
ومن يجرؤ
على أحاديث النار
ويختفي كحلم أزلي مسروق ,
ومن يقول حكايا العزلة
كتفريعة الشمس بين أخيلة الأحجار ,
من يسابق الوقت
في أنينه
ليجتاح الماء غربته الأخيرة ,
من يكتسي صبر الصبار
كحمار وحشي أغبر
ويغطي ستائر النوم
ظلال كشف وقلائد قش .
من تبلله الألوان
في نزوتها
وتمضي كالنبلاء
خيطا رفيعا
تلفه في تيهها وتنام ,
ومن يصطاد
طيف التنهدات
وفي الفناء نعي
والخرائط معدن ,
ومن يمنح الفراغ
وحشة الانطلاق
وطيش فتنة ,
ومن يوقظ
من قمحي
ليلك العصافير
حمى المكان أزمنة الهواء ,
من من ألف عام
سبق القادمين
وجد رحمة
وأقام في الصبوة
عشبة طين
وحصد نافورة فراغ ,
من في المغارة الأولى
زّنر البدايات
وشما
في ازدحام الصلوات .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,071,983,626
- عرش النايات فرح القصيدة
- خراب الخصب في بذخ الدهشة
- امرأة الأبجدية الهالكة
- بياض الشفق مرايا
- ربما قلبي لا يهمني
- غابة المرايا ظلال سقف المطر
- مثل نبيذ حزن الشرفات
- خيمة تضاريس بعيدة
- من التراب وإليه نعود
- زهرة تقاوم الجن .
- إحتفال الأجراس في حصان هارب
- نشيد الفراغ جمر
- ليس في الأجراس معاول
- ظل الذهول الأخير
- وجهي على حجر الكلام
- حنيني في شوط الخيال
- يوميات التجوال الأخير
- هنا لا يحتفل القمر
- حيرة التأويل صنوبرة الكلمات
- هذيان رياح البحر و لون المنحدرات


المزيد.....




- بوريطة:مخرجات الاجتماع التشاوري لمجلس النواب الليبي نقطة تحو ...
- نصير المهمّشين.. المخرج فيلليني ساحر الواقعية الإيطالية
- أحمد بدير يقاضي إعلامية كويتية بعد تنمرها عليه ووصفها له بـ- ...
- تمثال لأحد ملوك مصر القديمة يتعرض للكسر أثناء النقل إلى المت ...
- وفاة طوني هساي مدير شركة زابوس السابق.. كيف أحدث ثورة في ثقا ...
- د. عقيل مهدي: المسرح هو برهة فنية خاطفة دالة على امتداد ...
- موسيقى الاحد: كانون باشلبل
- حكايتي ...وليد حبوش: لا نملك ماكنة إعلامية تروج للفنان العرا ...
- اتحاد الأدباء بين أروقة معرض العراق الدولي للكتاب
- كاريكاتير العدد 4820


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - هرولة على وتر الغياب