أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرحناز فاضل - الأشكال تقع علينا طيوراً














المزيد.....

الأشكال تقع علينا طيوراً


فرحناز فاضل

الحوار المتمدن-العدد: 6537 - 2020 / 4 / 14 - 04:22
المحور: الادب والفن
    


وصلتُ للتّوّ
لكنْ لستُ من وصلَ
فلم أجدني هنا!
و الظنّ ما سألَ!
و لا خطاي هنا ..
جاع الرصيف
و ما مِن مارةٍ ..
ودّ لو بالتَيمِ ما ثملَ
تضخّمَ الظلّ بي ..
صرنا بلمح صدًى
ظلّانِ يتَّكِآنِ الأينَ و انتحلا
فلستُ شمساً و هذا الظلُّ لي مددٌ
يا أيها المنتهى من غايتي جدلا

أنا و هذا القذى
بيني الشتات مدى!
رجلاي منذ دهورٍ فرّتا طُوَلا
هما لنفسيَ لم تحملْنني رهَقاً
فكنتُ أرهقتُني من كُلّها حَمَلا
تحرّكتْ قدماي الآن!
لا جهةً تريدُ؛
لكنّ دبّت حَيلها زُحلا
أ تلك أحذيتي لمّاعةٌ شرراً؟
أم ذانك اللاهيات البرقَ مشتعلا

لم أعرفِ الشطّ ..
فالأعماقُ بي غرقتْ
لمْ أدركِ البحر
غضباناً هو ارتحلَ
في القلب نورسةٌ هاجت
تمازج في دماي من أرقٍ
والموج قد عجلَ
كلقلَقٍ قَلَقي ..
منقاره إبرٌ
ليحقنَ الماء (تانغو) النبضِ منفعلا

سرعان ما انطفأت سيجارتي ..
خمدتْ حتى الأساطمُ بين الذهن مذ سطلَ
رقّ النّبيذ لحالي
رقّ مندلقاً ..
في كأس هذا الخوى
بالبرد منشغلا
شغّلْ للحني غرامافون من شجني
شغّلْ حنانيك ..
قد أورثتُ معتزلا

آليتُ من بعد هذا الحنثِ توريةً
فزجّ بي ما انطلى فوقي عِدًى حيَلا
أمري عقيمٌ ..
عقاقير العِطَارِ سدى
قد قُدّ بالعِنْد قلبي ..
عنه لا حوَلا
لديّ أسئلةٌ قد حلّقت دُفعاً
حتّام تقصفني ..
هذا الخراب علا
هذا الهلاكُ شهيُّ اليأس ..
رنّحني
حتّام يلعبني منْ أفلتَ الأملَ؟
علّقتُها فوق صدري
كالوسام بدت!
هوت كأنشوطةٍ للشنقِ ..
من عقلَ نشاز أغنيةٍ ملآى بحشرجةٍ؟
منَ قد تبيّن أو أفشى الذي حصلَ؟
لم أكترثْ أبداً في أيّ ملحمةٍ!
يا أيّها العبثيُّ المنتقى عللا
لم ابتدئها!
علام الوقت يرشقني؟
أجندتي خاوياتٌ طرن بي خجلا






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أن تصلَ متأخرة
- غرق فادح
- الأرض ترقص شرقي
- مناخ إستوائي لأوركسترا
- تراتيل جوقة مهترئة
- دبيب الخفق
- بيضة الشيطان - قصة
- فاصفحِ الحبَّ الجميلَ
- ثمّ يموتون هكذا فجأة
- شكّةُ إبرة
- حكاية طويلة
- رصاصة عاقرة لكلب
- مورفين
- كهيئةِ الكيرِ إذا نُفخ
- أغداً أنساكَ
- قصيدة سارق الأحذية
- النداء الأخير للرحلة سبعمائة وثمان وثلاثين
- أوبريت عايدة - قصيدة
- برج الفؤاد المائل - قصيدة
- يا والمنادى حبيبُ - قصيدة


المزيد.....




- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...
- بوريطة يتباحث مع نظيره الكونغولي
- أسرة الفنان سمير غانم ترد على دخوله في غيبوبة وتوجه رسالة إل ...
- بعد عُقود من اعتماده.. الداخلية تتخلى عن يوم الجمعة كيوم للا ...
- ما حقيقة دخول الفنان سمير غانم في غيبوبة؟


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرحناز فاضل - الأشكال تقع علينا طيوراً