أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - السلطة الفلسطينية تُفرج عن المناضل الفتحاوي حسام خضر














المزيد.....

السلطة الفلسطينية تُفرج عن المناضل الفتحاوي حسام خضر


محمود سعيد كعوش

الحوار المتمدن-العدد: 6509 - 2020 / 3 / 9 - 16:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"تبقى يا حسام صوتاً جريئاً للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني"فألف مبروك وحمداً لله على سلامتك"!!

محمود كعوش
أخيراً أفرجت السلطة الفلسطينية عن النائب الفلسطيني السابق الفتحاوي حسام خضر فجر اليوم الاثنين، بعد اعتقاله منذ السادس من الشهر الجاري من منزله في مخيم بلاطة.
وقالت أسرة القيادي في حركة "فتح" النائب السابق حسام خضر إن قرارًا رئاسيًا صدر بالإفراج عنه بعد خمسة أيام من اعتقاله على خلفية منشورات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
وأفادت أميرة خضر، ابنة القيادي خضر في تصريحات صحفية أن السلطة الفلسطينية باشرت إجراءات الإفراج عن والدها بعد صدور القرار الرئاسي، حيث كان من المقرر أن يعرض اليوم على المحكمة، لكن لم يتم إحضاره.
وكانت أميرة قد تحدثت عبر وسائل الإعلام حول اعتقال والدها قائلةً: "بعد ساعتين من اعلان حالة الطوارئ كنت سهرانة أنا ووالدي، تفاجأنا بدق الباب بطريقة جنونية، ذهبنا لفتح الباب، قلنا "مين على الباب"، ردوا علينا وقالوا الأمن الوقائي. وأضافت أميرة، "فتحنا الباب وبدأ هجوم التفتيش في المنزل وبدأوا يتحدثون بأنهم سيسحبون الكاميرات ويعتقلون والدي". وتابعت، "جاءوا لوالدي وقالوا له ان قبلت أو رفضت ستأتي معنا، وجاء رجل أمن طويل وحمل والدي، حينها حاولت أن أقوم بالامساك به، لكن اثنين منهم أمسكا بي بطريقة قوية ومنعوني من اللحاق به".
وحول سبب اعتقال والدها أكدت ابنة النائب الفاسطيني السابق، أنّه "في اذن التفتيش والاعتقال، كان مكتوباً "التحريض على السلطة الفلسطينية". وأضافت "لم يسبق لوالدي أن اعتقل من قبل إلا من قوات الاحتلال الإسرائيلي، ولم نكن نتوقع اعتقاله من قبل أمن السلطة".
وكان حسام خضر، قد خاض إضرابا عن الطعام والكلام، ورفض أن يفكه قبل اطلاق سراحه.
وكشفت مصادر مطلعة، عن أن النائب السابق رفض محاولات حثيثة لفك إضرابه عن الطعام وأنباء عن سوء حالته الصحية.
وكان كل من طلال دويكات عضو المجلس الثوري لحركة فتح واللواء سرحان دويكات قد قاما بزيارته اليوم في معتقله، من أجل اقناعه بفك إضرابه عن الطعام والشراب، إلا أنه رفض واصر على الإضراب كما ورفض تغيير ملابسه التي كان يرتديها عندما اعتقل. وسرت إشاعة قبل الافراج عنه في وقت لاحق من تلك الزيارة رجحت أن يتم نقل حسام خضر إلى المستشفى الاستشاري في رام الله، بعد تعرضه لانخفاض بضغط الدم.

وعزت مصادر فلسطينية مقربة من سلطة رام الله أمر اعتقال خضر الى مواقفه النقدية للسياسة العامة للسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس، وبعض قرارات عباس، وإلى رفضه لتطاول عباس على الأطباء، ووصف إضرابهم بـ "العمل الحقير وغير الأخلاقي"، وهو ما اعتبر "القشة التي قسمت ظهر..." وأدت إلى اعتقاله، في ظل استغلال واضح لإعلان حالة الطوارئ، التي سبق لخضر نفسه أن أيدها من قبيل المصلحة الوطنية الفلسطينية العامة.

وكانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في فلسطين قد تابعت باهتمام بالغ قيام الأجهزة الأمنية في مدينة نابلس بتوقيف النائب السابق في المجلس التشريعي حسام خضر. وأكدت الهيئة، في بيان صحفي، قيام باحث الهيئة اليوم بزيارة خضر في مكان توقيفه في نابلس والالتقاء به، والاطلاع على ظروف احتجازه والإجراءات القانونية التي اتخذت بحقه. كما أكدت موقفها الرافض لحجز حرية أي شخص على خليفة منشورات أو كتابات على وسائل التواصل الاجتماعي.

"تبقى يا حسام صوتاً جريئاً للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني"فألف مبروك وحمداً لله على سلامتك"!!

محمود كعوش




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,243,226,246
- مواصلة اعتقال القيادي الفتحاوى حسام خضر على خلفية إبداء الرأ ...
- المثقفون وعوام الناس!!
- شعر: خانت هيفاء
- خانت هيفاء
- مُدامُ النَوّى
- 37 عاماً على مجزرة صبرا وشاتيلا
- القرار اتُخِذْ واللجنة باشرت أعمالها ونحن بالانتظار!!
- رجل وطني وموقف مُشرف
- ثلاث مقالات في ذكرى ثورة 23 تموز/يوليو 1952
- السياسة الصهيو - أمريكية...نهج إرهاب وشريعة غاب!!
- صفقة العصر الخيانية
- الذكرى 52 لهزيمة -نكسة- 5 حزيران 1967
- رأي عالماشي!!
- النكبة - العودة (71)
- القَلْبُ يَهْتُفُ واللِسانُ بِحُبِها!!
- بانوراما الحكومة الفلسطينية الجديدة
- نيسان الفلسطيني وزمن -العجب العجاب- العربي
- الذكرى 43 ليوم الأرض
- الذكرى 15 لاغتيال الشيخ المجاهد أحمد ياسين
- سفاح نيوزيلندا يؤكد عنصريته ويتباهى بها!!


المزيد.....




- إكسبو دبي 2020: نتطلع لمعرض استثنائي يترك إرثًا للإمارات.. و ...
- توب 5: لقاء تاريخي بين البابا فرنسيس والسيستاني.. وتركيا تعل ...
- رئيس الوزراء اللبناني يهدد بالامتناع عن تأدية مهامه للضغط عل ...
- شاهد.. اندلاع حريق هائل على الحدود بين إيران وأفغانستان
- سدّ النهضة: السيسي يزور الخرطوم ويؤكد رفض مصر -الإجراءات الأ ...
- قادة الجيش التركي يشرفون على مناورات بحرية في بحر إيجه
- سدّ النهضة: السيسي يزور الخرطوم ويؤكد رفض مصر -الإجراءات الأ ...
- قادة الجيش التركي يشرفون على مناورات بحرية في بحر إيجه
- رئيس فنزويلا يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح الروسي -سبوتنيكV- ...
- تشويه تمثال ابن خلدون في تونس... صور


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - السلطة الفلسطينية تُفرج عن المناضل الفتحاوي حسام خضر