أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لهيب خليل - هموم سلطانية














المزيد.....

هموم سلطانية


لهيب خليل

الحوار المتمدن-العدد: 6417 - 2019 / 11 / 23 - 20:22
المحور: كتابات ساخرة
    


دعهم يحلمون ..
دخل المستشار الكبير غرفة السلطان الخاصة جدا وهو يصيح الناس يامولاي الناس في حالة صعبة يرثى لها لان حياتهم اصبحت وامست جحيما لا يطاق لن يستطيع احد تحمل هذا الظلم بعد اليوم تقدم المستشار الصغير ووضع يده على فم المستشار الكبير وسحبه الى زاوية الغرفة وقال الحمد لله يبدو ان السلطان لم يسمع كلمة مما قلت رد المستشار الكبيرهل سمعت الاخبار الناس هجت وهاجرت من البلاد وان اخر احصائية تقول ان عدد الغرقى المهاجرين وصل لعدة الاف رد المستشار الصغير بسرعة ما هذا الكلام الغريب ما لنا والناس؟ اسكت ياعمي والا امر السلطان بدفنك وانت حي ولكن الشعب قال المستشار الكبير انسى ياعمي الكبير رد المستشار الصغير بسرعة وامضي مع واحدة من الخدم ونل منها قسطا من السعادة وانسى كل ما قلته ,صفق السلطان وقال رائع يامستشارنا الصغير انت تتعلم بسرعة وهو المطلوب ثم امر السلطان بان يترك الجميع الغرفة ويبقى فقط المستشار الكبير وبعد ان خرج الخدم والحشم والجواري والحواري والاطباء شعر المستشار الكبير بدنو اجله لذلك اراد ان يتكلم قاطعه السلطان وقال اخرس لقد سمعت كل حرف قلته والله لو لم يكن جد جد جد جدك خادما لنا لامرت بحرقك ياغبي ياحمارنا الكبير ما قلت عن الجحيم رددها على مسامعي مرة اخرى قال المستشار الكبير بتلعثم الناس يعيشون في جحيم ! ضحك السلطان وهذا هو المطلوب انه المطلوب ونحن وانتم نخطط له كل يوم وكل شهر وكل سنة ايها الكديش الكبير انه عملنا الاول والاخير ان نصنع للناس للشعب الجحيم حتى يؤمنوا بما يقول لهم رجالنا الاخرين ان هناك مكان ما يسمى بالجنة ,الجنة فيها سيرتاح المتعبون والمظلومون والحيارى والثكالى راحة ابدية لاننا اذا وفرنا لهم كل ما يحتاجونه هنا على الارض لن تجد واحدا منهم سيسمع كلامنا ويصدقه بعد ذلك لابد ان يذقوا حياة الجحيم وطعم المرارة والخسران والذل حتى تبقى الجنة هدفهم لقد علمتني انت هذا عندما كنت صغيرا اننا مهما فعلنا لا نستطيع ان نوقف الناس عن الحلم وما دام الامر كذلك اذا دعنا نجعلهم يحلمون بما نريد نحن ,الوالي الناجح من يسيطر حتى على الاحلام لذلك لا بد ان يحلموا بالجنة الخالدة التي نتحدث عنها امضي ياحشرة واصدر اي قرار مفيدا يبقيهم في ذلك الحلم ,واياك ان تتكلم بهذه الطريقة مرة اخرى والا جعلتك تحلم بالجنة مثلهم !؟؟؟






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مطرقة ماركس شعر
- تضامنا مع مظاهرات تشرين الاول العراقية
- حَمّام من اجل الوطن ....
- انتخابات الى الابد / قصة
- قصة قصيرة
- سينما الواقع
- الكلب .... قصة
- اقصوصة
- السينما والمجتمع المدني
- نقد سينمائي
- هموم سريالية
- قصيدة
- قصة
- نازية جديدة /قصة
- شعر
- مفهوم جديد للطماطة
- قصص
- هموم جديدة
- الحمير أفضل ....
- ادب ساخر


المزيد.....




- إسرائيل هُزمت... كيف المخرج؟
- المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بال ...
- أخنوش يكشف حقيقة 17 مليار!
- هل يتخلى العسكر الجزائري عن تبون?!
- وقف التعاون التجاري مع المغرب.. ال--تبون-- يستجدي رضا العسكر ...
- وفاة الجمعوي والمعتقل اليساري السابق عبد الله زعزاع
- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من غينيا بيساو
- رواية -أشباح القدس-، سيمفونية الوجع الفلسطيني لواسيني الأعرج ...
- لوحة فنان روسي طليعي تباع في -سوثبي- بمبلغ 35 مليون دولار
- بشعر لمحمود درويش.. وزيرة الثقافة الجزائرية تتضامن مع فلسطين ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لهيب خليل - هموم سلطانية