أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان جواد - لكم في السابقين عبرة














المزيد.....

لكم في السابقين عبرة


عدنان جواد

الحوار المتمدن-العدد: 6514 - 2020 / 3 / 14 - 11:42
المحور: الادب والفن
    


نثر فني يعبر عن ما يعاني منه العراق، وهو يشبه ما مر به ايام العباسيين، والفشل بعد ذلك رغم طول فترة الحكم لهم، والذي انهار بعد الاتكال على الاخرين، وبناء القصور، وانتشار الرشوة بين الوزراء والمدراء، وكثرة الامارات والاقاليم المستقلة، وتسويف مطالب الشعب .
لكم في بني العباس عبرة واعتبار في استغلال الحكم والتمذهب
بنوا القصور وزينوها بزخارف واحجار بأغلى الاثمان ومن ابعد البلدان تجلب
فهم كما انتم اليوم الفساد والرشوة في انتشار خاصة بين اصحاب السلطة الوزراء والمدراء والنائب
وقد تعددت الامارات والولايات وولاتها تتار واليوم اقاليم مستقلة وزعماؤها من الثعالب
والمعروف عن الثعلب في المسكنة وهو مكار وكل ما في بلدنا في زمنكم اموال الشعب تتعرض للنهب
فتوقعوا ما حصل عبر التاريخ لكل ظالم جبار من موت مهين او قتل او اغتيال والاموال بالسلب
والايام لا تدوم جميلة ففيها النافع وفيها الضار وما تحدث من ثورات ورفض ما هي الا بداية الجدب
وبداية لافول برجكم ولا ينفعكم الادخار وهذه السنة المشؤومة وما حدث في رجب
لقد اعدتم امجاد قريش بعبادة الاحجار بعد ان حطم ال هاشم الاوثان والصلب
فالحكم والجاه والغلمان ومصاحبة الفجار في قصوركم والناس تسكن التنك والقصب
ودعاء الناس بكورونا للي باكونا وضح النهار وهذا نتيجة لما عملته ايديكم من سرقات ونهب
شعب لم ينصفه حكامه من حروب الى حصار فهم للحصار جوع وللحروب حطب
زادت اموالكم فعبثتم بصرفها في الملاهي والبار وزاد معها العناء والفقر والمرض للشعب
فلم ينفع معكم النصح والارشاد من المراجع الكبار وانتم تدعون الثقافة والفقاهة والادب
فكما كان بنو امية والعباس قد استغلوا الدين باستهتار وهم جرثومة الدين والاسلام والحسب
وانتم اليوم اصبحتم وبالا على الاخيار ونقطة سوداء في الدين والمذهب






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امريكا ملاك ام شيطان
- لو العب لو اخرب الدولة
- بدلنا عادل بعلاوي ونفس الزور ونفس الواوي
- علموا اولادكم اللغة الصينية
- السيادة بالداخل قبل الخارج
- ما بعد سليماني والمهندس سحب القوات الامريكية
- الحكومة القادمة للتيار الصدري
- المرجعية والمرحلة القادمة
- الدولة بقائدها
- التظاهرات السلمية والاعتصام وقطع الطرق
- تغيير النظام يحتاج نظام
- عندما يصبح السلطان حرامي فالشعب هو الحامي
- التظاهرات الشبابية وعجز عبد المهدي
- المعارضة في العراق ما لها وما عليها
- هل تنجح المعارضة في العراق؟
- هل تحدث مواجهة ام مصالحة بين ايران وامريكا؟
- عندما يغيب القانون يتفشى الظلم
- قصيدة شعبية
- عندما يتحول الحكام الى تجار يحدث الدمار
- لماذا الحاكم عندنا فاسد وظالم وعندهم خادم؟


المزيد.....




- لوحة رسامة روسية طليعية تباع في مزاد -كريستي- بـ680 ألف يورو ...
- -هزار سخيف-... فنانة مصرية توبّخ رامز جلال
- فنانة مصرية مشهورة تهاجم رامز جلال بسبب سخريته من زوجها
- أسلم في العشرينيات من عمره وترك العسكرية ليبدع 365 أثرا معما ...
- خلال زيارة لنائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقيا.. العروشي يدع ...
- محطة تلفزيونية تركية تستخدم موسيقى مشابهة للنشيد الروسي عند ...
- فنانة مصرية تهاجم ميريام فارس بعد تصريحاتها عن مصر في المغرب ...
- مصر.. تصاعد الأزمة بين الفنان مصطفى قمر وأحد برامج -المقالب- ...
- مصر.. تصريحات للفنانة هالة صدقي تتسبب في طلاقها رسميا
- ملف الهجرة في قلب لقاء بين سفيرة المغرب ووزيرة الدولة الإسبا ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان جواد - لكم في السابقين عبرة