أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - الامن الحقيقى للدول يكمن فى العدالة الاجتماعيه بالدرجة الاولى














المزيد.....

الامن الحقيقى للدول يكمن فى العدالة الاجتماعيه بالدرجة الاولى


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6369 - 2019 / 10 / 4 - 22:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الامن الحقيقى للدول يكمن فى العدالة الاجتماعيه بالدرجة الاولى!

سليم نزال

الوطن العربى كله مستهدف .و هذا ليس راي شخصي فحسب .بل ما قراته و اقراه من مقترحات غربية و خاصة امريكه نعرف تتاثر بنصائح و مقترحات الصهاينة . و هى تتضمن خرائط تقسيم للعديد من بلادنا .و الغالبية الساحقه من اقطارنا مستهدفه و حتى كلمة الوطن العربى من التعابير التى يريدونها ان تتوقف .
بلادنا مستهدفه و بوسع العالم كله ان يتعاون و يتحد فى اى شكل من الاشكال الا نحن لان هناك فيتو علينا و نحن لللاسف لا نفعل شيئا . . التلاعب قائم و نشط بمكونات مجتمعاتنا و الهدف تمزيقنا من الداخل و ادخالنا فى صراعات يعلم الله متى تنتهى . لذا ينبغى العمل على سد الثغرات التى يمكن لللاعداد التسلل منها و الاستفادة منها .
هذا من جهة القوى المعادية, لذا السؤال ما العمل للرد على هذا الاستهداف .الجواب فى راى هو فى تحقيق الامن الاجتماعى و هو موضوع يطول فيه الحديث لكن ساختصر .
انه يعنى اولا المزيد من العدالة الاجتماعيه . و المزيد من توزيع معقول للثروات الوطنية .و يعنى وضع استراتيجيات لمحاربة الفقر و التخفيف منه . انه يعنى ان يعيش المواطن بكرامته فى وطنه .و يعنى منح امل لجيل الشباب لانه مستقبلهم و هم مواطنوا و حكام البلاد المستقبليين .
على دولنا ان تتحمل مسوؤلية ادارة بلادنا بطريقة رشيدة و الا نحن و بلادنا ماضون الى المجهول .على طبقة الحكام ان تدرك ان ادارة البلاد بالطرق القديمة قد ولى زمنها . هناك اجيال جديدة من الشباب الصغار المنفتحين على العالم.و يروا كيف يعيش الاخرين فى بلاد اخرى , و الطامحين ان يعيشوا افضل و لديهم الطاقات الكبيرة و الامكانيات للعمل على تطوير البلاد و ينبغى ان يعطوا الفرصه .
عندما كنت اعمل فى بداية التسعينيات فى بلدية اوسلو كنا نتناقش حول اهمية الشوؤن الاجتماعيه قال لى احد الزملاء ان توقفت الدولة على دفع مخصصات الشوؤن الاجتماعيه ستدب الفوضى و ستكون الخسائر اكبر بكثير مما ندفعه .و قد وجدته قولا حكيما .
لا يمكننا الاستمرار هكذا و شعوبنا تزداد فقرا و شبابنا صار البعض منه طعام للسمك و هو يركب القوارب الصغيره ليهرب من البلاد . هذه الحقيقة و سوى ذلك محاولة الهروب من الحقيقة . و لا بد من كل العقلاء و الحكماء سياسيين او غير سياسيين من مواجهتها .
بلادنا غنية جدا بالموارد و شعوبنا تعانى العوز و هو امر لا يستقيم مع الواقع و يمكن من خلال سياسة راشدة ان يتغير كل شى ال الافضل خلال عشرة اعوام ..بهذا قط نستطيع تحسين ظروف بلادنا و نستطيع التصدى للمؤامرات .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,019,307,234
- نواطير (اى حراس ) لالفي عام !
- هالة و الملك) مسرحية تعالج اشكالية الحقيقة و الزيف فى المجتم ...
- حول كوارث الفساد
- الثقافة فى مواجهة التفكيك !
- فى نقد ثقافة امبريالية الحقيقة!
- حول مسالة اسقاط التاريخ على واقع معاصر!
- خبز من السويد !
- هناك شىء ما عفن فى دولة الدانمارك !
- عن زمن عبد الناصر
- فى نقد فكرة التعالى فى موضوع الوطن !
- عن الكتاب
- بداية تاسيس مرحلة الخراب فى مواسم الهجرة العربية !
- كلما ضعف الدمج المجتمعى للمسلمين فى الغرب كلما كان ذلك لفائد ...
- صوره المشرق العربى بعد كل هذه الصراعات ؟
- الحب من عين الماء الى الفضاء الخارجى!
- حول اشكالية الهويه؟
- مرحلة جديدة فى الحروب
- لا بد من المكاشفة و المصارحة ايا كانت مرارة التجربة !
- حوار رائع فى مساء خريفى!
- عن ادوارد البى


المزيد.....




- شاهد مقابلة -60 دقيقة- التي أنهاها ترامب فجأة بعد قوله -هذه ...
- بيلوسي بعد انتشار كورونا بين مساعدي بنس: لديهم كل الحماية في ...
- لافروف: بالحوار فقط يمكن حل الخلاف بين اليونان وتركيا في الم ...
- فوز يمين الوسط المعارض بالانتخابات التشريعية في ليتوانيا
- شاهد: الأستراليون يُحيون معارك العصور الوسطى التاريخية
- هدنة ثالثة لم تصمد.. أرمينيا وأذربيجان تتبادلان اتهامات انته ...
- التطبيع: النفط الإماراتي إلى الأسواق الأوروبية عبر إسرائيل و ...
- فوز يمين الوسط المعارض بالانتخابات التشريعية في ليتوانيا
- هدنة ثالثة لم تصمد.. أرمينيا وأذربيجان تتبادلان اتهامات انته ...
- التشيليون يصوتون لصالح تغيير الدستور الموروث من عهد بينوشيه ...


المزيد.....

- حرائق الذاكرة / خضر عبد الرحيم
- السياسة والحقيقة في الفلسفة، جان بيير لالو / زهير الخويلدي
- من المركزية الأوروبية إلى علم اجتماع عربيّ / زهير الصباغ
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- عيون طالما سافرت / مبارك وساط
- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع
- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - الامن الحقيقى للدول يكمن فى العدالة الاجتماعيه بالدرجة الاولى