أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - هل النظام المغربي ( مخلوع ) خائف من دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري ؟















المزيد.....

هل النظام المغربي ( مخلوع ) خائف من دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري ؟


سعيد الوجاني
كاتب ، محلل سياسي ، شاعر

(Oujjani Said)


الحوار المتمدن-العدد: 6389 - 2019 / 10 / 24 - 18:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العديد من الأوساط ، والعديد من المتتبعين ، يعتقدون ان النظام المغربي ، مرتبك من دعوة النزول الى الشارع ، يوم 26 أكتوبر الجاري ..
ان من أسباب دعوة النزول ، من جهة ( الملف المطلبي ) بالنسبة للبعض ، ومن جهة المطالبة بالملكية البرلمانية بالنسبة للبعض الآخر ...
ومن خلال ترتيب هذه المطالب ، نستطيع القول ، انها غير متجانسة ، وهو ما يؤكد ان الواقفين وراءها كذلك ، ليسوا متجانسين ، بل انهم مقامرين ، سيحددون موقفهم من خلال الأوضاع التي سيتخذها النزول في 26 أكتوبر ، أي يوم السبت القادم .
لكن بالرجوع لاستغلال العديد من المعطيات المعبرة في الساحة ، نستطيع القول ، ان النزول سيكون في شكل وقفات ببعض الساحات الرئيسية كأمام البرلمان في الرباط ، وسيكون النزول باهتا لن يحرك في النظام ادنى شعور بالخوف ، وهذا ما سنتوسع في تحليله وتفسيره .
1 ) ان النضال من اجل تحويل الملكية المغربية ، من ملكية مطلقة ، الى ملكية برلمانية ، لا تتم بهذا الشكل والطريقة ، فالوصول الى تغيير الملكية ، لا يتم برفع المطلب صدفة ، وفي غياب المواطن المغربي العادي ، الذي يجهل الى الآن ، وجود شيء يسمى دعوة للنزول الى الشارع في 26 أكتوبر .
ان تغيير النظام من ملكية الى ملكية ، او من ملكية الى جمهورية ، يتطلب وعيا شعبيا راقيا ، قادرا ومتحمسا لخوض كل اشكال النضال ، للوصول الى تغيير وجه الدولة من نظام الى آخر.
فكيف نتصور ان دعوة المطالبة بتغيير شكل النظام ، جاءت صدفة ، كأنها نزلت من السماء كهبة لم تكن متوقعة ، مع العلم ان الساحة فارغة ، إن لم نقل ميتة ، فمن سيثور يوم 26 أكتوبر لتلبية دعوة وراءها اشباح غير معروفين .
2 ) هناك دعوات تدعو الى عصيان مدني يوم 26 أكتوبر ، بحيث سيتم احتلال الساحات ، والسيطرة على المدن ، ولن تكون هناك عودة الى المنازل ، حتى تتحقق الملكية البرلمانية ، ومعها ( المطالب النقابية ) .
فهل الدعوة الى العصيان المدني ، هي دعوة صادقة ، ام انها مجرد مقامرة ، سيتحدد شكلها ، ووضعها النهائي ، بالتزامن مع التطور الذي قد تأخذه دعوة النزول الى الشارع يوم 26 أكتوبر .
ان الوصول الى مرحلة العصيان المدني ، لا تتم بدعوة مجهول أصحابها ، والواقفين وراءها ، كما ان الوصول الى العصيان المدني ، لا يأتي صدفة او بغتة ، بل ان الوصول الى العصيان المدني ، يكون المرحلة الأخيرة ، لمراحل ومحطات نضالية متسلسلة ، تبدأ بالإضرابات المتقطعة للقطاعات الحيوية ، ثم بالإضرابات الجهوية المتصاعدة ، وبالإضراب العام لتوقيف الاقتصاد ، ونشر اليأس والإحباط ، لدفع الشعب الى الثورة على النظام كنظام ، وتعويضه إمّا بملكية برلمانية على الشاكلة الاوربية ، او بجمهورية برلمانية يكون مصدر السلطة فيها الشعب من خلال صناديق الاقتراع ..
وهنا وبالنسبة للوضع المغربي المعروف ، وحتى نكون دقيقين في تحليلنا ، من هي النقابات العمالية الجذرية ، التي ستدعو الى الإضرابات المتقطعة ، ثم الإضرابات المتصاعدة ، فالدائرية ، وصولا الى الاضراب العام الذي يسبق العصيان المدني ...
ثم من هي الأحزاب الجذرية التي ستدعم الدعوة الى الاضراب العام ، ومنه الى العصيان المدني .. ؟
وكما قلت أعلاه ، فالدعوة الى العصيان المدني ، لتغيير نظام الملكية ، من ملكية مطلقة الى ملكية برلمانية ، او حتى الى جمهورية ، هي دعوة مقامرة ، أصحابها مجهولون ، مجرد اشباح تقامر بالشعارات التي لا علاقة لها بالواقع اليومي المعاش ...
وهنا ومادام ان حراك الريف هو من دعا الى النزول الى الشارع في 26 أكتوبر ، فهل الدعوة الى العصيان المدني ، تقف وراءها حركة 18 شتنبر الجمهورية والانفصالية ؟
انه الانتحار من اجل الانتحار ، والداعون اليوم الى العصيان المدني تائهون ، فاقدون للبوصلة ، ويرقصون رقصة الديك المذبوح الذي يجري في جميع الاتجاهات ..
3 ) ان من المعطيات المتحصلة من الدعوة للنزول الى الشارع يوم 26 أكتوبر ، والتي تجعل النظام لا يأبه بها ، ولا يعيرها ادنى اهتمام ، لأنها لا تهدده في شيء ، هو تحديد ساعة النزول في الساعة السادسة ونصف مساء ، وهذا يعني ان النزول سيكون باهتا ، بسبب انه سيكون وقفات ، ولن يكون مسيرات ، ولا مظاهرات في الاحياء والازقة الشعبية ..
فتحديد ساعة النزول في 18.30 ، ومن خلال الوقفات السابقة في مناسبات عديدة ، سوف لن يتعدى ساعتين ، مع ترديد شعارات لن تخيف النظام في شيء .
كما أنّ Les gladiateurs المتعودين على تنظيم الوقفات بالساحات العمومية ، هم نفسهم من سيتصدر المشهد للّعب عليه دعاية ، لتحسين المواقع في نضالات قادمة ..
فهل الوقوف الذي ستستغرق مدته ساعتين ، اجدر بالدعوة الى تغيير النظام من ملكية مطلقة الى أخرى برلمانية ...

4 ) ومن خلال مراجعة الهيئات التي ستنزل يوم 26 أكتوبر على الساعة 18.30 ، وهي " الائتلاف الديمقراطي من اجل اطلاق سراح المعتقلين السياسيين ، وفك الحصار عن الريف " ، وهو الائتلاف الذي ضم في عضويته كل من " الجمعية المغربية لحقوق الانسان " ، " الجمعية المغربية للنساء التقدميات " ، " مبادرة الحراك الشعبي بالدارالبيضاء " ، " الحزب الاشتراكي الموحد " ، " الهيئة المغربية لحقوق الانسان " ، " اتحاد نساء التعليم / التوجه الديمقراطي " ، " الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي / الاتحاد المغربي للشغل " ، " جمعية أطاك " ، " اتحاد العمل النسائي " ، " حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي " ، تكون قد توضحت لنا الصورة عن حجم النزول ، الذي سيكون باهتا ، وحجم ونوع الشعارات التي سترفع في الوقفات ، وليس في المسيرات ، والمظاهرات التي سيكون لها شعاراتها الخاصة بها .
فهل نزول " الائتلاف " هذا سينزل بسبب مطلب تغيير الملكية ، ام انه سينزل بسبب ( الملف المطلبي النقابي ) ، والدعوة لإطلاق سراح المعتقلين الريفيين .
وبما ان تمثيلية مكونات " الإتلاف " جد ضعيفة ، ويجهل الشعب وجودها بالمرة ، فهل نزوله هو من اجل الالتفاف على دعوة النزول التي قد تخرج عن السيطرة ، ام ان " الائتلاف " يقامر بالنزول من اجل النزول ، دون ادراكه لبعض النتائج السلبية التي قد تسقط فجأة في آخر لحظة ..
وخلاصة ، ستكون هناك استجابة لدعوة النزول بباريس ، وستحضرها بعض الاطياف ، لكنها ستكون كغيرها من المسيرات التي عرفتها العديد من المدن الاوربية ، فاشلة لان مطالبها عنصرية ، وشوفينية ، وانفصالية .
اما النزول بالمدن المغربية ، فهو سيكون كغيره من المرات التي وُجّهتْ فيها دعوات للنزول ، مثل دعوة 13 شتنبر في سنة 2012 / 2013 ، التي رغم انها اخافت النظام الذي استعد لها ، الاّ انها كانت ميتة ، ولا احد نزل الى الشارع ..
فهل النظام سيخاف من دعوة عادية ، سوف لن تخرج عن غيرها من الدعوات السابقة ؟
ان من يعتقد ذلك سيكون بمن ينظر لواقع غير الواقع الذي يعيشه .
ان كل الهيئات المكونة " للإئتلاف الديمقراطي من اجل اطلاق سراح المعتقلين السياسيين ، وفك الحصار عن الريف " ، هي هيئات ملكية بامتياز ... بل هي من سيتصدر الدفاع عن النظام إذا حصل ما من شأنه ان يقلق مزاجه ، ومن ثم فان موقفها سيكون مخالفا لأولئك الداعين الى تغيير شكل النظام الملكي ، والداعين الى العصيان المدني ..
ولنا ان نتساءل عن غياب موقف جماعة " العدل والإحسان " . هل ستنزل الجماعة ، ام انها ليست مستعدة لحرق اوراقها ، في عملية محكوم عليها بالفشل ؟






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فلادمير بوتين ( يُمقْلبْ ) -- مقلب -- البوليساريو .. Poutine ...
- على هامش دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري من اجل م ...
- دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري
- عمار سعداني يعترف بمغربية الصحراء
- كتالونية انفصال ام استقلال ؟
- الاستاذ محمد الساسي يحمل النظام ، والاحزاب مسؤولية الازمة ال ...
- تحليل خطاب الملك بالبرلمان
- النظام السياسي الإيراني
- العربان -- Les Arabes
- الدكتاتور . المستبد . الطاغية
- تجار اللحم البشري
- فرنسا صديق حميم للمغرب
- النائب البرلماني عمر بلفريج
- مجلس الأمن -- Le conseil de sécurité
- تقرير الامين العام للامم المتحدة عن نزاع الصحراء الغربية - L ...
- التعديل الحكومي
- الثورة سلسلة -- La révolution est une chaîne
- الاسلام الشعبي . الاسلام الرسمي . الاسلام السياسي --
- قضية الصحافية هاجر الريسوني -- Laffaire du journaliste Hajar ...
- جنسية المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة حول الصحراء ...


المزيد.....




- -ما تسيبيني يمّا-.. فيديو مؤثر لطفل ينادي والدته وهي تحت الأ ...
- قتيلان وعشرات الجرحى بانهيار مدرج داخل كنيس غرب القدس
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- الرأسمالية كحضارة/ د. نتينا تزوفالا*
- اتحاد الكرة المصري يجري تعديلات على جدول الدوري الممتاز
- قصف عنيف على بئر السبع
- الصحة: مقتل 21 فلسطينيا على يد القوات الإسرائيلية بالضفة الغ ...
- بايدن: الفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون سويا العيش في أمن و ...
- ارتفاع عدد ضحايا الهجمات الإسرائيلية على غزة إلى 197 قتيلا ب ...


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - هل النظام المغربي ( مخلوع ) خائف من دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري ؟