أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري















المزيد.....

دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري


سعيد الوجاني
كاتب ، محلل سياسي ، شاعر

(Oujjani Said)


الحوار المتمدن-العدد: 6385 - 2019 / 10 / 20 - 15:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دعوة النزول الى الشارع في 26 أكتوبر الجاري
منذ مدة ليست بالبعيدة ، تُروّج العديد من المواقع الاجتماعية ، ومنخرطو الفيسبوك ، دعوة للنزول الى الشارع في 26 أكتوبر الجاري ..
وكغيرها من الدعوات السابقة ، التي راهنت على الشارع الميت ، والجامد لإحداث الحدث ، الذي قد يكون بداية احياء لحركة عشرين فبراير التي فشلت ، بعد تسببها في خسارات ، أهمها المجيء بحزب العدالة والتنمية الى الحكومة ، فلا اعتقد ان الدعوة للنزول الى الشارع ستجد صدى لذا الشعب المغربي ، الذي يجهل بالمرة عن شيء يتداول عبر الفاسبوك ، والفضاء الأخضر ، يسمى " النزول " .
وبالرجوع الى اصل الدعوة سنجد انها تتكون من محورين :
1 ) المحور الأول ، ويتعلق بالنزول في العاصمة الفرنسية باريس ، للتأثير على النظام من ماماه فرنسا ، أي احداث رجة للنظام من باريس حيث يوجد قصر الملك ببيتز .
الملاحظ عن هذه الدعوة انها عنصرية تعني " شعب " الريف ، ولا تشير لا من بعيد او قريب ، الى الشعب المغربي الذي ظل في واد ، وحراك الريف الذي عزل نفسه بسبب دوافع عنصرية ، ظل في واد آخر ، وهو ما سهل على النظام تحجيمه ، وخاصة ، وان الموجة كان تسير نحو الانفصال . والسؤال هنا : هل الراية التي كان يرفعها الانفصاليون ، كانت راية كل المغرب ، ام انها كانت فقط راية الجمهورية الريفية الانفصالية ؟
فإذا كانت تلك الراية ، هي راية كل المغرب ، فأهلا ، وسهلا ، ومرحبا بها ، لكن ان كانت راية الجمهورية الريفية ، فهي كانت من أسباب ، وعوامل نفور الشعب المغربي ، الذي ظل مرتبكا من مساندة مشروع تخدم عليه حركة 18 شتنبر الانفصالية من هولندة . وهنا ما العلاقة بين المطالب الاقتصادية ، والاجتماعية المشروعة ، وبين الدعوة للانفصال لضرب وحدة المغرب ، مما كان سيسهل ذهاب الصحراء ..
ان هذه المسيرة التي ستحصل ، لأنها خارج المغرب ، سوف تكون شبيهة بالمسيرات التي عرفتها مدريد ، دوسلدورف ، باريس ، بلجيكا ...لخ ، أي ان مآلها سيكون الفشل مثل سابقاتها من المسيرات ..
2 ) المحور الثاني ، ويتعلق بالدعوة لتنظيم مسيرات في كل المغرب ، مع التأكيد على عدم الرجوع الى المنازل ، الاّ بعد حقيق المطالب المقدمة عبر وسائل الفيسبوك ، والفضاء الأخضر ، ولم تقدم الى النظام مع الدعوة لفتح مفاوضات حول ( الملف المطلبي ) ، كما ان ( المطالب المقدمة ) نزلت من السماء ، ولم تحظ بنقاش من قبل الشعب المغربي ، وهنا نتساءل عن الصمت المطبق لمختلف الهيئات السياسية ، من الدعوة للنزول الى الشارع في 26 أكتوبر الجاري ، واعني حزب " النهج الديمقراطي " ، وأحزاب الفدرالية ، خاصة الحزبين " الحزب الاشتراكي الموحد " و " حزب الطليعة " ، وهو نفس السؤال نطرحه عن صمت " الجمعية المغربية لحقوق الانسان " ما دام ان التظاهر هو حق مشروع ، ناهيك عن صمت " جماعة العدل والإحسان " ..
فهل هذه التنظيمات هي مع الدعوة للنزول الى الشارع ، والدعوة الى عدم الرجوع الاّ اذا تحققت المطالب ، ام انها اتخذت موقف التقية في انتظار ما سيتضح جليا يوم 26 أكتوبر ، وآنذاك إمّا الركوب على الاحداث للالتفاف عليها ، او التبرؤ منها إذا اتضح ان النزول لم يكن بالمستوى المطلوب والمنتظر ..
وبالرجوع الى ( الملف المطلبي ) الذي كان سببا في الدعوة للنزول في 26 أكتوبر ، سنجد انفسنا امام مطالب نقابية تقدمت بها احدى النقابات ، ولسنا امام مشروع سياسي أيديولوجي ، ولا امام مشروع عام ، لتغيير الدولة من ملكية مطلقة الى ملكية برلمانية .
فهل تغيير شكل الدولة من ملكية الى ملكية أخرى ، هو مشروع سياسي أيديولوجي ، ام انه مطلب كالمطالب الاجتماعية التي تتقدم بها النقابات في اطار مطالبها المقدمة الى الحكومة ؟
فمن خلال التحليل وبعد التدقيق ، نستنتج ان من يقف وراء دعوة النزول ، ليس هيئات ، او تنظيمات سياسية مسؤولة ، لكن سنجد انّ تم انفصاليون يريدون خلط الأوراق ، لتغليب مشروع حركة 18 شتنبر ، باسم الشعب المغربي الذي تنكرت الحركة في الانتماء اليه .
ان المراهنة على تمرير الانفصال ، بالدعوة للنزول الى الشارع ، مع العلم ان الشعارات التي سترفع في باريس ، لا علاقة لها بالشعارات التي من المفروض ان ترفع بالمغرب ، سيحكم على دعوة النزول بالفشل .
ان المغاربة العارفين بحقيقة الصراع ، وبحقيقة من يقف وراء دعوة ضالة غير متحكم فيها ، سوف لن يستجيبوا لدعوة النزول التي لُبّها واصلها خدمة الانفصال ، وخدمة مشاريع التجزئة التي لا علاقة لها حقا بالمطالب الاجتماعية ، والاقتصادية للشعب المغربي ، ولا علاقة لها لا بالملكية المطلقة ، ولا بالملكية البرلمانية ، ولا بالجمهورية البرلمانية ، او بجمهورية الطبقة ، وهنا حين اتحدث عن المغاربة وموقفهم من الدعوة ، فاني اقصد المهتمين ، وجميع المتدخلين في امر الشأن السياسي ، أي النخبة السياسية ، وليس الجماعات السياسوية الخاوية .
اما الشعب المغربي الذي يُكوّن القاعدة العريضة ، فأكيد انْ لا علم له ، بشيء يسمى " النزول " ، وحتى ان بلغه شيئا من ذلك ، فانه سيرفضه لطابعه الانفصالي الذي يسدد خدمة ليست مجانية لجماعة سايكس بيكو الجدد .
ان الدعوة لتغيير النظام من ملكية مطلقة الى ملكية برلمانية ، لا تطرح بهذا الشكل ، ولا بهذه الطريقة ، بل ان مطلب التغيير يجب ان يكون ضمن مشروع أيديولوجي عام ، يحظى بنقاش كل المغاربة ، وبدون استثناء ، وانّ أي شكل من اشكال النضال ، يجب ان يأخذه الشعب الذي سيكون ملتفا حول ممثليه الحقيقيين ، عندما سيتواجدون من خلال احتدام الصراع ، ولا تطرح هكذا بشكل اعتباطي غير مدروس ، أي دعوة في الهواء بدون اسس ولا أعمدة .
ان نزول العاصمة الفرنسية ، بسبب عنصريته ، ( شعب الريف ) ، وبسبب شعارات الانفصال التي سترفع ، سوف لن يزيغ عن المسيرات العنصرية الفاشلة التي عرفتها العديد من المدن الاوربية ، كمدريد ، دوسلدورف ، باريس ... ، أي سيكون مآلها الفشل ..
اما دعوة النزول بالمغرب ، فإنها لا ، ولن تبلغ دعوة حركة عشرين فبراير ، ويتوقع نزول بعض العشرات هنا وهناك ، خاصة بالشمال ، وبعض المئات بالريف ، ناهيك عن بعض العشرات المتعودين على الخروج ، أي محتكري دعوات الخروج بالرباط ، الدارالبيضاء ، مكناس ، فاس ...
موعدنا يوم 16 أكتوبر .... سيتمخض الجبل ليولد فأرا ....






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عمار سعداني يعترف بمغربية الصحراء
- كتالونية انفصال ام استقلال ؟
- الاستاذ محمد الساسي يحمل النظام ، والاحزاب مسؤولية الازمة ال ...
- تحليل خطاب الملك بالبرلمان
- النظام السياسي الإيراني
- العربان -- Les Arabes
- الدكتاتور . المستبد . الطاغية
- تجار اللحم البشري
- فرنسا صديق حميم للمغرب
- النائب البرلماني عمر بلفريج
- مجلس الأمن -- Le conseil de sécurité
- تقرير الامين العام للامم المتحدة عن نزاع الصحراء الغربية - L ...
- التعديل الحكومي
- الثورة سلسلة -- La révolution est une chaîne
- الاسلام الشعبي . الاسلام الرسمي . الاسلام السياسي --
- قضية الصحافية هاجر الريسوني -- Laffaire du journaliste Hajar ...
- جنسية المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة حول الصحراء ...
- جبهة البوليساريو وهيئة الامم المتحدة -- Le Polisario et lON
- فيلم بين اسرائيل وحزب الله -- n film entre Israël et le part ...
- اللواء جميل السيد -- Le général Jamile Assaid


المزيد.....




- زيادة الإقبال على الأسواق في إقليم كردستان مع اقتراب عيد الف ...
- بريطانيا.. سحب بعض قطارات -هيتاشي- بسبب اكتشاف تشققات بها
- الخارجية الأردنية تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي
- شاهد: مسيرة لبنانية في بيروت تضامناً مع الفلسطينيين
- أوضاع معيشية صعبة.. تذمر واسع في تونس عشية بدء الحجر الشامل ...
- فرانفكورت يتعثر في صراعه الأوروبي وفرايبورغ يعمق جراح كولن
- مفاوضات مصرية مع ثلاث شركات إحداها روسية لإدارة السكة الحديد ...
- تنياهو: القدس عاصمتنا وسنواصل البناء فيها
- مشاهد حية لانطلاق صواريخ في سماء إسرائيل بالتزامن مع صافرات ...
- الكاظمي يعلن براءة وزير الصحة في حادث -ابن الخطيب- ويكشف عن ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - دعوة النزول الى الشارع في 26 اكتوبر الجاري