أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - رجل وطني وموقف مُشرف














المزيد.....

رجل وطني وموقف مُشرف


محمود سعيد كعوش

الحوار المتمدن-العدد: 6303 - 2019 / 7 / 27 - 16:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تحية شكر وامتنان لرئيس بلدية مدينة صيدا اللبنانية محمد السعودي على موقفه إلى جانب اللاجئين الفلسطينيين ضد إجراءات وزير العمل "القواتي كميل أبو سليمان

أبدى رئيس بلدية صيدا في جنوب لبنان السيد محمد السعودي موقفاً وطنياً لافتاً عندما أيد اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان منذ 71 عاما، في تحركاتهم ضد إجراءات وزير العمل اللبناني ووزارته بخصوص العمالة الفلسطينية في هذا البلد الشقيق.
جاء موقف السعودي الذي تميز عن مواقف الكثير من الوطنيين اللبنانيين خلال افتتاح فاعليات بطولة الخان الدولية للكيوكوشنكاي في خان الإفرنج، والتي تم تنظيمها ضمن فاعليات مهرجان بلدية صيدا والشبكة الرياضية في العشرين من الشهر الجاري.
يومها اعتبر رئيس بلدية صيدا، أن ما يحصل في صيدا هو نتيجة قرارات وزارة العمل في لبنان المتعلقة بتنظيم العمالة يشكل ضربة كبيرة للمدينة، و"نحن في صيدا لا نفرق بين لبناني أو فلسطيني، وعدد اللبنانيين يكاد يكون قريباً من عدد الفلسطينيين ويمكن عدد الفلسطينيين أكثر. هم في قلبنا ويجب ان يأخذوا حقوقهم كاملة وليس فقط ما يطالبون به بل يجب ان يعطوهم حق التملك. هم موجودون عندنا من 70 عاما وجميعم ولدوا في مدينة صيدا وما يزال هناك من ينظر لهم كلاجئين! ... لا ..هم أهل البلد وأسياد البلد في صيدا".
لا شك أن موقف السعودي كان لافتاً جداً، وكان من الطبيعي أن يحظى بتأييد وترحيب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، إلا أنه بالمقلب الآخر كان من شأنه أن يثير ضجة مدوية وخلافات في الأوساط السياسية والحزبية والشعبية في لبنان، خاصة تلك التي تقف موقفاً عدائياً منهم، والتي ما برحت تعبر عن ذلك العداء منذ توقيع "اتفاقية القاهرة" بين السلطة اللبنانية ومنظمة التحرير الفلسطينية التي رعاها الزعيم العربي الكبير الراحل جمال عبد الناصر في عام 1969. وهي ذات الأوساط التي استقوت بالعدو الصهيوني في حروب متعددة شنتها ضد المخيمات الفلسطينية، بدءاً بمخيم "تل الزعتر" وانتهاءً بصبرا وشاتيلا، تارة بذريعة عدم موافقتها على "اتفاق القاهرة" والعمل على إسقاطه، وطوراً بذرية "التوطين" و"الإخلال بالتوازن الطائفي" وذرائع أخرى عديدة.
لذا لم يكن مستهجناً أن تتطوع أبواق إعلامية لبنانية حاقدة لشن حملة مسعورة ضد السيد السعودي والتواجد الفلسطيني في لبنان وبالأخص في مدينته صيدا، وتصريحاته بخصوص العمالة الفلسطينية وإجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق اللاجئين الفلسطينيين، التي اعتبرتها تلك الأبواق زوراً وبهتاناً مؤيدة للاجئين الفلسطينيين "على حساب المصلحة الوطنية اللبنانية".
ولم يكن مستهجناً أن يكون الإعلامي جوزيف أبو فاضل واحداً من تلك الأبواق، فهو معروف بحرصه على أن يكون له "في كل عرس قرص" من باب الحفاظ على بقائه في الصورة، بغض النظر عما إذا كان على حق أو باطل. ولم يكن مستهجناً أيضاً ذلك الأسلوب "الشوارعي" الحاقد وغير المتوازن الذي استعمله في هجومه على اللاجئين الفلسطينيين والسيد السعودي ومن يمثل في صيدا على حد سواء، وهو أسلوب لطالما عرفته عنه وسائل الإعلام اللبنانية التي اعتاد أن يظهر من خلال شاشاتها، خاصة محطات التلفزة مثل "الجديد" و"otv" و"mtv" التي كانت منبره الذي تعرض من خلاله للسعودي وللاجئين الفلسطينيين.
لا عتب على جوزيف أبو فاضل وأمثاله من الإعلاميين المعروفين بعنصريتهم في لبنان لأن خلفياتهم السياسية تردهم إلى أصولهم الحقيقية كلما استدعى الأمر ذلك، وكلما طُلب منهم ذلك لأغراض شخصية ولغايات "في نفس يعقوب"، وتخفيهم خلف يافطات سياسية وطنية مزعومة مثل تأييدهم لنهج المقاومة وبعض الأقطار العربية التي تخوض معارك ضارية ضد الإرهاب الأصولي لا يغطي خلفياتهم السياسية اليمينة، الإنعزالية، العنصرية.
تحية محبة وشكر وامتنان للسيد محمد السعودي ومواقفه الوطنية والعروبية التي عُرف بها منذ زمن بعيد، حتى قبل أن يصبح رئيساً لبلدية صيدا.
وتحية محبة وشكر لأبناء مدينة صيدا الوطنيين الأحرار وللتآخي اللبناني الفلسطيني الذي عادة ما تعبر عنه مدينة صيدا. وتحية إلى كل الوطنيين اللبنانيين الذين يبدون محبتهم وتعاطفهم مع اللاجئين الفلسطينيين وقضيتهم العادلة.
وأخيراً من المهم التأكيد للمرة المليون أن الفلسطينيين في لبنان وفي كل مكان في الوطن العربي وديار الشتات يتمسكون بحق العودة ويرفضون التوطين على كل أشكاله ولا يرضون بديلاً لأرض الرباط.



#محمود_سعيد_كعوش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثلاث مقالات في ذكرى ثورة 23 تموز/يوليو 1952
- السياسة الصهيو - أمريكية...نهج إرهاب وشريعة غاب!!
- صفقة العصر الخيانية
- الذكرى 52 لهزيمة -نكسة- 5 حزيران 1967
- رأي عالماشي!!
- النكبة - العودة (71)
- القَلْبُ يَهْتُفُ واللِسانُ بِحُبِها!!
- بانوراما الحكومة الفلسطينية الجديدة
- نيسان الفلسطيني وزمن -العجب العجاب- العربي
- الذكرى 43 ليوم الأرض
- الذكرى 15 لاغتيال الشيخ المجاهد أحمد ياسين
- سفاح نيوزيلندا يؤكد عنصريته ويتباهى بها!!
- ليلَ ناداني الهوى!!
- مجزرة الحرم الإبراهيمي...(2)
- ماذا تبقى لنا من -الحرم الإبراهيمي- في الخليل؟
- ظِلي الصَفيق!!
- دراسة: حقوق اليهود المزعومة!!
- حِوارٌ عَذْبْ
- افتقدتَكِ...كَمْ افتَقَدْتِك!!
- افتقدتك...كم افتقدتك


المزيد.....




- مشهد مرعب.. كاميرا مراقبة ترصد سقوط شاحنة على رجل وابنه المر ...
- أشبه بخيال علمي.. هذا اللايغر نوع هجين يجمع بين الأسد والنمر ...
- شاهد رد فعل باراك أوباما عندما قاطعه طفل أثناء خطاب له
- ممثل روسيا: هناك مستقبل لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا
- خبراء يكشفون النقاب عن 5 أسباب -مفاجئة- تجعل الشعر يتساقط
- البرلمان الألماني يقر تسريع إجراءات اللجوء وتسهيل شروط منح ا ...
- الكشف عن مصير ياباني اغتصب صديقته وأكل لحمها نيئا
- قتلى بانفجار داخل مسجد في كابل خلال الصلاة
- مصدر أمني سوري يؤكد مقتل القرشي على يد الجيش العربي السوري
- الدفاع الروسية: تحرير بلدة كورديوموفكا في جمهورية دونيتسك


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - رجل وطني وموقف مُشرف