أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - أم هارون كمان وكمان!!














المزيد.....

أم هارون كمان وكمان!!


محمود سعيد كعوش

الحوار المتمدن-العدد: 6552 - 2020 / 5 / 2 - 20:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"أم هارون" كمان وكمان!!

لا شك أن ردات الفعل الشعبية والرسمية الكويتية على مسلسل "أم هارون" الذي تقوم بدور البطولة فيه الممثلة الكويتية حياة الفهد كانت على قدر عالٍ جداً من المسؤولية، الأمر الذي دلل على أن محاولة زج الكويت مجدداً في "آتون" التطبيع الخليجي، الجاري مع العدو الصهيوني على "قدم وساق" منذ زمن بعيد، من خلال هذا المسلسل، قد منيت بالفشل الذريع كما فشلت كل المحاولات التي سبقتها على هذا الصعيد.

أضف إلى ذلك أن هذا العمل الدرامي الرمضاني هو من إنتاج قناة "أم بي سي" التي يملكها سعوديون وتتبنى سياسة السعودية الداخلية والخارجية ومن إنتاج إماراتي ومن إخراج مصري، وفوق ذلك فقد تم تصويره من إلفه إلى يائه في الإمارات، مما يعني أن لا علاقة للكويت بهذا العمل لا من قريب ولا من بعيد، سوى أن بعض الممثلين الكويتيين وعلى رأسهم حياة الفهد "أم هارون" كانوا من عداد الممثلين الذين شاركوا فيه!!

وبغض النظر عما إذا كانت حياة الفهد والممثلون الكويتيون الآخرون الذين شاركوا في المسلسل قد فعلوا ذلك عن حسن نية أو سوء نية أو "لغاية في نفس يعقوب" أو أن ثمة من "استغفلهم" وغرر بهم واستغل "بساطتهم" و"سطحيتهم" في دهاليز السياسة، فإن الهدف الرئيسي من وراء إنجاز هذا العمل الدرامي الخليجي كان أولاً وأخيراً توريط الكويت وإحراجها والزج بها في مستنقع التطبيع الذي تلوث به النظامان السعودي والإماراتي وبعض أنظمة بلدان الخليج الأخرى التي وافقت على عرضه في فضائياتها ومحطات تلفزتها الأرضية من "قمة الرأس إلى أخمص القدمين"، لأن الموقف المشرف للكويت والمميز بين دول "مجلس التعاون الخليجي" المتهاوي والمتهالك من القضايا الوطنية والقومية العربية وخاصة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني أصبح يشكل حرجاً وإزعاجاً واضحين لبقية بلدان هذا المجلس في ما يختص بعلاقاته الدولية، وعلى وجه الخصوص علاقاته مع الولايات المتحدة الأمريكية ووقاعدتها الشرق أوسطية المتمثلة بالكيان الصهيوني ومخططاتهما الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمها الوطن العربي طبعاً.

ولطالما تعرضت الكويت لنقد من شركائها في "مجلس التعاون الخليجي" كان في أحيان كثيرة حاداً وقاسياً، بسبب عدم التزامها بالموقف الموحد للمجلس في العديد من القضايا العربية والإقليمية، خاصة ما تعلق منها بمسألة التطبيع مع العدو الصهيوني والعلاقات مع كل من قطر وإيران وغيرهما.

صحيح أن "هناك حثالات وسفلة ومنحطون وأنذال وضعاف نفوس متصهينون أو "متجلببون" بجلباب صهيوني في الكويت وغيرها من بلدان "مجلس التعاون الخليجي" هم بالطبع من نتاج وإفرازات عملية تصهين رسمية طفت على السطح وانتشرت وللأسف في كل الوطن العربي، لكنهم لا يشكلون ظاهرة لا في الكويت ولا في أي بلد عربي آخر.

وصحيح أيضاً أن القراءة الأولية لمسلسل "أم هارون" أثار غضب الفلسطينيين والوطنيين والقوميين العرب بصورة عامة، إلا أن الموقف الشعبي والرسمي للكويت من هذا العمل الخليجي "التطبيعي" خفف كثيراً من حدة ذلك الغضب وربما أنه زاد من حب الفلسطينيين والعرب للكويت والكويتيين الذين أكدوا من جديد رفضهم القاطع ليس للتطبيع فحسب بل لفكرة التطبيع مع العدو الصهيوني كفكرة لا كممارسة فحسب، كما أكدوا التزامهم الذي لا تهزه رياح العالم بالقضية الفلسطينية، باعتبارها قضيتهم العربية المركزية التي لا يحيدون عنها.

أما الممثلة الكبيرة حياة الفهد التي كنا نعتبرها حتى ما قبل عرض مسلسل "أم هارون" سيدة الشاشة الخليجية بامتياز وأمينة رزق الخليج العربي فقد سقطت سقوطاً ذريعاً من عيون الفلسطينيين وكل الوطنيين والقوميين العرب وخرجت من قلوبهم إلى الأبد.

وتبقى محاسبتها هي والممثلين الكويتيين الآخرين، الذين شاركوا في هذا العمل الدرامي عن حسن نية أو سوء نية أو لغاية "في نفس يعقوب"، مسؤولية السلطات الكويتية التي نحترم ونقدر.
أطيب تحياتي......

محمود كعوش



#محمود_سعيد_كعوش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مني إلى العمال في عيدهم: تحية من القلب!!
- مسلسل -أم هارون-...جريمة تاريخية!!
- تهنئة من القلب...شِدة وزالت
- يوم الأسير الفلسطيني
- الكوفية الفلسطينية أيقونة الشعب الفلسطيني
- الذكرى الرابعة والأربعون ليوم الأرض المباركة
- اشتدي أزمة تنفرجي!!
- من هو العميل أنطوان الحايك؟
- سمير جعجع...سجل حافل بالإجرام!!
- القضاء العسكري اللبناني موضع لغط وتساؤل!!
- ما هكذا تورد الإبل يا جعجعاني معراب!!
- السلطة الفلسطينية تُفرج عن المناضل الفتحاوي حسام خضر
- مواصلة اعتقال القيادي الفتحاوى حسام خضر على خلفية إبداء الرأ ...
- المثقفون وعوام الناس!!
- شعر: خانت هيفاء
- خانت هيفاء
- مُدامُ النَوّى
- 37 عاماً على مجزرة صبرا وشاتيلا
- القرار اتُخِذْ واللجنة باشرت أعمالها ونحن بالانتظار!!
- رجل وطني وموقف مُشرف


المزيد.....




- خطوط سوداء ومربعات ملونة.. لوحة تجريدية لموندريان قد تحقق 50 ...
- أشعل الحرائق ودمر المباني.. شاهد ما خلفه قصف صاروخي روسي عني ...
- لإغراء السياح بالعودة.. هونغ كونغ تمنح 500 ألف تذكرة طيران م ...
- هذا البصل الأحمر حلو لدرجة أنّ الإيطاليين يصنعون منه -آيس كر ...
- مساع أوروبية لتوحيد الاستجابة لأزمة الطاقة
- فرنسا تسجل عجزاً تجارياً قياسياً قدره 15,5 مليار يورو في آب/ ...
- السلطات الإيرانية تتبرأ من موت مهسا أميني وشابة أخرى قيل إنه ...
- مهسا أميني: إيرانيات يحاربن من أجل الحرية من 1979 إلى 2022
- تايلاند: -أطلق النار على الباب بينما كان الأطفال نائمين-
- روسيا وأوكرانيا: لماذا يتلاشى حلم فلاديمير بوتين بتحقيق نصر ...


المزيد.....

- كيف نمنع الحرب العالمية الثالثة ، نعوم تشومسكي / محمد عبد الكريم يوسف
- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - أم هارون كمان وكمان!!