أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قاسم حسن محاجنة - البوعزيزي الامريكي .














المزيد.....

البوعزيزي الامريكي .


قاسم حسن محاجنة
مترجم ومدرب شخصي ، كاتب وشاعر أحيانا


الحوار المتمدن-العدد: 6582 - 2020 / 6 / 3 - 20:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا أعلم حقاً هل أنا وحدي هو الذي راوده هذا الشعور ، ولكن جريمة قتل الرجل الأسود – الأفرواميركان- جورج فلويد ، أعادت إلى ذهني جريمة قتل محمد البوعزيزي، والتي كانت الشرارة الأولى التي أشعلت الثورات في تونس وعدة بلاد عربية أُخرى ...
لم تكن تلك جريمة القتل الأولى التي ارتكبها نظام بن علي ، بل كانت الجريمة التي لم يعد بالإمكان السكوت عليها وعلى الظلم القاسي الذي تعرض له الشعب التونسي ... وهذا ، في رأيي على الأقل ، ما يحدث من تداعيات لمقتل فلويد على يد رجل شرطة ..
أعتقد بأن موجة الاحتجاجات العارمة في الولايات المتحدة ، والتي بدأت تأخذ شكل ثورة ، ليست بسبب مقتل فلويد فقط ، بل لأن التوحش الرأسمالي لم يعد يُطاق ... إذ لا يمكن أن ينعم ألبعض القليل من أثرياء البلاد بالثروات، بينما يعيش في الولايات المتحدة أربعون مليون فقير معدم ، لا يجدون قوت يومهم ..
كما وليس من المعقول ولا الإنساني بمكان ، أن يعيش في الولايات المتحدة ، الملايين من البشر دون تأمين صحي ، يضمن لهم العلاج الأساسي والبسيط ..
ولا يُمكنُ أيضا ولا بأي حال من الأحوال ، أن يتم التحايل على الفقراء بشعارات الليبرالية والديموقراطية وهم لا يملكون ما يقيم أودهم .
أن مظاهر التمرد ضد النظام الاقتصادي النيو ليبرالي ، تأتي لأن الطبقات المسحوقة هي التي تدفع الثمن باهظا ، بينما يتنعم الرأسمال الكبير بثروات البلاد ...
لقد وصل الجشع المرضي ، لإكتناز الثروات ، ولو على حساب جوع الفقراء ، أقصى مداه في النظام الرأسمالي الأمريكي ، والذي يتخذ الشعبوية له دينا .... فكلمات مثل أمة عظيمة ، مهد الديموقراطية ، بلد الفرص السانحة ، لا تغني ولا تسمن من جوع ...
الشعبوية السياسية الترامبية بالمقابل ، والتي تحاول زرع الفرقة بين الأعراق ولو "من تحت الطاولة " ، وذلك بالحديث عن العرق الأبيض الرفيع والسامي في مقابل الأعراق المتدنية ، كالسود ، الهنود واللاتينيين، لم تعد تجد لها آذان صاغية ... فالذين خرجوا في ثورة عارمة تزلزل أركان الشعبوية الترامبية والنيوليبرالية المتوحشة الجشعة ، هم أبناء جميع الأعراق، وعلى رأسهم البيض طبعا..
ان اميركا ما بعد مقتل فلويد ، لن تعود هي اميركا الشعبوية الترامبية ، بل سيحدث تغيير الحد الأدنى ... وهو تخصيص الميزانيات لأحياء الفقر ، للطبقة العاملة ولغيرهم من الفقراء والمشردين ...
لا يمكن أن تبقى أمريكا دون نظام تأمين صحي للجميع ، فالذين يُعانون من الكورونا هم الفقراء ، في كل العالم ، وتحديدا في الولايات المتحدة ..
الدولة ، أي دولة ، يجب أن تخدم الشعب ، لا أن تخدم طبقة صغيرة من ذوي المليارات ...
في رأيي ، تتجه أمريكا وفي المستقبل المنظور ، إلى تبني سياسات داخلية منحازة الى الطبقات المسحوقة ، بعد ان كرست كل طاقاتها وطيلة قرون عديدة لخدمة ورفاهية قوى الاستغلال والرأسمال ... وإلّا ستتعمق الأزمة ..



#قاسم_حسن_محاجنة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيمن صفية والحجر داخل الغيتو ..
- قطّعتَ نياط قلبي..
- ندم وحسرة ...
- رسالة اطمئنان، والأستاذ أفنان..
- خبزٌ وتسلية ...
- الضحك من غير سبب..؟! يصنع العجب .
- غِنى النفس .
- مهد الحلم .
- وظائف مطلوبة ..
- إعلام أعلام الشَلَوْلَوْ..!!
- ضجيج الصمت..!!
- كورونا والسلوك ..
- بين متفائل ومتشائم ..
- الخطاب الديني والكورونا...
- الكورونا ونظام عالمي جديد- قديم .
- هويات متصارعة وهويات متصالحة ...!!
- العدالة أم الانتقام.
- حمزة يبصق في وجوهنا ...
- أهكذا تحتفلون؟
- ديالوج .


المزيد.....




- أول تعليق من السعودية على الهجمات الإيرانية على كردستان العر ...
- أول تعليق من السعودية على الهجمات الإيرانية على كردستان العر ...
- روسيا تصادق الجمعة على ضم مناطق أوكرانية والولايات المتحدة ت ...
- نورد ستريم- الناتو يندد بـ-تخريب متعمد- وروسيا تتحدث عن -عمل ...
- موسكو ترد على اتهامها بالوقوف وراء ما تعرضت له أنابيب السيل ...
- الجيش الإسرائيلي يقتحم مدرسة في الخليل (فيديو)
- استطلاع: 59% من الديمقراطيين يعتقدون أن على بايدن الترشح لول ...
- الخارجية الإيرانية تستدعي القائم بالأعمال الفرنسي في طهران
- كوريا الشمالية تطلق صاروخا غير محدد باتجاه بحر اليابان
- زاخاروفا: يجب أن تعترف الولايات المتحدة الأمريكية بشنها هجما ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قاسم حسن محاجنة - البوعزيزي الامريكي .